مشاعر الحزن تتوحد برحيل خادم الحرمين الشريفين

توحدت ردود فعل المسئولين بمناطق المملكة مع اعلان نبأ وفاة المغفور له باذن الله خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز ال سعود واجمعت على مشاعر الحزن العميق وتذكر مآثر المغفور له باذن الله وما قدمه من عظيم الخدمات لمسلمي العالم ولتطوير المملكة حتى عم الازدهار والتنمية كل المناطق, فكان عهده يرحمه الله عهدا زاهرا وميمونا, كما توحدت مشاعرهم في الدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز بالرحمة والمغفرة ورفعوا اكف الضراعة الى الله بان يجزيه خير الجزاء فهو لم يكن مجرد ملك ولكنه كان والدا للجميع.

خسارة كبيرة

فقال امين مدينة الدمام المهندس ضيف الله العتيبي: ان وفاة الملك فهد خسارة كبرى للعالمين الاسلامي والعربي وللانسانية كافة, فكان يرحمه الله لايألو جهدا ولايدخر وسعا في سبيل نصرة المظلوم, وعلى الصعيد الداخلي كان عهده عهدا زاهرا مليئا بالانجازات التي لاتعد ولاتحصى حيث نال التحديث والتطوير كافة المناطق دون استثناء.

نقلة حضارية

اما وكيل الامانة للتعمير المهندس جمال الملحم فيقول: ان العين لتدمع والقلب ليحزن على فراق خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز الذي تشهد باعماله الخالدة كل منطقة, ومدينة, وهجرة, مشيرا الى ان انجازات الفهد لا تعد ولاتحصى فقد نقل رحمه الله المملكة نقلة حضارية لامثيل لها في التاريخ.

فقيد الامة

وقال مدير عام فرع معهد الادارة العامة بالمنطقة الشرقية سمير المقرن: رحم الله خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز واسكنه فسيح جناته، لقد كان لفقيد الامة الاسلامية دور فاعل منذ بداية تقلده للمناصب الحكومية الرسمية بالمملكة العربية السعودية ولعل ابرز جهوده واسهاماته تمثلت في الفترة التي تولى فيها الحكم خلال الاربعة والعشرون عاما الماضية، ولقد اتسمت هذه الحقبة بالكثير من الظروف والمعطيات والتحديات الخطيرة والصعبة، ليس على المستوى المحلي والاقليمي فحسب بل وفي المحيط العربي والاسلامي والدولي وكان لحكمته (يرحمه الله) دور بارز في قيادة المملكة وتجنيب شعبها الكثير من المشكلات والصعوبات مما ساهم في تكريس الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي وتحقيق منجزات متميزة في كافة المجالات مماعزز الارتقاء بمستوى المعيشة ونوعية الحياة لشعب المملكة. ولقد كان للفقيد مساهماته تميزت بالفاعلية والواقعية في كافة القضايا الاقليمية والعربية والاسلامية والدولية مما اعطى للمملكة مكانة وثقلا على الساحة الدولية.

ولا يفوتني ان اتقدم بخالص العزاء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الامير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد والاسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي وكافة القيادات والشعوب العربية والاسلامية في وفاة فقيد الاسلام والمسلمين خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز.

وادعو الله العلي القدير انيشد من ازر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز في اكمال مسيرة النهضة الشامخة للمملكة والريادة في كافة المجالات و(إنا لله وإنا إليه راجعون).

اما مدير عام التربية والتعليم للبنين بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس فقال: ان فجيعتنا بوفاة الملك فهد لاتوصف ولكن اعماله الخالدة وانجازاته وخاصة في صرح التعليم تقف شاهدة على مر العصور لجهود ذلك الملك النبيل الذي نقل البلاد نقلة حضارية عظيمة.

فيما اعرب مدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء عبدالله بن محمد غرسة عن بالغ عزائه وعزاء رجال الدفاع المدني في المنطقة الشرقية الى الملك عبدالله بن عبدالعزيز والى افرادالاسرة المالكة الكريمة والى الشعب السعودي الكريم الذي افتقد هذا القائد الفذ، وان العبارات لتعجز عن وصف المشاعر الحزينة تجاه هذا المصاب الجلل، ولانملك الا ان ندعو الله العلي القدير ان يسكنه فسيح جناته.

