الأمير جلوي استقبل اهالي الشرقية

رجال الأعمال يبايعون عبدالله ملكا وسلطان وليا للعهد

سموه مع رئيس المحاكم بالشرقية

الدمام علي شهاب - سعد الغانم

استقبل نائب امير المنطقة الشرقية صاحب السمو الامير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد امس جمعا من المشايخ والمسئولين ورجال الاعمال والمواطنين الذين توافدوا على مقر امارة المنطقة الشرقية لتقديم العزاء برحيل خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله الى الرفيق الاعلى وكذلك تقديم البيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الامين الامير سلطان بن عبدالعزيز.

وقد عبر الجميع عن حزنهم لفقد الفهد قائد هذه البلاد وباني نهضتها ورفعوا تعازيهم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين الامير سلطان بن عبدالعزيز والى سمو امير المنطقة الشرقية والى اخوانه الكرام والى الاسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي الكريم - كما دعوا لقائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - بالتوفيق والسداد في قيادة هذه البلاد الكريمة بمعاونة ولي عهده الامير صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز.

وقد القى صاحب السمو الامير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب امير المنطقة الشرقية كلمة شكر فيها الحضور على تقديمهم للتعازي في خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز - يرحمه الله - وقال ان ذلك ليس بغريب على اهل هذه البلاد الذين عرفوا بالتكاتف مع قيادتهم في جميع الظروف ويضيف: وانا بدوري انقل التعازي باسم اهالي المنطقة الشرقية الى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والى سمو ولي عهده الامين الامير سلطان بن عبدالعزيز وجميع افراد الاسرة الكريمة والشعب الكريم والى كافة قادة العالم الاسلامي وشعوبهم بهذه المناسبة الاليمة وادعو الله عز وجل ان يلهمنا جميعا الصبر والسلوان وان يجعل الاعمال الخيرة لقائدنا الراحل في ميزان اعماله والكل يعرف اعماله العظيمة والجليلة في خدمة الاسلام والمسلمين في جميع انحاء العالم فضلا عن خدمته ابناء شعبه في جميع المناطق والمحافظات.

كما عبر سموه عن تقديره للجميع لمبايعتهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز - حفظهما الله - وسدد على طريق الحق والعدل خطاهما.

وقال سموه: ان ما سمعت وشاهدت من الجميع للبيعة لمولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده على السمع والطاعة في اليسر والعسر هو ديدن هذا المجتمع الكريم الذي جبل على الطاعة لولي الامر في هذه البلاد التي تحكم شرع الله في كل نواحي حياتها وبكل تفاصيلها.

ومن جانبهم عبر المشائخ المسئولون ورجال الاعمال عن حزنهم الشديد لفراق خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز - يرحمه الله - رجل الانجازات وقائد النهضة الشاملة في بلادنا - مؤكدين ان هذه الاعمال والانجازات لن تمحى من الذاكرة ولن ننسى صانعها ما حيينا - واكدوا ان الملك الراحل - يرحمه الله - كان محبوبا من شعبه ومن قادة وشعوب العالم العربي والاسلام حيث امتدت اياديه البيضاء الى الجميع.

فمن جانبه عبر فضيلة الشيخ محمد بن زيد ال سليمان عن المه وحزنه لرحيل القائد الذي قدم كل الخدمات للاسلام والمسلمين في كل مكان وقام بعمارة الحرمين الشريفين على مدى العقدين الماضيين كأفضل ما تكون العمارة كما امر بانشاء اكبر مركز لطباعة المصحف الشريف حيث تصل نسخ القرآن الكريم التي تطبع بالمركز الى جميع المسلمين بالعالم مجانا - وقام بتقديم المساندة والنصرة لجميع المسلمين كما قام برفع الظلم عن الكثير من المظلومين وامر ببناء المساجد ودور الرعاية والمراكز التعليمية والتربوية والصحية والاجتماعية والاقتصادية في بلاد مختلفة استفاد منها مسلمون ومحرومون. ان اعمال خادم الحرمين الشريفين الملك فهد يرحمه الله يصعب حصرها - رحمه الله - وجعل هذه الاعمال في ميزان حسناته انه سميع الدعاء.

من جانبه يؤكد سعد العثمان وكيل امارة المنطقة الشرقية حزنه الشديد لرحيل قائد نهضة المملكة الراحل ويشير الى انه مهما سطرنا من كلمات فلن نوفي هذه الشخصية العظيمة حقها من الثناء على ما قامت به في خدمة الاسلام والمسلمين وعلى خدمة ابناء الشعب في كل المناطق والمحافظات ويكفي ان ننظر ونشاهد المشاريع العملاقة التي تحققت في عهده الميمون والتي كانت معجزات حضارية بمقياس الزمن - على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والتعليمية وقبل ذلك على المستوى الديني حيث شهد عهد خادم الحرمين الشريفين اكبر توسعة للحرمين الشريفين واكبر اعمار للمساجد ليس في المملكة فحسب بل في بقية انحاء العالم الاسلامي واماكن تواجد المسلمين في جميع انحاء العالم - ولنا ان ننظر الى المراكز الاسلامية العملاقة التي تأسست في مختلف انحاء العالم شرقا وغربا على نفقته الخاصة. رحم الله خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز والهم الاسرة المالكة الصبر والسلوان وسدد قيادتنا الرشيدة والتي على رأسها سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو سيدي ولي عهده الامين الامير سلطان بن عبدالعزيز.

