عبروا عن سعادتهم باليوبيل الفضي لتعيين سموه أميرا للشرقية .. مسئولو قرية العليا :

الأمير محمد بن فهد حقق طموح أهالي المحافظات ونهض بالمنطقة

أعرب عدد من المسئولين بمحافظة قرية العليا عن سعادتهم واعتزازهم بمناسبة مضي 25 عاما على تولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز إمارة المنطقة الشرقية ، مؤكدين اعتزازهم بهذه المناسبة الكريمة التي وصفوها بمشاعر الحب والوفاء لسمو الأمير محمد بن فهد وما قدم خلال ربع قرن من الزمن من انجازات نهضت بمحافظات المنطقة الشرقية إلى مصاف المحافظات المتطورة والمتقدمة .

سحر الشرق

تحدث في البداية محافظ قرية العليا خالد بن عبد العزيز الصفيان قائلا : المنطقة الشرقية تلك الجهة الحالمة المتشحة بسحر الشرق المنسدلة من أطراف الخليج شرق المملكة وحتى عباءة الدهناء المُهيلة.. تحتفي اليوم بذكرى عرسها الخامس والعشرين وتتجدد وتعترش فتنة المساء لتباهي بأميرها وفارس أحلامها وقلبها المشرق بالعطاء النابض باحساس أهلها صغيرهم وكبيرهم في أرجاء محافظاتها وهجرها تحتفي وتتباهى بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- وعامه الخامس والعشرين منذ أن تولى حفظه الله إمارة المنطقة الشرقية ، وحق لنا أن نحتفي مع الشرقية المنطقة والشرقية الناس والشرقية البحر والشرقية الجبل والسهل حق لنا أن نكتسي اليوم بإشراق أميرنا المحبوب المطل عليها صفاء وعطاء ونبلا يفيض بالمحبة عرفناه قائدا لم يفتأ يوجه بالاهتمام باحتياجات كل من يسكن أرض المنطقة الشرقية واستلهمنا من توجيهاته معاني الجد والمثابرة لتحقيق تطلعات ولاة الأمر وتحقيق رضا المواطن والمقيم والنهضة بارجاء الشرقية حتى غدت غناء على ساحلها الشرقي تباهي نظيراتها في دول العالم بما حظيت به من اهتمام ومتابعة حثيثة من سموه الكريم. ومن جزء عزيز على الوطن نابض في المنطقة الشرقية من محافظة قرية العليا اكتب الواقع الماثل بكل تجلياته بعد أن أصبحت محافظة حضارية تزخر بكل الخدمات في زمن قياسي من تعليم وصحة ومياه ومواصلات وتنمية زراعية واقتصادية وها هو خط السكة الحديد يمر اليوم من خلالها ـ كآخر معطيات التنمية وليست الأخيرة ـ شاهد على النهضة العمرانية والتنموية في قرية العليا والقفزات التنموية المتلاحقة التي تسجل على بساط الشرقية ممهورة بمداد سيدي صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية.

تحولات كبيرة

وقال وكيل محافظة قرية العليا سعود بن بندر الشقير : هذه المناسبة تذكرنا بعطاء سموه الكريم اللا محدود لنهضة وبناء المنطقة الشرقية حيث وضع سموه ــ يحفظه الله ــ جل اهتماماته في تنمية وتطوير المنطقة وازدهارها في جميع المجالات العلمية والإدارية والإنشائية ، وقام سموه بوضع لبنة الأساس لكل ما أنجز مع متابعة مستمرة من لدن سموه الكريم ، وها نحن نقطف ثمار هذه الانجازات في المنطقة الشرقية والانعكاسات الايجابية عليها وعلى أهاليها ، ولأجل تحقيق هدف التميز في التنمية والنهضة وخدمة الوطن والإنسان قام الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز بتخصيص عدد من الجوائز وافتتاح العديد من المشاريع التنموية . وطوال 25 عاماً مضت شهدت مدن ومحافظات المنطقة الشرقية تحولات كبيرة في مجال الخدمات والبنية التحتية منذ تولي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز إمارة المنطقة مما حقق نقلة نوعية في مجال الخدمات البلدية والمشاريع التنموية التي أكسبت المنطقة أهمية قصوى في شتى المجالات .

