مقتل 8 جنود أمريكيين وجرح 14 فـي سقوط مروحية بأفغانستان

د ب أ - كابول

أعلنت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان في بيان لها مقتل ثمانية من جنودها وإصابة 14 آخرين امس الاحد في حادث تحطم مروحيتهم بجنوب شرق أفغانستان. وجاء فيء البيان الصادر عن مقر قيادة قوات التحالف في باجرام أن تحطم المروحية كان بسبب « انقطاع الطاقة وفقدان السيطرة عليها فجأة» . وكانت المروحية من طراز (سي.إتش-47) تقل 22 شخصا من بينهم أفراد طاقمها. وعثر عمال الانقاذ على المصابين بعد قيامهم بعمليات بحث ونقلوهم إلى المستشفى. وكانت قوات التحالف أعلنت في وقت سابق أن المروحية تحطمت بسبب عطل في المحرك. وقال الكولونيل توم كولينز المتحدث باسم حلف شمال الاطلسي (الناتو): إنه « لم تكن هناك نيران معادية» مشيرا إلى أن قائد المروحية أكد في اتصال لاسلكي وجود عطل في المحرك قبل سقوط الطائرة. وصرح المتحدث باسم الجيش الامريكي الميجور وليام ميتشيل بأن قوات التحالف بدأت "عملية بحث وإنقاذ" في المنطقة. وقال ميتشيل: إنه لا يمكنه كشف طبيعة المهمة التي كانت المروحية تقوم بها ولا يمكنه التعليق على عدد الجنود الذين كانوا على متنها نظرا لاسباب تتعلق بسلامة القوات على الارض. وذكر بيان عسكري أمريكي أن « عملية بحث وإنقاذ للمروحية وركابها جارية وأنه سيتم إجراء تحقيق في أسباب الحادث» . في غضون ذلك زعم قاري محمد يوسف أحمدي المتحدث باسم طالبان أن مقاتلي الحركة استخدموا صاروخا مضادا للطائرات وأصابوا مروحية للتحالف ليل أمس السبت. وقال أحمدي في اتصال هاتفي بوكالة الانباء الالمانية من مكان غير معلوم: « إن المروحية واصلت رحلتها عقب إصابتها و لا نعرف أين تحطمت» . من ناحية أخرى أعلن مسئولون أن قوات الناتو قتلت مدنيا أفغانيا جنوبي البلاد بعد الاشتباه به خطأ على أنه مفجر انتحاري. وذكر بيان لقوة المساعدة الامنية الدولية (إيساف)التي يقودها الناتو أن القوة فتحت النار خلال قيامها بدورية فقتلت مدنيا أفغانيا بعدما لم يأبه بتحذيرات الجنود في إقليم قندهار جنوب البلاد مساء أمس الاول . وقتلت دورية أخرى لايساف مدنيا أفغانيا آخر في واقعة مشابهة صباح أمس في إقليم قندهار أيضا.

د ب أ - كابول فبراير 19, 2007, 3 ص