عهد ميمون

وقال مدير مرور المنطقة الشرقية العميد محمد الجوفان: تمثل وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز فاجعة على كل مواطن في العالم الاسلامي قاطبة فمنذ ان تولى يرحمه الله مقاليد الحكم في هذه البلاد قبل عقدين من الزمان انتقلت المملكة بفضل من الله سبحانه وتعالى في عهده من حال الى حال اخرى، كثرت فيها المنجزات وعمت ارجاء الوطن يمنا وخيرا ورفاهية.

فعهد الفهد هو عهد رخاء وبناء فالمملكة العربية السعودية شهدت منذ تولي خادم الحرمين الشريفين الكثير من التطورات مافاق التوقعات فبدأ الخير والعطاء وامتدت المنجزات لتشمل المدن والقرى والهجر، فالامن والامان والتعليم المجاني وتوفير الخدمت الصحية الى جانب التطور الذي شهدته قطاعات اخرى كالمواصلات والصناعة والزراعة تجسد حقيقة واحدة الا وهي ان المواطن السعودي نعم بحياة كريمة في ظل عهد الفهد الزاهر مثلما كان من قبله في عهود ابناء الملك عبدالعزيز الميامين.

هذه الانجازات لايمكن حصرها في سطور، ولكن تبقى توسعة الحرمين الشريفين والاهتمام بهما خير شاهد على هذه الانجازات التي يشهد بها كل مسلم في العالم اجمع اسأل الله العظيم ان يتغمد خادم الحرمين الشريفين بواسع رحمته وان يلهم الشعب السعودي الصبر والسلوان.

وقال مدير ادارة دوريات الامن بالمنطقة الشرقية العقيد عبدالعزيز الحوشان: انه ليوم عظيم رحل فيه قامة عظيمة بحجم خادم الحرمين الشريفين والذي ارسى الامن والعدل بين شعبه وظلت انجازاته المتتالية التي لن ينساها له شعبه ويخطها التاريخ في اصفى صفحاته.

وقال قائد مدينة تدريب الامن العام المقدم حمد الخالدي ان هذا الرجل العظيم الذي رحل من بيننا سيبقى عظيما بافعاله وما قدمه من انجازات عظيمة تلهج بها الالسن مقرونة بالدعاء الى الله ان يتغمده برحمته ووسيع فضله.

بصمات واضحة

اما نعيم بن ابراهيم النعيم مدير عام ميناء الملك عبدالعزيز ورئيس مجلس اتحاد الموانئ العربية فقال : تغمد الله فقيدنا خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز واسكنه فسيح جناته فقد كانت له بصمات واضحة في النهضة التي تشهدها الموانئ السعودية حيث لم يتوان يوماً عن الاهتمام بهذه المرافق التي تنبئ بأهميتها كوسيلة مواصلات ذات مرتكز اقتصادي مما يؤثر بشكل ايجابي او سلبي في حركة الصادرات والواردات فقد تم في عهده إنشاء أكبر منظومة للموانئ في الشرق الأوسط، تضم 8 موانئ رئيسية مزودة بأحدث التجهيزات. كما ان 95 بالمائة من واردات المملكة وصادراتها أصبحت تمر عبر الموانئ البحرية.

كما كان لامره السامي في شهر مارس من 1997 بإسناد جميع أعمال تشغيل وصيانة وإدارة الأرصفة والمعدات التابعة للموانئ السعودية إلى القطاع الخاص وذلك لمواكبة المتغيرات والمستجدات الاقتصادية، وللاستمرار في تطوير الموانئ، وبهذا تكون الموانئ السعودية قد حظيت بشرف السبق في تخصيص خدماتها بين المرافق العامة في المملكة وكذلك بين موانئ الشرق الأوسط.

وقد أظهرت الفترة التى انقضت ، تطوراً ملحوظاً في انتاجية الموانئ وضخ استثمارات كبيرة وتزويد وتحديث معدات مناولة البضائع. انني أتقدم بخالص العزاء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد والأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي في وفاة فقيدنا خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز. وأدعو الله أن يشد من أزرهم في إكمال مسيرة النهضة الشامخة للمملكة و الريادة في كافة المجالات إنا لله وإنا إليه راجعون.

