استشاري يكشف لـ«اليوم»:

التدخل العلاجي في الوقت المناسب يقلل مضاعفات السكري

سعود السفري

سماح سلطان - الدمام

أكد استشاري السكري والغدد الصماء ورئيس قسم الأمراض الباطنية بمستشفيات القوات المسلحة بالهدا والطائف الدكتور سعود السفري أهمية البدء المبكر بالعلاج لمرضى السكري والمحافظة على معدل الهيموجلوبين السكري لأقل من 7بالمائة من خلال استخدام العلاج المناسب.

مشيرا الى أهمية البدء في العلاج بالأنسولين في وقت مبكر وفي الوقت المناسب لمرضى السكري من النوع الثاني للتخفيف من مضاعفات مرض السكري موضحا أن تطوير أدوية الأنسولين الجديدة جعل العلاج أكثر أمناً وسهولة لتحقيق مستويات السكر الطبيعية في الدم وأكثر قدرة على توفير الرعاية الصحية المثلى لمرضى السكري.

وقال السفري خلال حديثه لـ "اليوم" ان هناك الكثير من النظريات حول أسباب الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني أو "سكري البالغين" كما يطلق عليه البعض تبدأ بالعامل الوراثي مروراً بالسمنة أو الوزن الزائد وبلوغ سن الأربعين وعدم الالتزام بممارسة الرياضة بشكل منتظم.

مبينا أن الأعراض المصاحبة لداء السكري من النوع الثاني أهمها العطش والارهاق وفقدان الوزن غير المبرر والجوع الشديد والتبول المتكرر خاصة في الليل مشيرا الى أن بعض الأشخاص قد يعانون من بطء في التئام الجروح والكدمات أو من التهابات متكرّرة في اللثة والمثانة أو الشعور بوخز في اليدين أو القدمين.

وأضاف ان المرض قد يبقى صامتاً لسنوات لدى البعض بلا أعراض نهائياً ويظهر ارتفاع الجلوكوز عرضيا أثناء الفحوصات الروتينية مما يتطلب أهمية إجراء فحوص دورية.

مشددا على أهمية المحافظة على الوزن المثالي للجسم وممارسة الحركة والنشاط الرياضي وتجنب الأغذية الغنية بالدهون والكوليسترول والسكريات والابتعاد عن التدخين مؤكداً أنها أولى خطوات الوقاية من هذا المرض .

وحول جدوى علاج المصابين بالسكري أشار السفري الى أن التدخل المبكر والحفاظ على مستويات السكر في الدم له تأثير قوي ومفيد على الأوعية الدموية الدقيقة المرتبطة بمضاعفات مرض السكري على وجه التحديد بما في ذلك اعتلال الشبكية الكلى والاعتلال العصبي.

وأوضح السفري انه بالاعتماد على المبادئ التوجيهية وبيان الجمعية الأمريكية للسكري والرابطة الأوروبية لدراسة مرض السكري فان خطوات العلاج تتضمن ضرورة تعديل نمط الحياة بتخفيض الوزن وممارسة الرياضة مع تعديل الجرعة حسب استجابة المريض.

سماح سلطان - الدمام يونيو 7, 2010, 3 ص