خلافات تعصف بجمعية هواة التراث تحت التأسيس بالاحساء

عبد اللطيف المحيسن- الاحساء

تباينت الاراء حول انشاء جمعية هواة التراث بالاحساء بعد الخلاف الدائر بين الهواة المؤسسين للجمعية برئاسة ابراهيم الذرمان ونائبه سلمان الماجد وبين مقرر قسم التراث بجمعية الثقافة و الفنون بالاحساء يوسف الخميس.

وقال رئيس جمعية الهواة ابراهيم الذرمان ان الجمعية قامت بمشاركة 35 هاويا للتراث بعد ان تم الاجتماع مع سلمان الماجد حيث اقترح حينها عبدالرزاق العرب انشاء الجمعية وتمت الموافقة من قبل الجميع وبمباركة من لدن صاحب السمو الامير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الاحساء .

ولفت الى ان الاجتماع تم للتعرف على اهداف الجمعية ونشاطها بحضور سلمان الماجد وصالح الظفر وحسين الخليفة وعبدالرزاق العرب وخالد الحمل وابراهيم الذرمان منوها ان الهدف من تأسيس الجمعية المحافظة على التراث وتكوين لجان متخصصة .

وأشار الى رفع أوراق الجمعية الى مدير الهيئة العليا للسياحة بالأحساء منذ 8 شهور منوها الى ان التراث لابد ان يكون تحت مظلة الهيئة العليا للسياحة .وبين ان جمعية الثقافة والفنون لا تتدخل في مثل هذه الامور باعتبارها جهة ثقافية فنية .

من جانبه رفض نائب مدير مكتب رعاية الشباب ومقر القسم الشعبي بجمعية الثقافة يوسف الخميس انشاء الجمعية .

وقال ان انشاء مثل هذه الجمعية دون تدخل جمعية الثقافة اشبه بالفوضى ومن المفترض الرجوع للجمعية حيث يوجد قسم للتراث يعنى بالقسم الشعبي.

عبد اللطيف المحيسن- الاحساء يناير 10, 2010, 3 ص