بدأ زيارة تستمر 3 أيام

استقبال حافل لرئيس وزراء الصين في كوريا الشمالية

رئيس الوزراء الصيني والزعيم الكوري الشمالي في بيونج يانج

الوكالات ـ بكين

حظي رئيس الوزراء الصيني وين جياباو باستقبال حافل امس الأحد في كوريا الشمالية التي وصلها في زيارة استثنائية وسط مؤشرات تدل على ان بيونغ يانغ قد تعود الى مفاوضات نزع اسلحتها النووية.

وأظهرت مشاهد بثها التلفزيون ان السجاد الأحمر فرش لرئيس الحكومة الصينية وكان في استقباله في المطار الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل بنفسه.

وتاكيدا لهذه الحفاوة ادت التحية له فرقة شرف فيما كانت نساء يلوحن بأعلام صينية. وهذه الزيارة التي تستغرق ثلاثة ايام هي الاعلى مستوى لمسؤول صيني منذ زيارة الرئيس هو جينتاو في العام 2005.

وقالت وكالة انباء الصين الجديدة الرسمية ان وزير الخارجية الصيني يانغ جيشي والمبعوث الصيني الى المفاوضات السداسية حول نزع اسلحة كوريا الشمالية النووية وو داوي يرافقان وين جياباو في زيارته كما ذكرت الوكالة. وافادت وكالة أنباء الصين الجديدة ووكالة يونهاب الكورية الجنوبية ان وين جياباو وقع أمس الاحد سلسلة اتفاقات تعاون مع نظيره كيم يونغ ايل وسيلتقي اليوم الاثنين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ايل.

واعتبرت وسائل الاعلام الصينية هذه الزيارة «زيارة رسمية ودية» فيما المحت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) الى ان كيم جونغ ايل قد يدلي «بإعلان مهم» على علاقة بالمفاوضات السداسية المجمدة حاليا.

وعند استقباله في منتصف سبتمبر موفدا صينيا وجه الزعيم الكوري الشمالي اشارات تهدئة عبر اعلان استعداده للعودة الى طاولة المفاوضات «الثنائية والمتعددة الاطراف».

وكانت بيونغ يانغ انسحبت من المفاوضات السداسية التي تضم الكوريتين والولايات المتحدة واليابان والصين وروسيا التي تستضيفها بكين منذ العام 2003 في أبريل الماضي بعد ان ادانها مجلس الامن بسبب اطلاق صاروخ بعيد المدى.

الوكالات ـ بكين أكتوبر 5, 2009, 3 ص