من جانبه يؤكد زايد السكيبي امين مدينة الدمام الاسبق ان رحيل خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز خسارة للامة الاسلامية والعربية وليس المملكة فحسب مؤكدا ان انجازاته - رحمه الله - ضخمة ولايمكن حصرها ولا التحدث عنها خلال فترة وجيزة - وسأل الله العزيز الحكيم ان يرحمه ويجعل اعماله الخيرة في ميزان حسناته - كما تمنى للقيادة الرشيدة التي على رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز كل التوفيق والسداد في اكمال مسيرة الانجاز والبناء التي بدأت في عهد جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز ال سعود وسار عليها ابناؤه الكرام من بعده..

اما ضيف الله العتيبي امين مدينة الدمام فأكد ان انجازات القائد الراحل لم تكن محدودة حتى يمكن حصرها في وقت محدود مشيرا الى ان خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز - يرحمه الله - كان يعمل على خدمة بلاده وخدمة العالمين الاسلامي والعربي منذ توليه المسئولية ومنذ عهد شبابه الاول وازدادت وتيرة هذه الانجازات بعد توليه مقاليد الحكم قبل ما يزيد على العشرين عاما حيث عرف - رحمه الله - بقائد النهضة حيث خطت البلاد في عهده خطوات متقدمة في سلم الرقي والتقدم والبناء - كما شملت اعماله وخدماته الجليلة المسلمين والعرب في مختلف بلدانهم رحم الله خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز وطيب ثراه والهم الاسرة الحاكمة الكريمة الصبر والسلوان كما نعلن بيعتنا لقائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد وزير الدفاع والطيران والمفتش العام.. وندعو الله ان يسدد على طريق الحق خطاهما.

اما محمد احمد العرفج مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية فيؤكد ان بلادنا فقدت قائدا عظيما وابا كان حنونا ومحبا للجميع.. فقدت رجلا صنع نهضة عملاقة وتحققت في عهده مشاريع في فترة قياسية من عمر الزمن وشملت اعماله الخيرة جميع دول العالم الاسلامي والمسلمين في اماكن تواجدهم لذلك فان هؤلاء اليوم حزينون بفقد هذه الشخصية الخيرة ونحن لانملك ازاء قضاء الله وقدره الا الصبر والاسترجاع - انا لله وانا اليه راجعون - ونؤكد ولاءنا للقيادة الحكيمة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين الامير سلطان بن عبدالعزيز حفظهما الله ومتعنا ببقائهما وسدد على طريق الخير خطاهما انه سميع مجيب.

اما عبدالله بن جمعة رئيس ارامكو السعودية وكبير ادارييها التنفيذيين فقد اكد حزنه العميق برحيل القائد الفهد رحمه الله وقال ان انجازاته عظيمة ويصعب حصرها ولكن الشواهد هي الان امامنا - لقد تحقق خلال العشرين عاما الماضية انجازات عظيمة ويصعب حصرها ولكن الشواهد هي الان امامنا - لقد تحقق خلال العشرين عاما الماضية انجازات ضخمة جدا اشبه بالمعجزات الحضارية واصبح اقتصاد المملكة اكثر قوة ومنعة وتحول من الاعتماد على المورد الواحد الى التنوع في مصادر الدخل - بعد بضع عشرات من المصانع اصبحنا الان نتحدث عن الاف المصانع المنتجة.

رحم الله خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز والهم العائلة المالكة والشعب الكريم الصبر والسلوان واتمنى التوفيق والسداد لقائدنا وراعي نهضتنا سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو سيدي ولي عهده الامين الامير سلطان بن عبدالعزيز.

من جانبه يؤكد عبدالرحمن الراشد رئيس غرفة المنطقة الشرقية ان المملكة فقدت قائدا عظيما ورجلا صاحب قرار بعيد النظر تحققت انجازات كبيرة على يديه اكثرمن ان تحصى ويكفي ان نتحدث عن المشاريع العملاقة في الجبيل وينبع ومشاريع التحلية ومشاريع سابك ومشاريع النفط والتعدين المختلفة والمنشآت التعليمية والصحية والعلمية والاقتصادية.. رحم الله خادم الحرمين الشريفين الملك فهد والهم الاسرة الحاكمة الكريمة والشعب السعودي الصبر والسلوان, ونحن نأتي اليوم لنبايع قائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين الامير سلطان بن عبدالعزيز حفظهما الله.

من جانبه يؤكد خالد البواردي نائب رئيس الغرفة ان الراحل العظيم شخصية عظيمة تتصف بالحزم باتخاذ القرار وقد ساهمت قراراته الصائبة في النأي بالمملكة عن مشكلات عالمية واقليمية وتجاوزت جميع الازمات التي مرت على المنطقة خلال فترة الثمانينات والتسعينات وهي اصلب عودا فلم تتوقف المشروعات الاقتصادية والعمرانية والانجازات الخيرة ابدا برغم الصعوبات التي اثرت على جميع دول وشعوب العالم.

