أكراد العراق : الدستور هو الحكم في خلافاتنا مع الحكومة

جنود من البشمرقة يتدربون في مخيم قرب اربيل اول سبتمبر

د ب أ ـ أربيل/العراق

قال روز نوري شاويس ممثل رئيس إقليم كردستان العراق لدى بغداد إن الدستور والمادة 140 منه هما الحكم

في المباحثات الجارية بين الإقليم والحكومة العراقية المركزية حول القضايا العالقة بينهما.

ونقل الموقع الإعلامي لحكومة إقليم كردستان امس الثلاثاء عن شاويس قوله" إن الدستور والمادة 140 هما الحكم في كافة مناقشات الجانبين" ،مضيفا إن مناقشات مسئولي الإقليم الجارية مع نظرائهم في الحكومة المركزية تأتي "في سياق سلسلة اجتماعات تهدف إلى بحث وحل المسائل العالقة بين حكومة إقليم كردستان والحكومة العراقية، لاسيما مسألة خانقين وإرسال القوات العراقية إليها".

ويذكر أن خلافا قد نشب مؤخرا على خلفية دخول الجيش العراقي إلى مدينة خانقين في محافظة ديالى ، وهو ما رفضته الأحزاب الكردية وقوات البشمركة باعتبار أن خانقين من المناطق المشمولة بالمادة 140 من الدستور والخاصة بالمناطق المتنازع عليها في البلاد.

ويجري وفد من حكومة إقليم كردستان محادثات في الوقت الراهن مع المسئولين الحكوميين في بغداد بغية إيجاد آلية لاحتواء التوتر بين الجانبين.

ومن جانبه ، قال برهم صالح نائب الأمين العام للإتحاد الوطني الكردستاني نائب رئيس الوزراء العراقي في تصريح صحفي عقب انتهاء الجلسة الثانية من المباحثات بين الحكومة العراقية والوفد الكردي في بغداد إن"المباحثات كانت إيجابية وشهدت تقدما كبيرا نحو حل التوترات الحاصلة" في مدينة خانقين.

د ب أ ـ أربيل/العراق سبتمبر 3, 2008, 3 ص