أنيسه السماعيل

أنيسه السماعيل

صور جميلة وقيم عظيمة تجسدت في صور جماعية للأب الحنون عبدالله بن عبدالعزيز وعضيده سلطان المحبة ورمز الابتسامة الصادقة صورة تصدرت معظم الصحف للقائد الأب وولي عهده مع مجموعة من السيدات المشاركات في الحوار الوطني الذي اختتم أعماله مؤخراً في نجران صورة تعطي معاني كثيرة وقيماً عديدة لما تخطط له تلك القيادة الرشيدة وذلك العهد الذي أتاح لبنات الوطن أن يشاركن في بناء هذا البلد بكل الحب والاحترام والتواصل والإهتمام وفي كل المجالات العلمية والثقافية والعملية .

ولقد كانت هذه الصورة ضمن صور كثيرة عايشها الجميع تدل على حرص خادم الحرمين لتكون بنت الوطن في المقدمة في كل المجالات التي تناسبها وتحقق طموحها وما تكريم الوالد للدكتورة خولة الكريع وكذلك استقباله لكل من يشارك في رفع اسم الوطن الغالي ماهو إلا دليل على أن كل من يعيش على هذه الأرض يجب أن يكون له دور ويأخذ المكان المناسب وبما لايتعارض مع مبادئ وقيم ديننا العظيم الذي يأمرنا بأن تعطى الأنثى حقها وتقوم بواجبها في كل الأمور التي تناسب تكوينها وذلك اقتداء بأمهات المؤمنين اللاتي لهن صورة عظيمة تجسدت في مشاركتهن في كل المجالات الصحية والتجارية والثقافية وما قامت به أمهات المؤمنين خديجة وعائشة وأسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهن جميعاً صور مشرفة وفي مواقع مختلفة تدل على أن دور أمهات المؤمنين ومشاركتهن في نشر أعظم الأديان دين الحق والحب والسلام والعدل والرحمة لكل البشر .

كل هذه الأمور كانت دافعاً قوياً للقيادة الحكيمة أن تتيح للمرأة الدور المتميز للعطاء وفي كل المجالات التي لاتتعارض مع مجتمعها ودينها وقيمها وما تقوم به قيادتنا من دور يحقق طموح كل مواطن على هذه الأرض ليشهد الجميع على إبداعاته ودوره في المجتمع الذي لن تشيده إلا سواعد أبنائه من ذكر وانثى وفي ظل مايأمر به الخالق العظيم وما حددته الشريعة السمحاء التي هي نبراس لهذا الوطن الذي كرمه الخالق بوجود الحرمين الشريفين .

لذلك ان صورة بنت الوطن مع قائد هذا الوطن وولي عهده ماهي إلا صورة من صور تكامل البناء والحب والعطاء في مسيرة الخير الذي يتشرف الجميع بأن يساهم في رفع اسم مملكة الحب والإنسانية التي سوف يجسدها كل إنسان على هذه الأرض الطيبة.

        anisa@alismael.com  
أنيسه السماعيل مايو 5, 2010, 3 ص