يد طولى

وقال مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة قرية العليا عبد الباقي بن حسين بن سعيدان القحطاني : يحتفل أهالي المنطقة الشرقية بمناسبة غالية عليهم هي عرفان لصاحب الفضل بعد الله تعالى ، فقد مر على تولي أمير المنطقة الشرقية سمو الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز عقدان ونيف لهذه البقعة المباركة كان فيها جنديا مخلصاً لحكام هذا البلد وأهله ، ففي كل مجال من مجالات التنمية كانت له اليد الطولى والسبق في الدعم والمتابعة ، ومن ذلك في جانب التعليم من اولى جوائز التميز كانت جائزة الأمير محمد بن فهد للتفوق العلمي والتي شملت كافة الشرائح والمؤسسات التعليمية ، وقد كان من دعمه ما لاقته المنطقة من توسع كبير في التعليم العام فلم يعد أي حي أو مركز أو هجرة إلا وفيه كل المراحل من التعليم العام.يقابلها بالتوجيه الدائم للتخلص من المباني المستأجرة وتأمين كافة المرافق التعليمية للمباني المدرسية .

التخطيط الحكيم

ولفت مدير صندوق التنمية الزراعية بمحافظة قرية العليا المهندس رضا بن أحمد القصير إلى ما تشهده المنطقة الشرقية من تطور في شتى المجالات وما يرى من انجازات عظيمة تحققت على أرض الواقع ، وقال : هذا كله لم يأت صدفة بل من التخطيط الحكيم الذي قام به صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز ولنا في محافظة قرية العليا شاهد على ذلك إضافة إلى حرصه على توفير الخدمات وسبل الراحة للمواطن وما نراه من تطور زراعي يعد فخراً للجميع ، ولا يسعنا إلا أن نقدم لسموه الشكر والتقدير على ما بذله من خير لهذه المحافظة لقد مرت خمسة وعشرون عاما على تعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد أميراً للمنطقة الشرقية ووضع جل اهتمامه في تنمية وتطوير المنطقة وازدهارها في جميع المجالات العلمية والإدارية والإنشائية ، حيث قام سموه بوضع لبنة الأساس لكل ما أنجز مع متابعة مستمرة من لدن سموه الكريم وهذه الانجازات المنطقة الشرقية تقطف ثمار ما أنجز وانعكاساتها الايجابية عليها وعلى أهاليها ومنها على سبيل المثال وليس الحصر افتتاح مكتب صندوق التنمية الزراعية بمحافظة قرية العليا لدعم وتنمية الزراعة بالمحافظة .

عمل دؤوب

كما قال قائد الدوريات الرائد بندر ماجد الدويش : ما تحقق من انجازات وتطور في شتى المجالات العلمية والعملية والصناعية والتجارية على مستوى المنطقة الشرقية ليس وليد اللحظة وإنما هو نتيجة عمل دؤوب قام به صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد منذ توليه إمارة المنطقة الشرقية قبل 25 عاما وما نراه اليوم من نهضة عمرانية وعلمية وصناعية أصبحت تواكب العالم ليس إلا دليل على رؤية كان يتطلع لها سموه الكريم منذ ربع قرن من الزمن فسموه حريص كل الحرص على أن تكون المنطقة الشرقية بمدنها وهجرها وقراها من أفضل المناطق ليس على مستوى المملكة فحسب وإنما على مستوى العالم فها هي الشرقية أصبحت منارة للعلم بوجود عدد من الجامعات بها كما أنها عاصمة اقتصادية بحكم وجود شركات لها مكانتها على مستوى العالم كما أن المنطقة أصبحت بفضل من الله ثم بالتخطيط السليم الذي كان يخطط له سموه محطة جذب سياحي للمواطنين بالمنطقة وبالمملكة بل أصبحت محطة جذب سياحي على مستوى الخليج العربي كما أولى - حفظه الله - اهتماما كبيرا بإنماء وتطوير المحافظات والهجر بالمنطقة الشرقية كافة .

