عباس: إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس

جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس السبت التأكيد على ضرورة تحقيق السلام وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، "استنادا لقرارات الشرعية الدولية والعربية وحل كافة قضايا الوضع النهائي وفي مقدمتها القدس وقضية اللاجئين والحدود والمياه. وشدد عباس في كلمة له أمام المهرجان المركزي الذي نظم ظهر امس بمناسبة يوم المرأة العالمي على أن أي اتفاق سلام لن يوقع ما لم يفرج عن كافة الأسرى من سجون الاحتلال، مؤكدا أن قضيتهم في سلم أولويات القيادة الفلسطينية. وأضاف الرئيس الفلسطيني ان السلطة الوطنية ستواصل دعم صمود أبناء قطاع غزة أمام الهجمات العدوانية الإسرائيلية"، مؤكدا أن "عدم وجود السلطة الوطنية هناك لا يعني عدم الإيفاء بالالتزامات المترتبة على السلطة". وطالب عباس بضرورة توحيد الصف الفلسطيني بالعودة إلى الشرعية الفلسطينية والحوار.

مارس 9, 2008, 3 ص