اننا ندعو بالرحمة لخادم الحرمين الشريفين, كما نؤكد بيعتنا لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين الامير سلطان بن عبدالعزيز.

واوضح رجل الاعمال المعروف عبدالعزيز كانو ان هناك وفدا من الغرفة التجارية مكونا من شخصيات المنطقة الشرقية سيزور الرياض في عصر هذا اليوم وكل منا مشتاق لرؤية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز واعطائه البيعة والبيعة ضرورية وانا من الاشخاص الذين حضروا عدة بيعات مثل بيعة الملك فيصل ثم الملك خالد ثم الملك فهد رحمهم الله والان بيعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز وهناك عدد كبير من رجال الاعمال سوف يتحرك الى امارة المنطقة الشرقية ومن ثم يستقلون طائرة خاصة الى العاصمة الرياض.

وهناك قسم من رجال الاعمال خرجوا ووصلوا الى الرياض وقسم منهم سوف يتحرك بعد ان خصصت الغرفة التجارية طائرة خاصة لنقلهم الى العاصمة الرياض كمجموعة كبيرة من رجال الاعمال لتقديم العزاء اولا ومن ثم التهنئة بالبيعة على سنة الله ورسوله علىه الصلاة والسلام.

وقال رجل الاعمال عبدالعزيز كانو ان سمو الامير سلطان ولي العهد الذي عرفناه بالمنطقة الشرقية معرفة طيبة والذي ثابر وزار المنطقة بانتظام والكل بالمنطقة يعرف كرم الامير سلطان وهو بدون شك بنى وزارة الدفاع وعملها من الوزارة القوية ومحبته للجميع ومجلسه المفتوح للمحتاجين ولحضور اي مواطن والنقاش معه في عدة مواضيع والسمع ولاي محتاج بابتسامته الجميلة التي لا تفارق شفتيه.

وقال رجل الاعمال حمود الخلف الكل منا يبايع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود والاسرة المالكة كما بايعه اجدادنا واباؤنا ولن نقبل بغير هذا الحكم العادل الذي قام بتطبيق الشريعة الاسلامية بحذافيرها والملك منهم كاب للجميع وكاخ وصديق قد جمعوا معاني الحب بكاملها.

وان الشعب ملتف حول قيادته الرشيدة في السراء والضراء صغيرا وكبيرا وامرأة وجميع من عاش على ارض هذا الوطن الطاهر نحن ثقة في الملك عبدالله في تكملة هذه المسيرة ونحن يد واحدة مع القيادة الحكيمة.

ومن جهته قال طارق التميمي ان ملكنا الغالي على قلوبنا سيبقى في قلوبنا ونحن نجدد البيعة لاخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لانه خير خلف لخير سلف ونحن على ما يختاره ولاة امرنا من الملك الى ولي العهد الامير سلطان حفظهما الله ولاشك ان وفاته جلل ولكن ما يخفف مصابنا هو اكمال مسيرته على يد اخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

كما ذكر رجل الاعمال ابراهيم العليان اننا نعزي انفسنا والشعب السعودي والامة العربية والاسلامية بفقيد الامة ونحن نبايع مليكنا على السمع والطاعة ولا نرضى بغيرهم حيث ان الفقيد الغالي علينا سير المملكة على شرع الله هو ومن قبله ومن بعده.

وعزاؤنا الوحيد وجود اشقائه ومما خفف علينا المصاب هو سلاسة انتقال الحكم الى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

الاحساء

واستقبل وكيل محافظ الاحساء خالد بن عبدالعزيز البراك وفدا موسعا من رجال الاعمال بالاحساء ضم كلا من باسم الغدير وحسن العلي ويوسف الطريفي وناجي ابوسرور ومشعل محمد النعيم وعبدالله بن عبدالوهاب الصويغ وخالد بن عبدالوهاب الصويغ وعبدالله بن عبدالعزيز المغلوث وصبيح بن علي ال صبيح المري وسالم بن علي بن صبيح المري, حيث اعرب وفد رجال الاعمال عن خالص تعازيهم في وفاة المغفور له باذن الله تعالى خادم الحرمين الشريفين فهد بن عبدالعزيز, كما اعربوا عن شعورهم بالحزن العميق بعد سماع النبأ الحزين, ورفع وفد رجال الاعمال خالص التعازي الى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الامين الامير سلطان بن عبدالعزيز, وبايع وفد رجال الاعمال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز, وقال رجل الاعمال حسين العلي ان كل فرد من افراد الشعب السعودي على ارض المملكة الحبيبة, وخارج المملكة, بل وكل مقيم ومن امتدت له ايادي خادم الحرمين الشريفين بالخير في كل ركن من اركان الارض شعر انه فقد الوالد والايدي الحانية التي اعتادت على العطاء لكل من يحتاج الى المساعدة بصرف النظر عن جنسيته او دينه, وهو نفس ما اكد عليه رجل الاعمال يوسف الطريفي الذي اكد ان الدور الذي لعبته المملكة على المستوى العربي والاسلامي والدولي مثل نبراسا لجميع دول العالم ابان حكم خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز كان مثالا ونموذجا يحتذى في الاعتدال والوسطية التي امرنا بها الاسلام وحث عليها الشرع الحنيف, واضاف الطريفي ان سياسة المملكة طوال السنوات الماضية كانت مثالا يحتذى للحفاظ على السلام والاستقرار الدولي.

