المعارضة ترفض وتشاؤم حيال الحكومة

لبنان يعود للمربع الأول وتوقعات بتنحي الحريري

نافذ قواص ـ بيروت

أبلغـــت المعــــارضة اللــــبنانية الرئيس اللبناني ميشال سليمان امس رفضها الرسمي للتشكيل المقترح للحكومة الذي قدمه رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري و أعلن وزير الاتصالات جبران باسيل بعد لقائه رئيس الجمهورية مع وفد من المعارضة ان الوفد ابلغ الرئيس سليمان موقف المعارضة برفض المشاركة على اساس التشكيلة الحكومية التي قدمها رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري وسلم الحريري تشكيل حكومته المقترح لسليمان يوم الاثنين في خطوة قوبلت برفض سريع من تحالف 8 آذار المعارض . وينتظر رئيس الوزراء المكلف تشكيل الحكومة اللبنانية سعد الحريري رد رئيس الجمهورية ميشال سليمان على الصيغة الحكومية التي قدمها اليه والتي تضم 30 وزيرا ليتخذ موقفا من هذا الموضوع .

وتساءلت مصادر سياسية لبنانية عن الخطوة المقبلة التي ينوي رئيس الوزراء المكلف اتخاذها في حال رفض سليمان التوقيع على التشكيلة. وما اذا كان سيعتذر عن استكمال مهمته ام ستكون هناك جولة جديدة من المشاورات مع المعارضة وهي الخطوة الاكثر ترجيحا للاتفاق على صيغة حكومية جديدة ؟ وقالت مصادر بارزة في الاكثرية النيابية لـ»اليوم» ان الاكثرية تنازلت كثيرا، اولا بانتخاب الرئيس نبيه بري رئيسا للمجلس النيابي ثم بقبولها بصيغة 15 /10/5 وتخليها عن الثلثين في الحكومة كما تنازلت عن الاغلبية المطلقة، وسألت: الى اين يريدون ايصالنا؟ كما تساءلت أيضا عن خلفية ما تعتبره مطالب تعجيزية ان كانت اقليمية ام داخلية، ضمن فئة واحدة ام هناك فئة تستعمل فئة اخرى كواجهة؟

في المقابل تقول أوساط المعارضة إنها قدمت الكثير من الفرص، وشجعت الحوار والتوافق كمعبر إلزامي لأي حل يرضي جميع الافرقاء، موضحة انها لم تطرح شروطا بل تريد شراكة حقيقية، محذرة من محاولات الضغط التي لن تؤدي الى النتيجة المطلوبة بل تزيد الامور تعقيدا وتدفعها في اتجاهات غير محدودة النتائج.

نافذ قواص ـ بيروت سبتمبر 9, 2009, 3 ص