«الراجحي المالية» تطرح صندوق لوكسمبورغ للاستثمار في سوق الأسهم السعودية

اليوم - الرياض

أعلنت الراجحي المالية، شركة الخدمات الاستثمارية التابعة لمصرف الراجحي وإحدى الشركات الرائدة في قطاع إدارة الأصول في المملكة العربية السعودية، عن طرحها صندوق الراجحي للأسهم المحلية، وهو صندوق استثمار متخصص تم تأسيسه بموجب قوانين لوكسمبورغ.

,يوفر صندوق الاستثمار المفتوح الذي يتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية للمستثمرين العالميين فرصة الدخول إلى سوق الأسهم في المملكة العربية السعودية، والتي تعتبر السوق الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بقيمة سوقية تبلغ حوالي 336 مليار دولار أمريكي. كما أن السوق السعودية تمتاز بكونها أحد الأسواق سريعة النمو، حيث يبلغ عدد الشركات المدرجة لغاية اليوم حوالي 146 شركة مقارنة بما مجموعه 62 شركة مدرجة فقط قبل أربع سنوات.

وسيطرح الصندوق للمستثمرين كصندوق استثمار متخصص من خلال آلية استثمار في رؤوس أموال الشركات النامية تابعة لمصرف كريديه سويس، ويخضع لقوانين هيئة الإشراف على القطاع المالي في لوكسمبورغ. ويستهدف الصندوق المستثمرين من مؤسسات وذوي الدراية الواسعة والمهنية في مناطق أوروبا والشرق الأوسط.

ويهدف صندوق الراجحي للأسهم المحلية إلى تحقيق زيادة طويلة الأجل في رأس المال عبر الاستثمار بصورة أساسية في أسهم شركات تتوافق أنشطتها مع أحكام الشريعة الإسلامية ومدرجة في السوق المالية السعودية. كذلك يهدف الصندوق أيضًا إلى تحقيق معدل نمو يتوافق مع مؤشر شركة ستناندرد آند بورز S&P للشركات التي تتوافق أنشطتها مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وسوف يستثمر الصندوق في صندوق الراجحي للأسهم المحلية القائم حاليًا، والذي يخضع لإشراف هيئة السوق المالية السعودية، ويعتبر هذا الصندوق أحد أكبر الصناديق المحلية أداءً في المملكة العربية السعودية ويبرز السمة الفارقة التي تمتاز بها الراجحي المالية كواحدة من الشركات الرائدة في قطاع إدارة الأصول.

ومن خلال الاستثمارات في صندوق الراجحي السعودي للاستثمار ، سوف يحظى المستثمرون الأجانب بفرصة الوصول المباشر للشركات المدرجة في السوق السعودية، وهي السوق الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتشمل قائمة الشركات التي يستطيع هؤلاء المستثمرون الوصول إليها ، كبرى الشركات في قطاع النفط وقطاع البتروكيماويات، حيث تمتلك المملكة العربية السعودية أكثر من 20% من الاحتياطي النفطي العالمي ويتم تصنيفها منفردةً على أنها أكبر مصدر للنفط. كما أن الصندوق سوف يتيح فرصة الوصول إلى شركات تمتاز بوتيرة نمو متسارعة تعمل في الاقتصاد السعودي بما في ذلك، من بين قطاعات أخرى، شركات تقدم خدمات مالية وشركات صانعة للإسمنت.

وأشار الرئيس التنفيذي المعين للراجحي المالية، غوراف شاه، عن طرح الصندوق بالقول: "إننا مسرورون بتقديم فرصة للمستثمرين العالميين للاستثمار في السوق السعودية للأسهم عبر آلية استثمار تمتاز بطبيعتها السائلة وشفافيتها وتخضع لرقابة جيدة. هنالك رغبة متزايدة من المستثمرين العالميين على الأسهم السعودية، وسوف يسمح صندوق الراجحي للأسهم المحلية ، والذي يشكل جزءًا من برنامج أكسبيرت انفسترExpert Investor وهو صندوق استثمار متخصص تمت هيكلته كآلية استثمار في رؤوس أموال الشركات النامية، بالوصول لهذا السوق والاستفادة منها". وأضاف: "تتواصل عوامل عديدة منها قوة الاقتصاد السعودي، ونموه المتزايد، وتنوعه في إيجاد فرص مواتية للشركات السعودية والمستثمرين. وبالاستفادة من النظرة العميقة والدراية الواسعة بالسوق المحلية، فإننا نرى بأن الصندوق سوف يحقق أقصى المنفعة من النمو المتوقع ويوفر فرصةً واعدةً وفريدة من نوعها للمستثمرين الذين يسعون لزيادة رؤوس أموالهم والاستفادة من أحد أكبر الاقتصادات الناشئة أهميةً ونموًا في العالم".

اليوم - الرياض أكتوبر 6, 2010, 3 ص