وقال رجل الاعمال مشعل محمد النعيم ان ما حققه خادم الحرمين الشريفين على المستوى الاقتصادي مثل طفرة اقتصادية على اي مستوى خاصة فيما يتعلق بالبنية الاقتصادية القوية التي تمثل ثروة للاجيال القادمة وعاملا اقتصاديا لا يمكن البناء بغيره, وهو نفس ما اكده ناجي بوسرور الذي قال ان المملكة شهدت خلال الفترة الماضية طفرة عظيمة على صعيد الاتساع والنمو العمراني, مشيرا الى ان ما تشهده المنطقة يعكس مدى اهتمامه رحمه الله بالمواطن واهتمامه بالتراث الذي يمثل اصالة المملكة ويعبر عن تاريخ المملكة التي مثلت على الدوام حصنا للاسلام وقبلة للمسلمين في جميع انحاء العالم, ويقول رجل الاعمال سالم بن صبيح المري ان خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله كان رمزا للانسانية كلها, ومثل رحيله خسارة للانسانية كلها, واشار الى ان رحيله ترك فراغا واضحا ليس فقط على الصعيد الوطني والاقليمي فقط بل وعلى الصعيد الدولي ايضا, واضاف عبدالله بن عبدالوهاب الصويغ, ان مآثر خادم الحرمين الشريفين كفيلة بان تكون بمثابة نبراس للشباب السعودي في كل مكان وزمان, واشار الى ان خادم الحرمين الشريفين كان بمثابة الاب لكل شاب, وان توجيهاته رحمة الله عليه للشباب بالانخراط في العمل على كافة المستويات ادت الى ان يقبل كل شاب على العمل في كل قطاع خاصة في القطاع الخاص, مشيرا الى ان الملك فهد بن عبدالعزيز اكد على الدوام ثقته في الشباب السعودي.

وقال رجل الاعمال عبدالله بن عبدالعزيز المغلوث ان نبأ وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز كان بمثابة صدمة عميقة لكل من يعيش على ارض المملكة من مواطنين ومقيمين, حيث ان ما شهدته المملكة من تطورات خاصة الصعيد الاقتصادي الذي شهد نماء بدرجة فاقت كل الدول المحيطة, ليس هذا فقط, بل وامتدت الاستثمارات السعودية الى كل ركن من اركان العالم, بالاضافة الى ان المملكة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين لم تتوان عن مساندة شقيق عربي او اسلامي في اوقات المحن والشدائد.

اما منسق جائزة الامير محمد بن فهد للاداء الحكومي المتميز وليد بن محمد الشويهين فيقول ان العالم باسره فقد رجلا بارزا حفل سجله بالتضحية والعطاء والمواقف العظيمة والشجاعة ونهض بامته ووطنه في مختلف شؤون الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

لقد فقدت المملكة احد رموز فرسانها الكبار والعالم العربي والاسلامي اجمع بعد ان تميزت سياسته بالحكمة وسعيه الدؤوب لرفعة شأن وطنه في كافة المجالات حتى اصبحت المملكة العربية السعودية في ظل حكمه اليوم واحدة من الدول المتميزة بالنهضة العمرانية والثقافية والاقتصادية التي تشهدها البلاد, مع بروز الدور السعودي في مختلف القضايا المحلية والدولية, كما عززت هذه السياسة من مكانة المواطن السعودي.

ونحن في الحدث الجلل والمصاب الكبير ندعوالله عز وجل ان يتقبل فقيد الامة بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان وان يوفق مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز ال سعود الى ما فيه خير البلاد والعباد.

ولا يقلل من جلل مصابنا سوى مبايعتنا الكاملة من كل كياننا لمليكنا المفدى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - وايده بتأييده ونصره بنصره ليأخذ بيد الامة الى واحات الخير الدائم اكمالا لمسيرة الفقيد الغالي بمعاضدة صاحب السمو الملكي ولي العهد الامير سلطان بن عبدالعزيز - حفظه الله -

وقال رجل الاعمال خالد بن عبدالوهاب ان جميع افراد الشعب السعودي ومن بينهم رجال الاعمال يبايعون خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز,مبينا ان كل افراد الشعب السعودي فقدوا ابا مخلصا.

حفر الباطن

وقال رجل الاعمال وعضو مجلس المنطقة الشرقية الاستاذ احمد الشريع بكل اسى ودعنا الرجل العظيم خادم الحرمين الشريفين الملك فهد ولاشك ان مصابنا فيه جلل.