نهضة مباركة

وأضاف مدير إدارة الأوقاف والمساجد بمحافظة قرية العليا الشيخ خلف بن فياض العجمي قائلا : إن أكبر نعم الله على هذه الأمة وأهمها هي أن هداها للإيمان وأرسل إليها نبيه المصطفى بالقرآن الكريم ووجهه برسالته التي تصلح بها دنياها وآخرتها. ثم إنه جل وعلا يسّر لبلادنا من يحكم بكتابه العزيز ويقيم شريعته المطهرة ، أما ما تنعم به بلادنا من نعم الأمن والأمان فهي من فضله سبحانه وتطبيق شريعته أولاً ثم بما يحرص على بذله ولاة الأمر -أيّدهم الله- من جهود لتوفير سبل الراحة للرعية وفي هذا المجال فقد شهدت المنطقة الشرقية نهضة مباركة شملت كافة نواحي الحياة وقد كان لحرص سمو أميرها الأمير محمد بن فهد ــ حفظه الله ــ على تحمّل المسئولية وأداء الواجب الأثر الكبير فيما وصلت إليه من نهضة وتطور في المجالات العمرانية والتعليمية والصحية وغيرها من المجالات.

تحولات كبيرة

وقال مدير جوازات محافظة قرية العليا النقيب عبد الله جزاء العتيبي : منذ خمسة وعشرين عاما واليوم الذي نعيشه نقاط تحولات كبيرة طرأت على المنطقة الشرقية من بلاد حماها الله حيث تعيش هذه المنطقة أزهى عصورها وتطورها التي مرت بها المنطقة خلال هذه الفترة مثلها مثل أي منطقة من مناطق هذا الوطن التي أعطيت الكثير من التخطيط والبناء حتى أصبحت المنطقة الشرقية إحدى الدرر على ضفاف الخليج العربي وكانت المنطقة الشرقية تتطلع لعصر التطور الذي وضعت له الأسس حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- جاء الفارس ليضع كل طاقته بكل عزيمة وإصرار وتحد فرسم للمنطقة مساحتها وموقعها الجغرافي حيث أنها أكبر مناطق المملكة مساحة بين بحر ورمال وموانئ ومصانع وزراعة وصروح تعليمية وطرق تربطها بكافة دول مجلس التعاون الخليجي ، فرسم فارس المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد خطة استراتيجية لسنوات تعد عمرا قصيرا في البناء والتطوير، غير أن عزم وهمة تطلع الشاب الفارس اختصرت المسافة الزمنية لتحصد المنطقة الشرقية ثمار التخطيط الناجح .

انجازات تنموية

وقال مدير مستشفى قرية العليا العام مرزوق مطلق الصعنوني : بمناسبة مرور خمسة وعشرين عاما على تولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد ــ حفظه الله ــ إمارة المنطقة الشرقية تحتفل هذه المنطقة بسموه وتسعد لما تحقق من انجازات تنموية ونهضة في كافة المجالات الاقتصادية والصناعية والتجارية والبنية التحتية ، ولقد تطورت الأنشطة الاقتصادية بكافة قطاعاتها المختلفة تطورا كبيراً خلال الـ 25 عاما الماضية بفضل من الله ثم بدعم حكومتنا الرشيدة والدعم المتواصل لقائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني حفظهم الله ، ثم بالمتابعة المستمرة من لدن صاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية وحرص سموه الكريم على دعم كافة قطاعات الدولة بما فيها القطاع الصحي وما تحقق من اهتمام سموه بافتتاح مستشفى قرية العليا العام الذي أصبح يخدم المحافظة وكافة مراكزها وهجرها مترامية الأطراف .

