مواطنو رأس تنورة يعبرون عن مشاعرهم الجياشة تجاه أمير الشرقية وفارسها الأول :

المنطقة الشرقية شامخة بانجازاتها ونهضتها الحضارية

أعرب عدد من المواطنين بمحافظة رأس تنورة عن سعادتهم البالغة واعتزازهم بمناسبة مرور 25 عاما على تولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز إمارة المنطقة الشرقية ، مؤكدين اعتزازهم بهذه المناسبة الكريمة التي وصفوها بمشاعر الحب والوفاء لسمو الأمير محمد بن فهد وما قدم خلال ربع قرن من الزمن من انجازات نهضت بمحافظات المنطقة الشرقية إلى مصاف المحافظات المتطورة والمتقدمة وجعلتها ذات حضور باهٍ على المستوى الاقليمي والمحلي .

( منطقة شامخة )

تحدث في البداية المواطن فهد العجمي قائلا : المنطقة الشرقية منطقة شامخة تمتاز بسحر الشرق وهي تحتفي اليوم بذكرى عرسها الخامس والعشرين وتتجدد لتتباهى بأميرها وفارس أحلامها وقلبها المشرق بالعطاء النابض باحساس أهلها صغيرهم وكبيرهم في أرجاء محافظاتها وهجرها تحتفي وتتباهى بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- وعامه الخامس والعشرين منذ أن تولى حفظه الله إمارة المنطقة الشرقية ، وحق لنا أن نحتفي مع الشرقية المنطقة والشرقية الناس والشرقية البحر والشرقية الجبل والسهل حق لنا أن نكتسي اليوم بإشراق أميرنا المحبوب المطل عليها صفاء وعطاء ونبلا يفيض بالمحبة عرفناه قائدا لم يفتأ يوجه بالاهتمام باحتياجات كل من يسكن أرض المنطقة الشرقية.

وقال مبارك الدوسري : يحتفل أهالي المنطقة الشرقية بمناسبة غالية عليهم هي عرفان لصاحب الفضل بعد الله تعالى ، فقد مر على تولي أمير المنطقة الشرقية سمو الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز 25 عاماً لهذه المنطقة الساحرة كان فيها جنديا مخلصاً لحكام هذا البلد وأهله ، ففي كل مجال من مجالات التنمية كانت له اليد الطولى والسبق في الدعم والمتابعة ، ومن ذلك في جانب التعليم من أولى جوائز التميز كانت جائزة الأمير محمد بن فهد للتفوق العلمي والتي شملت كافة الشرائح والمؤسسات التعليمية .

مكانة عالمية

كما قال المواطن محمد العسيري : ما تحقق من انجازات وتطور في شتى المجالات العلمية والعملية والصناعية والتجارية على مستوى المنطقة الشرقية ليس وليد اللحظة وإنما هو نتيجة عمل دؤوب قام به صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد منذ توليه إمارة المنطقة الشرقية قبل 25 عاما وما نراه اليوم من نهضة عمرانية وعلمية وصناعية أصبحت تواكب العالم ليس إلا دليل على رؤية كان يتطلع لها سموه الكريم منذ ربع قرن من الزمن فسموه حريص كل الحرص على أن تكون المنطقة الشرقية بمدنها وهجرها وقراها من أفضل المناطق ليس على مستوى المملكة فحسب وإنما على مستوى العالم .

وقال المواطن حمد الزعبي : إن أكبر نعم الله على هذه الأمة وأهمها هي أن هداها للإيمان وأرسل إليها نبيه المصطفى بالقرآن الكريم ووجهه برسالته التي تصلح بها دنياها وآخرتها. ثم إنه جل وعلا يسّر لبلادنا من يحكم بكتابه العزيز ويقيم شريعته المطهرة ، أما ما تنعم به بلادنا من نعم الأمن والأمان فهي من فضله سبحانه وتطبيق شريعته أولاً ثم بما يحرص على بذله ولاة الأمر -أيّدهم الله- من جهود لتوفير سبل الراحة للرعية وفي هذا المجال فقد شهدت المنطقة الشرقية نهضة مباركة شملت كافة نواحي الحياة وقد كان لحرص سمو أميرها الأمير محمد بن فهد ــ حفظه الله ــ على تحمّل المسئولية وأداء الواجب الأثر الكبير فيما وصلت إليه من نهضة وتطور في المجالات العمرانية والتعليمية والصحية وغيرها من المجالات.