ولكن الخير والبركة في خلفه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود ملك المملكة العربية السعودية والذي بقيادته سيعوض خسارتنا ويخفف من مصابنا.. والملك عبدالله سيكون خير خلف لخير سلف وسيكمل سيرة اخيه فقيد الوطن الملك فهد - يرحمه الله - وسيحظى الوطن برعاية خاصة من لدن جلالته سيهتم بالشعب وسيهتم بهموم الامتين العربية والاسلامية كما انه سيولي اهتماما كبيرا للمشاريع التنموية وسيسعى جاهدا لبناء مستقبل زاهر للوطن على كافة المستويات الاجتماعية والاقتصادية.

فبكل الفخر والعزة نمد ايدينا مبايعين خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ال سعود ملكا للوطن وقائدا للشعب.

وقال رجل الأعمال الشيخ صالح ناصر الخليوي: لك منا يا خادم الحرمين الشريفين الملك فهد الوفاء ولن ننساك ولك من الله الجنة بإذنه تعالى ولك منا يا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود المبايعة. نبايعك على السمع والطاعة وفي العسر واليسر والمنشط والمكره وفي المأكل والمشرب.. ولك منا الولاء وكلنا فداء الدين ثم المليك والوطن.

بلاشك سننعم وستنعم هذه البلاد بالرخاء والعيش الرغيد في ظل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله والذي لن يتوانى في دفع عجلة التقدم والرقي لهذا البلد المعطاء.

سينال الشعب حقه واكثر وسينال التعليم حقه واكثر وستنال جميع المجالات تطورات مستقبلية ونهضة شاملة وسيسلك طريق التنمية الحديثة باختصار سيلقى الوطن والمواطن الاهتمام الكبير.

وسيولي حفظه الله جل اهتمامه للمملكة العربية السعودية وللوطن العربي والامة الاسلامية أسوة بفقيد الوطن الغالي ورفيق دربه خادم الحرمين الشريفين الملك فهد رحمه الله.

وقال الشيخ سليمان ناصر الخليوي شيخ الصاغة

بحفر الباطن: لقد فقد الوطن ركيزة من ركائزه فخادم الحرمين الشريفين الملك فهد رحمه الله كان سندا منيعا لهذا الوطن وفقده خسارة كبيرة إلا أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز سيخفف المصاب وسيكمل مسيرة العطاء.

سيكون للملك عبدالله شأن كبير بإذن الله في هذا الوطن وسيرعى كافة اهتماماته. وسيرصف لبنات التطوير فوق لبنات التطوير التي بناها فقيد الامة الملك فهد رحمه الله. والتطوير سيطول النهضة الصناعية والزراعية والعمرانية والاقتصادية على حد سواء. ولقد بايع أجدادنا وآباؤنا أفراد الاسرة الحاكمة ونحن على أثرهم قائمون.

واننا نبايع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز كما بايع آباؤنا وأجدادنا آل سعود فهم أهل لها وبكل الفخر والاعتزاز نجدد الولاء لهم.

اما رجل الاعمال الشيخ راضي الحنايا فقال: لقد فقدنا انسانا عزيزا على قلوبنا وفقدنا انسانا تعب كثيرا لأجل راحتنا. ان خادم الحرمين الشريفين رحمه الله لم يكن الملك فحسب بل كان والدا للشعب كان رحمه الله يلامس المعاناة ويرأب الصدع.. والوطن فقد رمزا وفقد ملكا وفقدا أبا.. ووفاته رحمه الله بلاشك فاجعة ومصابنا فيه جلل فرحمك الله يا رمز العطاء ومنبر الخير والسخاء وستبقى في قلوبنا ولن ننساك ولن ينساك الوطن. فما قدمه خادم الحرمين الشريفين الملك فهد رحمه الله من أعمال تنموية وتطويرية لا تعده سطور أو تحصيه أوراق ويكفي شاهدا ما وصلت اليه المملكة العربية السعودية من تطور ونمو على كافة المستويات.

فنسأل الله العلي القدير أن يتغمد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.. وأن يخلفنا خيرا بخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير سلطان بن عبدالعزيز فهم خير خلف لخير سلف.. واننا نبايع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على السمع والطاعة وكلنا فداء للوطن.

أما رجل الأعمال صالح عبدالله الروضان فيقول: بوفاة الملك فهد ودع الوطن رمز الخير والعطاء وودع العالم العربي والاسلامي بل والعالم بأسره زعيما كبيرا وقائدا عظيما. رحل خادم الحرمين الشريفين الملك فهد تاركا خلفه انجازات كبيرة أنارت وأضاءت لنا الطريق ورسمت معالم التطور والرقي. أجاد البناء والتخطيط فهو رجل الحكمة ورجل المواقف الصعبة قدم الكثير وسطر العديد وها نحن نعيش حياة رغيدة وتقدما ملحوظا كل ذلك كان خلفه الرجل العظيم والقائد الفذ.

