العمدة رجل الأمن وصمام الأمان

عمدة الحي هو رجل الامن وصمام الامان في حال تضافر وتعاون اهالي الحي وهو القادر على تلمس احتياجات السكان والمتحدث الرسمي باسم سكان الحي ومن هذا المنطلق يود عمد الاحياء ان يقدر دورهم البارز والملموس الذي يكون في خدمة المجتمع المعاصر وان نعرف اهمية دور العمدة العملي كما يأمل العمد من المسؤولين منحهم صلاحية المخاطبة للجهات الحكومية في اللوازم الضرورية التي تهم مصلحة الاهالي وتعميم ذلك على الجهات والادارات الحكومية للعمل به حتى تستوعب اهمية دور العمد لدى المواطن والمسئول ولا يعتبر تدخل العمدة تطفلا حتى تتحقق الاهداف المنشودة المشتركة التي تهم مصلحة استتباب الامن ومعالجة مصالح الاهالي حسب توجيهات ولاة الامر حفظهم الله الذين يحرصون على كل ما يقدم من اجل راحة وامن المواطن والمقيم وحفظ النظام داخل الاحياء ومما لا شك فيه فالعمل الملقى على عاتق العمدة في حقيقة الامر دور بالغ الاهمية عظيم الفائدة وتزداد اهميته مع تطور الحياة المدنية وعلى الرغم من هذه الاهمية نجد من الناحية الاخرى ان رسالة العمد تحتاج من يوليها الاهتمام من اجل حل معاناة العمدة العملية والوظيفية التي لا تزال عقبة في مسيرة العمل ودور العمدة شامل ومسؤولياته تتجه لتثبيت دعائم التطور والحرص على تحقيق الاستقرار والاستنتاجات التي تساعد المسؤولين بالدولة على المزيد من الاستيعاب لمشاكل الجمهور واكتساب القدرة على ايجاد الحلول المناسبة والعمل على تقديم العون للجمهور ليتفهم مشاكل الحياة حتى يبتعد عن الاسباب المؤدية الى تلك المشاكل او المساعدة على تفاقمها حيث ان وجود العمد بين الناس في الاحياء الآهلة بالسكان لا يسمح لهم بأن يتعاملوا مع المشاكل بالحيدة والبرودة التي تباشرها الجهات الرسمية وانما العمدة في الحي يباشر دوره في حل المشاكل من واقع إحساسه بأنه جزء من هذه المشكلة.

هذا والله من وراء القصد

عمدة حي البشر والإسكان ببريدة ـ علي عبد الله علي العودة

ديسمبر 30, 2009, 3 ص