الأمير الإنسان

وقال مدير الدفاع المدني بقرية العليا : بداية نقدم التهاني لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية بمناسبة مرور 25 عاماً على تولي سموه منصب إمارة المنطقة الشرقية ، وقال : نسأل الله أن يمد في عمر سموه الكريم على طاعته وأن يمده بالصحة والعافية ، فعندما نتحدث عن المنطقة الشرقية و ما وصلت اليه من تقدم ورقي في جميع الجوانب نذكر دائماً الرجل الأول في هذه المنطقة من وطننا الغالي وهو الأمير محمد بن فهد ــ حفظه الله ــ الذي حمل هموم المنطقة وأخذ على عاتقه أن يقوم بكل ما من شأنه تقدم وتطور المنطقة الشرقية سواء في الخدمات التي تخص المواطن بشكل مباشر أو غير مباشر، وكذلك المصانع التي نشاهدها هنا وهناك تدل على تقدم المنطقة الشرقية.

إن الأمير محمد بن فهد لم يقتصر على هذه الجوانب فقط بل هناك جوانب حياتية وإنسانية أخرى كان له السبق والمبادرة في حلها والكل يشهد على ذلك ، فعندما نتحدث عن أمير الشرقية نتحدث عن رجل التطور والازدهار والمتابع لهموم المنطقة والساعي إلى حلها.

مسيرة عظيمة

وقال مدير الأحوال المدنية بقرية العليا مطلق نهار البزيع : يعتبر يوم العاشر من جمادى الثانية لعام 1405هـ تاريخاً لن ينسى فهو اليوم الذي تم فيه تعيين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أميرا للمنطقة الشرقية ، وهو الأمير المحبوب،ومع هذا التاريخ دخلت المنطقة الشرقية منعطفاً وعهداً جديداً مع التطور والتقدم،فسموه الكريم وضع تطور المنطقة ووصولها للعالمية ضمن أولوياته لذلك عمل منذ البداية من وإلى المواطن بالدرجة الأولى وقد وفق ــ حفظه الله ــ في مهامه،فالمنطقة يوماً بعد يوم تشهد التطور في جميع المجالات،بل وصلت لمرحلة التنافس مع دول عالمية متقدمة،هذا بفضل من الله ثم بفضل ما وضعه من خطط مدروسة كانت ثمارها النجاح والتقدم نحو العالمية ، والمنطقة لا زالت تتقدم وهناك الكثير بحكم الخطط التي وضعت لأن تحتل المنطقة المكانة التي تستحقها،وبالفعل الكل يلاحظ التقدم الكبير الذي جعل المنطقة الشرقية تتبوأ تلك المكانة المستحقة ، نتمنى من كل قلوبنا تواصل المسيرة العظيمة وأن تكون أكثر تقدما وتطوراً في ظل الرغبة في أن تحتل مكانتها الملائمة لتحقيق النهضة الحقيقية .

الاهتمام بالمواطن

و قال مدير مكتب الضمان الاجتماعي عبد الكريم عبد الله الأصقه : خلال ربع قرن حققت المنطقة الشرقية قفزات تنموية وحضارية كبيرة كان سموه الكريم وراءها متابعاً ومهتماً بكل تفاصيلها ولذلك فكل منجز حضاري في المنطقة الشرقية شاهد على جهود سموه خلال هذه الفترة. ومن الصعب حصر منجزات سموه ولكن الزائر للمنطقة الشرقية لابد وأن يلاحظ فرقاً بين زيارة وأخرى يشمل مختلف المجالات, وخلال تولي سموه للإمارة امتد العمران في المنطقة الشرقية والتقت المدن في وقت قياسي، كما توافرت للمنطقة الشرقية بنية تحتية متميزة شملت القطاع العمراني والسياحي والخدمي لتصبح المنطقة الشرقية بيئة استثمارية مناسبة تتوافر لها كل فرص الاستثمار الناجح وتصبح محافظات المنطقة تشكل نماذج متميزة للنهضة الحضارية التي حققتها المملكة .

مشاريع خيرية

نائب مدير الزراعة محمد الخالدي قال : حقيقة سمو الأمير محمد بن فهد ــ يحفظه الله ويرعاه ــ كان المواطن في نظر سموه هو حجر الأساس للنهضة فاهتم بالتنمية البشرية وأعطى التعليم بكافة مراحله اهتماماً كبيراً ودعم جامعات المنطقة ورعى أنشطتها وتوج هذا الاهتمام بإنشاء جامعة الأمير محمد بن فهد وفقاً لأرقى معايير التعليم العالي. وقد كان للأعمال الخيرية نصيب كبير من اهتمام سموه فالمشاريع الخيرية التي أنشأها سموه تقف شاهدة على أياديه البيضاء على أهالي المنطقة الشرقية بل وامتدت عطاءاته خارجها. نسأل الله أن يحفظ سموه الكريم ويوفقه لما فيه خير البلاد والعباد.