ان الملك فهد رسخ حياته لخدمة دينه ووطنه وكان له ثقله العالمي رحمه الله فكثيرا ما وقف مع القضايا العالمية وكان سندا للقضايا الاسلامية. ورغم اننا ودعنا انسانا عظيما الا ان خلفه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز سيخفف من مصابنا في فقيدنا. ومنا له المبايعة على السمع والطاعة.

وقال رجل الاعمال عبدالله عوض الاسيمر: خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.. قائد الوطن وخليفة فقيده لن يدخر جهده في سبيل دينه ووطنه والمل عبدالله بن عبدالعزيز يرى بشقيقه الملك فهد رحمه الله منبرا للتطويرات التي لقيتها المملكة وسيقوم على ذلك سالكا طريق فقيد الوطن. ومما لاشك فيه ان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله سيحرص كل الحرص على كل ما فيه تطور الوطن.

كما أنه حفظه الله سيولي كل الجوانب اهتمامات كبيرة لأجل اكمال المسيرة والوصول الى الرقي الحضاري.

ومع أننا فقدنا انسانا عزيزا على قلوبنا الا ان وجوده تعويض لنا. وان الشعب يرى في خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله آل سعود خير خلف لخير سلف كما يرون في ولي عهده الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود ذلك، ويبايعونهم على السمع والطاعة والولاء ونسأل الله أن يوحد صفهم ويجعلهم ذخرا للاسلام والمسلمين.

تبوك

كما بايع رجال الأعمال في مدن ومحافظات منطقة تبوك أمس الأربعاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام وذلك عند استقبال صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك لجميع أهالي ومشايخ وأعيان منطقة تبوك وقد بايع رجال الاعمال خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز على السمع والطاعة والاخلاص لهذا الوطن، داعين المولى عز وجل أن يغفر للفقيد الغالي الملك فهد ويسكنه فسيح جناته.

بعد ذلك القى صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك كلمة قال فيها: الحمد لله هذا يوم جديد في تاريخ الأمة والبلاد ورحل رجل عظيم وتولى القيادة رجل عظيم ويساعده رجل عظيم في بلد عظيم ومتعاونين مع شعب عظيم وهذا لم يأت من فراغ بل أتى لأن هذا البلد امنه الله سبحانه وتعالى امانة كبرى وهي خدمة الحرمين الشريفين والمسلمين في كل مكان فهذا شرف وهذا الذي جعل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله يبقى على هذا اللقب الذي اختاره المغفور له الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله.

واكد سموه ان هذا شرف لكل سعودي وقال لهذا السبب فإن هذا اليوم سيشهد انطلاقة العز والكرامة والتنمية والأمن والأمان لكل مواطن ومقيم على ارض هذه البلاد والحمد لله ماتشهده مدن المملكة ومحافظاتها ومراكزها وقبل كل شيء عاصمتها وهي العنوان الحقيقي لأسس هذه البلاد ولله الحمد لم يدفع أحد ولم يجبر احد ولم يحسن صورته عند أحد لاجل ان يصل لكرسي او لمنصب والله سبحانه وتعالى اوجد هذه الاسرة لخدمة هذه البلاد ويبايعون من ابناء هذه البلاد بيعة شرعية تلزم الكبير والصغير وهذه البيعة اختيارية برضى النفس لا اجبار عليها الا ما يمليه عليه ضميره قبل كل شيء وقال سمو امير المنطقة ان هذا اكبر دليل واكبر واقع لهذه الامة التي نعتز فيها.

ثم نقل سمو أمير المنطقة لأهالي المنطقة تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز حفظهم الله لكل فرد في هذه المنطقة ويؤكدون لهم بأن الحب والولاء والتقدير هو اساس ما سيعملون عليه لأبناء هذه المنطقة وابناء المملكة ولا يطلبون الا العمل والاخلاص لله ثم لعملهم ولدينهم ولبلادهم.

وأكد سموه ان تكاتف الجميع هو الاساس ودعا الله ان يغفر لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله وان يعين ولي الامر ومساعده ولي عهده بالتوفيق وان يرزقهما البطانة الصالحة وقال ان هذا هو حقهم علينا جميعا.

حائل

ان الانجازات التي حققها الملك الراحل خادم الحرمين الشريفين فهد بن عبدالعزيز - طيب طيب ثراه - في المجال الاقتصادي جعلت للمملكة مكانة اقتصادية على مستوى العالم - رحمه الله - واسكنه فسيح جناته بهذه الكلمات تحدث رجال الاعمال في منطقة حائل لـ (اليوم) بعد ان قدموا البيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز امام صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز آل سعود امير منطقة حائل وسمو نائبه الامير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز.

رجال الاعمال توافدوا منذ الصباح على مقر الامارة لتقديم البيعة وتحدثوا امام سمو امير منطقة حائل عن مآثر فقيد الامة في المجال الاقتصادي وفي شتى المجالات وشهدت صالة الاستقبال بالامارة ازدحاما من المواطنين.

رجل الاعمال عليان راشد الحربي قال جئنا مبايعين بقلوبنا وارواحنا على السمع والطاعة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين فنحمد الله ان هيأ لهذه الامة مثل هذه القيادة الرشيدة التي ارست دعائم اقتصاد قوي كان من نتائجه رفاهية المواطن في هذه البلاد.