درة الخليج

وقال المواطن فيصل العليان : منذ خمسة وعشرين عاما واليوم الذي نعيشه هناك تحولات كبيرة طرأت على المنطقة الشرقية حيث تعيش هذه المنطقة أزهى عصورها وتطورها التي مرت بها المنطقة خلال هذه الفترة مثلها مثل أي منطقة من مناطق هذا الوطن التي أعطيت الكثير من التخطيط والبناء حتى أصبحت المنطقة الشرقية احدى الدرر على ضفاف الخليج العربي وكانت المنطقة الشرقية تتطلع لعصر التطور الذي وضعت له الأسس حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- جاء الفارس ليضع كل طاقته بكل عزيمة وإصرار وتحد فرسم للمنطقة مساحتها وموقعها الجغرافي حيث أنها أكبر مناطق المملكة مساحة بين بحر ورمال وموانئ ومصانع وزراعة وصروح تعليمية وطرق تربطها بكافة دول مجلس التعاون الخليجي ، فرسم فارس المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد خطة استراتيجية لسنوات تعد عمرا قصيرا في البناء والتطوير، غير أن عزم وهمة وتطلع الشاب الفارس اختصرت المسافة الزمنية لتحصد المنطقة الشرقية ثمار التخطيط الناجح .

تقدم ورقي

واضاف المواطن محمد الشمري : نقدم التهاني لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية بمناسبة مرور 25 عاماً على تولي سموه منصب إمارة المنطقة الشرقية ، وقال : نسأل الله أن يمد في عمر سموه الكريم على طاعته وأن يمده بالصحة والعافية ، فعندما نتحدث عن المنطقة الشرقية و ما وصلت اليه من تقدم ورقي في جميع الجوانب نذكر دائماً الرجل الأول في هذه المنطقة من وطننا الغالي وهو الأمير محمد بن فهد ــ حفظه الله ــ الذي حمل هموم المنطقة وأخذ على عاتقه أن يقوم بكل ما من شأنه تقدم وتطور المنطقة الشرقية سواء في الخدمات التي تخص المواطن بشكل مباشر أو غير مباشر، وكذلك المصانع التي نشاهدها هنا وهناك تدل على تقدم المنطقة الشرقية.

وقال عبدالله ال همام : من الصعب حصر منجزات سموه ولكن الزائر للمنطقة الشرقية لابد وأن يلاحظ فرقاً بين زيارة وأخرى يشمل مختلف المجالات, وخلال تولي سموه للإمارة امتد العمران في المنطقة الشرقية والتقت المدن في وقت قياسي، كما توافرت للمنطقة الشرقية بنية تحتية متميزة شملت القطاع العمراني والسياحي والخدمي لتصبح المنطقة الشرقية بيئة استثمارية مناسبة تتوافر لها كل فرص الاستثمار الناجح وتصبح محافظات المنطقة تشكل نماذج متميزة للنهضة الحضارية التي حققتها المملكة .

انجازات عظيمة

و قال المواطن احمد الغامدي : حقيقة سمو الأمير محمد بن فهد ــ يحفظه الله ويرعاه ــ كان المواطن في نظر سموه هو حجر الأساس للنهضة فاهتم بالتنمية البشرية وأعطى التعليم بكافة مراحله اهتماماً كبيراً ودعم جامعات المنطقة ورعى أنشطتها وتوج هذا الاهتمام بإنشاء جامعة الأمير محمد بن فهد وفقاً لأرقى معايير التعليم العالي. وقد كان للأعمال الخيرية نصيب كبير من اهتمام سموه فالمشاريع الخيرية التي أنشأها سموه تقف شاهدة على أياديه البيضاء على أهالي المنطقة الشرقية بل وامتدت عطاءاته خارجها. نسأل الله أن يحفظ سموه الكريم ويوفقه لما فيه خير البلاد والعباد. واوضح المواطن مبارك الهاجري انها لمناسبة سعيدة أن نحتفل جميعاً بمرور ربع قرن على تولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- إمارة المنطقة الشرقية التي زخر فيها الاقتصاد والتنمية من صناعة و سياحة و ترفيه ومشاريع للبنى التحتية وانجازات عظيمة يشهدها المواطن و المقيم في هذه المنطقة التي تعتبر من أهم المناطق في مملكتنا الحبيبة.

فبراير 17, 2010, 3 ص