ربع قرن من العطاء

وقال مدير المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بقرية العليا عبد الهادي بن رجا المطيري : إنها لمناسبة سعيدة أن نحتفل جميعاً بمرور ربع قرن على تولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- إمارة المنطقة الشرقية التي زخر فيها الاقتصاد والتنمية من صناعة و سياحة و ترفية ومشاريع للبنى التحتية وانجازات عظيمة يشهدها المواطن و المقيم في هذه المنطقة التي تعتبر من أهم المناطق في مملكتنا الحبيبة ، ولقد حظيت محافظة قرية العليا منذ تولي سموه الكريم الإمارة بمشاريع و انجازات بمختلف الأصعدة كمشروع افتتاح مستشفى قرية العليا العام و مشروع المياه والصرف الصحي ومشروع درء مياه الأمطار والسيول ، و كان سموه داعما للكثير من المشاريع و الأعمال الاجتماعية والخيرية ومشروع سفلتة الطرق بين المحافظة و الهجر التابعة لها ، وقد حظي المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بمحافظة قرية العليا باهتمام سموه الكريم.

25 عاما من الحب

كما تحدث المدير التنفيذي للندوة العالمية بقرية العليا بندر بن زايد المطيري بهذه المناسبة قائلا : تمر الأيام تلو الأيام والسنون بعد السنين ويبقى الحب في القلوب منقوشا بدماء المحبة ، خمسة وعشرون عاما من الحب خمسة وعشرون عاما من البذل خمسة وعشرون عاما ً من العطاء ، لا غرابة أيها الاخوة أن تزدهر المنطقة الشرقية على ترامي أطرافها إذ أن خلف الإنجاز رجالا مخلصين نذروا أنفسهم وأموالهم وأوقاتهم في خدمة أمتهم ويأتي في مقدمة أولئك المخلصين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز حفظه الله صاحب الأيادي البيضاء والبذل والعطاء ، فكم من مسجد شيّد بتوفيق الله ثم بأمره وكم من أسر مشتتة جُمع شتاتها بتوفيق الله ثم بحرصه ، ولا غرابة أيها الاخوة فامارة المنطقة الشرقية تحمل في جنباتها قسم التكافل الأسري الذي هو نموذج في هذا الوقت والذي افتتح بأمره ، نسأل الله أن يجعله في ميزان حسنات أميرنا بإذن الله إنه ولي ذلك والقادر عليه .

عطاء ووفاء

وذكر نائب مدير الندوة العالمية بقرية العليا عبد الله سعد الدوسري ان المنطقة الشرقية تزدهر كل عام وتزدان في شتى المجالات منذ 25 عاما ، وما ذلك إلا بفضل الله تعالى أولا ثم بفضل العطاء والوفاء من سموه الكريم ، 25عاما والمنطقة الشرقية في تطور وازدهار ملحوظ وملموس وذلك بفضل الله تعالى ثم بفضل أميرها المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود الذي كان طوال هذه السنين وهو في تفانٍ وجهد عظيم من أجل التطور والازدهار وتكامل الخدمات حتى أصبحت المنطقة الشرقية واحدة من أجمل مناطق المملكة ، من حيث التنظيم والترتيب والمرافق والخدمات ولسموه الكريم جهود عديدة لا يكفي المقام لذكرها لكثرتها وعظمها ، وكلمة أخيرة نسجلها في حق الأمير المحبوب هي الدعاء لسموه بدوام الصحة والعافية سائلين الله تعالى أن يحفظ سموه الكريم لخدمة دينه ووطنه ومليكه وأمته وأهل هذه البلاد المباركة ، وجزاه الله خيرا .

فبراير 14, 2010, 3 ص