رجل الاعمال المهندس فهد المعجل وشقيقه رجل الاعمال احمد المعجل قالا: جئنا لتقدم البيعة على السمع والطاعة لقائدنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين وتحدثا عما قدمه الملك فهد - رحمه الله - من منجزات في المجال الاقتصادي وما قدمه من تشجيع لقطاع الصناعة يسر لرجال الاعمال ان يتوسعوا في اعمالهم سواء التجارية والصناعية وقالا ان ثبات الاسعار وسوق الاسهم لهو دليل على ما حققه قادة هذه البلاد من وضع لبنة قوية للاقتصاد المحلي حتى اصبح عامل استقرار للاقتصاد العالمي اجمع.

وتحدث رجل الاعمال صالح السيف فقال ان هذه الجموع التي تدفقت وتراها الآن في قصر الامارة لهو اكبر دليل على عمق العلاقة الحميمة بين مواطن هذه البلاد وقادته وقال جئنا نبايع وندعو الله ان يتغمد الفقيد برحمته وعزاؤنا للوطن وللاسرة المالكة والشعب السعودي والعالم اجمع. ونسأل الله ان يوفق خليفته لكل ما يحبه ويرضاه.

واعرب رجل الاعمال الشيخ عليان بن راشد الحربي عضو مجلس منطقة حائل (سابقا) عن بالغ الحزن والاسى لوفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - وقال: بقلوب يغمرها الايمان بقضاء الله وقدره ويعتصرها الحزن والالم وبنفوس راضية مرضية زاخرة بالحب والولاء والوفاء.. ودعت الامتان العربية والاسلامية المغفور له باذن الله خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز. واضاف لقد ودعنا في المملكة العربية السعودية قائدنا والدموع تنهمر من العيون والقلوب تجف لغياب هذا القائد الفذ الكبير والعقول تسترجع السجل الاشرف للمنجزات والمآثر والمكرمات التي ارتبطت به.. فكان الخير والمروءة والشهامة والكبرياء فضائل تسير في ركاب هذا القائد الذي كبر به الوطن وفاض عن حدوده ليشغل مكانته المرموقة على خريطة المنطقة العربية والعالم.

واشار الى ان وفاة المغفور له باذن الله تعالى خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود خسارة في هذا العصر لكل من عايشه وعرف مآثره الكثيرة وحبه لعمل كل صالح وخير لشعبه وامته وللقريب والبعيد وللصغير والكبير بكل حب وصدق وايثار ولكن الامل كبير جدا بخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين الامير سلطان بن عبدالعزيز - حفظهما الله - واختتم الحربي حديثه بالدعاء الى المولى عز وجل ان يسكن خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود فسيح جناته وان يوفق الملك عبدالله لما فيه خير امته ووطنه.

جدة

وقال عبدالرحمن الراجحي رئيس مجلس ادارة مؤسسة الراجحي للاستثمار ان الراحل العظيم شمل بفكره وجهده كل شبر في ارض هذا الوطن حيث استطاع - رحمه الله - ان يوظف مقدرات الوطن في عملية البناء وشواهد الحال تشهد بذلك في البنى التحتية والمطارات والموانئ والمستشفيات وعلى صعيد الاقتصاد كان للملك فهد - رحمه الله - وقفات ناجحة وبارزة في ادارة عملية النمو الاقتصادي والصناعي ولعلنا نعرج هنا على ذكر الجبيل وينبع وهما احد المنجزات الكبرى لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - الذي استطاع من خلالهما ان بزاوج باقتدار بين الصناعة من جهة من خلال اقامة هاتين المدينتين والاقتصاد من جهة بتنويع مصادر الدخل والحد من الاعتماد على النفط وكما نرى الآن ان المملكة وحسب المؤشرات الاولية كلها تشير الى ان الاستمرار على نهج الراحل وانتهاج سيرته وخططه هما ابرز الملامح التي اعلن عنها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير سلطان بن عبدالعزيز واعتقد ان المليك المفدى سيعمل بقوة على دفع عجلة الاقتصاد بشكل مباشر وسريع خصوصا انه - يحفظه الله - احد المهتمين برفع وتيرة التصدير للخارج والاهتمام بدعم الصادرات السعودية معنويا وماديا كما ارى ان الملك عبدالله - يحفظه الله - سيوظف كل الامكانات بالدولة سواء في البنى التحتية او في المنشآت الصناعية لاحداث طفرة اقتصادية يعود النفع والخير فيها على الوطن والمواطن وكل الاستطلاعات التي تابعناها ونتابعها اوضحت ان الملك عبدالله خلال شغله منصب ولي العهد كان له اثر كبير من خلال المجلس الاقتصادي الاعلى في تطوير الجانب الصناعي والتركيز على التوسع في كل من الجبيل وينبع وانشاء مدن صناعية اخرى يتم فيها ايجاد جوانب ومجالات اخرى في مجال الصناعة بالاضافة الى تركيز سموه ودعوته الشخصية لرجال الاعمال العالميين اثناء زياراته الخارجية للتوجه بالاستثمار في داخل المملكة والاستفادة من الاستقرار الاقتصادي والمناخ الامن واعتقد ان الملك عبدالله - حفظه الله - وصاحب السمو الملكي الامير سلطان ولي العهد سيعملان بقوة على ولوج المملكة الى آفاق ارحب في الاقتصاد العالمي خصوصا منظمة التجارة العالمية (الجات) وسيسخران كل الجهود والطاقات الشابة السعودية الى النهوض بالجانب الصناعي ليواكب مثيله في الدول المتقدمة بالعمل على استقطاب الخبرات المتقدمة لرفع مستوى التقنية لدى الشباب السعودي خصوصا اننا الان في عالم يدار الكترونيا وبصفتي احد رجال الاعمال اعاهد المليك المفدى وسمو ولي عهده على ان يكون التفاني والاخلاص هو سمة مؤسستنا لاننا جزء من الوطن ويهمنا نجاح بلادنا الذي يعد نجاحا لنا.

