التوتر» وراء صداع الأطفال

أ- ف- ب- بون

قالت رابطة أطباء الأطفال الألمانية ومقرها ميونيخ إن التوتر والعوامل النفسية الأخرى يمكن أن تتسبب في آلام حادة في المعدة وصداع عند الأطفال وقال توماس فينديل طبيب أطفال في ميونيخ «إنه من النادر للغاية أن تثير الأسباب العضوية الألم عند الأطفال والشباب» وأضاف أن أشياء بسيطة مثل عدم الانشغال الشديد وترك وقت للأحلام واللعب يمكن أن يساعد في تقليل مستوى الألم. وطبقا للدراسات فإن أكثر من ربع جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 12 إلى 13 سنة يعانون على الأقل من الصداع لمرة واحدة كل أسبوع. وينصح الآباء الذين لديهم طفل يشكو من تلك الآلام بألا يعطوه علاجا للألم ومن بينها العلاجات المتوافرة بالمنزل دون مناقشة الأمر أولا مع أي طبيب. وفي حالات ضئيلة فإن تغييرات بسيطة في نمط الحياة يمكن أن تحقق نجاحات واضحة ويتضمن ذلك شرب سوائل كافية وتناول الإفطار المناسب قبل التوجه للمدرسة.

أ- ف- ب- بون يناير 7, 2007, 3 ص