«كنزان» للعوائل والشباب!

تطعيس على رمال التاريخ

طفل يقف قريبا من ساحة التطعيس

إبراهيم اللويم ـ الأحساء

جبل كنزان أو ما يعرف بجبل الشعبة المجاور لمسجد جواثا الذي هو واحد من أهم المواقع التاريخية والأثرية في محافظة الإحساء الذي أقيمت به ثاني صلاة جمعة في الإسلام يشتهر على مستوى المملكة فهو يقع شرق قرية الشعبة بحدود الطريق المؤدي من القرى الشمالية إلى القرى الشرقية، ويمتد على طول كيلو ونصف الكيلو وعرض 450 مترا وارتفاع نحو 155 متراً عن مستوى سطح البحر، وما يميز هذا الجبل أنه يشهد إقبالا من قبل بعض العوائل للجلوس والاستمتاع بالمنظر الخلاب والجذاب ورؤية الشمس أثناء الغروب و الشباب لرؤية هواة التطعيس فوق رماله الناعمة فهو المكان الوحيد الذي يعد من أفضل الأماكن الموجودة في المنطقة الشرقية للتطعيس على حسب وصف زواره مما يساعد على ممارسة هذه الهواية المحببة لدى الكثير من شباب المنطقة والمحافظة تحديداً .

نقص

يقول حسين العبد الله: يعد جبل كنزان من الجبال التاريخية التي تزخر بها المملكة لذا يجب على الجهات الرسمية الاعتناء به ليكون معلماً من معالم محافظة الإحساء بجانب جبل القارة، ويضيف: تعاني محافظة الإحساء قلة الأماكن والمرافق العامة والمنتزهات فلو استغل المكان من حيث إنشاء هذه المرافق لخفف على الكثير من الأسر التوجة إلى الدمام أو إلى شاطئ العقير الذي يبعد 50 كيلو مترا و الذي يقع شرق المحافظة من أجل قضاء أوقات خارج المحافظة، فلو يستغل جبل كنزان ( جبل الشعبة ) استغلالا جيدا لكان من أهم أماكن السياحة المحلية ومعلما سياحيا يفتخر به في المحافظة.

معلم سياحي

ويضيف حسين: إن الجبل يعتبر في نظر الكثير من الناس مقصد سياحي لسكان المحافظة وخارجها من حيث طبيعة الموقع الاستراتيجي لقربه من الأحياء السكنية مما يساعد على نجاح المشاريع الاستثمارية فيه ولكن نجد أن قلة الاهتمام من قبل بلدية المحافظة وبعض الجهات الحكومية ذات العلاقة واضحة للعيان فلو استثمر استثمارا جيدا لحقق بعض رغبات أبناء المحافظة الذين يطالبون بتحويله لمعالم سياحي.

انتظار المشروع

ويضيف يحيى حسين: إن سكان محافظة الأحساء ينتظرون النظر في هذا المشروع منذ سنوات طويلة في سبيل أن يجد هذا الجبل جزءا ولو بسيطا من الاهتمام ولكن دون جدوى حتى أصبح المكان تعمه الفوضى ويحتضن بين جنباته المخلفات والأوساخ فيجب أن يكون هناك اهتمام وإشراف مباشر من قبل الجهات الرسمية.

هواية التطعيس

ويكمل نفسه: جبل الشعبة هو المكان الوحيد في محافظة الإحساء الذي تمارس على تلاله الرملية هواية التطعيس ويفد إليه العشرات من الشباب ممن يمارسون هواية التطعيس من مناطق المملكة وحتى من بعض دول الخليج القريبة من المحافظة خاصة في عطلة نهاية الأسبوع حتى أن المكان يتحول إلى منتجع سياحي جذاب للراغبين في الجلوس و لمحبي مشاهدة التطعيس الذين هم في تزايد.

ازدحام

ويضيف الشاب بدر السلمان: يتحول الجبل من بعد صلاة العصر خاصة في عطل نهاية الاسبوع إلى منظر خيالي طبيعي حيث تغطي جميع مساحاته وعلى جانبيه الكثير من المشاهدين الذين يتوافدون إليه من كل حدب وصوب من سكان المحافظة وخارجها بغرض رؤية هواة التطعيس وهم يمارسون هوايتهم بالرغم من عدم توافر وسائل السلامة لهم ولكن الرغبة والمتعة هي التي طغت على ذلك المنظر.


هواة التطعيس يمارسون هوايتهم على جبل كنزان

إبراهيم اللويم ـ الأحساء يوليو 9, 2007, 3 ص