من جهته قال محمد عبود العمودي احد رجال الاعمال: ان ما تم في عهد الملك فهد - طيب الله ثراه - تاريخ لا ينسى والنمو والتقدم الاقتصادي الذي تم يعجز التاريخ ان يلم بجوانبه واعتقد ان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد سيعملان على اكمال المسيرة المباركة وسيحثان الخطى في سبيل الانفتاح وتشجيع جذب الاستثمارات الاجنبية وتحرير السوق المالية وسوق التأمين الامر الذي سينعكس ايجابا على اقتصاد المملكة خلال الاعوام القليلة القادمة ولاشك ان مستقبل الاقتصاد السعودي واعد حيث ان كافة المؤشرات تؤكد ان الآفاق الواعدة للاقتصاد في ظل مسيرة تنمية التجارة الداخلية تنشط الاقتصاد الوطني وتستشرف افقا طيبا وتقدما كبيرا في عجلة النمو الاقتصادي المحلي وفي ظل القيادة المباركة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله وسمو ولي عهده الأمير سلطان.

وعن الرقي المتوقع قال ابراهيم افندي رجل الاعمال المعروف ان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - يمتلك رؤية واضحة منذ فترة تتمثل في ايمانه الكامل والشامل بأهمية الاقتصاد ولذلك لم يتوان - حفظه الله - عن دعم ومد هذا القطاع بكل ما يحتاج اليه من امكانيات ومن التزامات لتذليل العقبات حفاظا على مكانته حتى اضحى هذا القطاع من اقوى اقتصاديات العالم.

وعن امكانية الاستمرار في برنامج الخصخصة قال الافندي ان المتابع للشأن الاقتصادي يلاحظ وبشكل ملفت اهتمام الدولة بالخصخصة مع مراعاة امكانيات وقدرات المواطنين وحتى لا يتكبد المواطنون تكاليف لا طاقة لهم بها مبينا ان الخصخصة من الامور الهامة التي سيكون لها اهمية في اجندة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - فضلا عن الاهتمام بمشاريع الغاز والطاقة وغيرها من الامور الاخرى ذات الاهمية الكبيرة.

ولفت الاستاذ زياد البسام رئيس مجموعة البسام التجارية عضو الغرفة التجارية الصناعية بجدة ان الاقتصاد الوطني حظي طوال السنوات الماضية باهتمام ودعم الدولة - حفظها الله - وبات هذا الاقتصاد العمود الفقري لمقومات الحياة حتى اصبح العالم ينظر الينا بكل احترام لقوة ومكانة هذا الاقتصاد الوطني وقدرته على جلب الاستثمارات وقال البسام ان مما لاشك فيه ان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز يملك رؤية وطنية شاملة وقدرة على دعم هذا القطاع العريض لاسيما ان هذا القطاع حظي بدعم كبير في العهد الماضي وسيستمر الدعم في المرحلة القادمة لاهمية الجانب الاقتصادي في دفع عجلة النماء والتقدم وتوسيع المداخل المالية للدولة ليعم الخير والرخاء.

من جانبه قال محمد عبداللطيف جميل رئيس مجلس ادارة شركات عبداللطيف جميل ان القيادة الحكيمة والوعي الذي يتمتع به ملوكنا اسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني وجعله يتبوأ مركز الصدارة بين اقتصاديات العالم. واضاف : مما لاشك فيه ان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز سيواصل بكل اقتدار مراحل البناء والتطوير لهذا الاقتصاد في مختلف المجالات وسيدعم بقراراته الاصلاحية المعروفة كل اوجه هذا النشاط لكي يسهم بشكل لافت في دعم الاقتصاد الوطني الكبير واعتقد ان حرص المليك المفدى - حفظه الله - على جانب دعم الصادرات السعودية للخارج سيكون من اولى الاولويات التي ستحظى بدعمه الكريم خصوصا ان المرحلة القادمة تستوجب ذلك كنوع من توسيع مجالات الاستثمار والدخل الوطني.

الدمام علي شهاب - سعد الغانم أغسطس 4, 2005, 3 ص