مسؤولو الاحساء

وأكد وكيل محافظة الأحساء خالد بن عبدالعزيز البراك أن وفاة خادم الحرمين الشريفين تمثل خسارة للأمتين العربية والإسلامية والشعب السعودي بصفة خاصة لما يمثله رحمه الله من مكانة رفيعة في نفوس الجميع، وأن ذكر محاسنه وأعماله والدور البارز الذي لعبه على المستوى الداخلي والخارجي.. وقال: نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يبارك ويوفق خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمير سلطان بن عبدالعزيز على استكمال مسيرة البناء وتطوير كافة مجالات الحياة في المملكة ويوفقهما ويعينهما على ما يحبه الله.

من جهته أعرب عميد القبول والتسجيل بجامعة الملك فيصل الدكتور عمر بن عبدالله النجار عن تعازيه الحارة لوفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد وقال: اننا فقدنا باني نهضة الوطن ومهندس النهضة التنموية فيه ونرفع العزاء إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وإلى سمو ولي العهد الأمير سلطان بن عبدالعزيز وإلى الأسرة المالكة الكريمة.

وأكد عميد كلية المعلمين بمحافظة الأحساء الدكتور يوسف بن عبداللطيف الجبر أن يوم الاثنين 26/6/1426هـ لم يكن يوما طبيعيا في حياة السعوديين فقد اهتز كيان كل واحد منا بخبر وفاة مليكنا الغالي, وانطواء صفحة مشرقة في تاريخ بلادنا سطرها خادم الحرمين الشريفين بأجمل المواقف وأروع القرارات وأنبل العطايا.

 لقد كان جلالته حاضرا في حياة الشعب, يتمثلون بآرائه , ويقتدون بسيرته ويلتزمون توجيهاته التي كانت تحلق في فلك مصلحة هذا الوطن ورقي شعبه أننا يا أبا فيصل نبكيك بدموع المخلصين لكيان هذا البلد العزيز, ودموع الضعفاء الذين ساعدتهم في أرجاء المعمورة, ودموع الشباب الذين رسمت لهم الطريق إلى الحضارة والتقدم والعلاء وسلام عليك مليكنا الغالي فسوف نذكرك في كل حين ونبكي راعيا أحب شعبه فأحبوه, وأخلص له فبايعوه ومهد لهم دروب المجد فحفظوا له الود والحب ولن ينسوه أبدا بالدعاء له بالرحمة ولخلفه الملك عبدالله بن عبدالعزيز بالتوفيق والسداد وحفظ الله وطننا الغالي.

وأعرب مدير إدارة التربية و التعليم أحمد بن محمد بالغنيم عن تعازيه ومواساته لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز والأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي وأكد أن مسيرة التعليم في هذا الوطن الغالي منذ تولي الملك فهد مسؤولية التعليم كأول وزير للمعارف شهدت نهضة شاملة وأصبح التعليم يصل إلى كل مواطن أينما كان في المدن والقرى والمراكز وفي بطون الأودية والصحراء، وأصبحت في عهده زيادة عدد الجامعات والكليات ليصبح التعليم يشمل كل أنواع العلوم والمعارف مما يؤكد حرصه يرحمه الله تعالى على أن يحصل المواطن على العلم والمعرفة ويساير أخاه الإنسان في أي بقعة على وجه الأرض.

وقال مدير شرطة محافظة الأحساء العميد سليمان العتيق: نألم لوفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد يرحمه الله ويسكنه فسيح جناته ، مشيرا الى انه وباسم منسوبي شرطة المحافظة أرفع إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وإلى سمو ولي العهد الأمين الأمير سلطان بن عبدالعزيز أحر واصدق التعازي والمواساة سائلين المولى العلي القدير أن يرحمه ويسكنه فسيح جناته وأن يوفق خلفه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لخدمة الدين والوطن.

وعبر مدير عام الشؤون الامنية بالمحافظة احمد بن سعد الوصالي عن عميق حزنة لرحيل الملك فهد رحمه الله واسكنه فسيح جناته.

وقال: لقد كان الملك فهد يعمل دائما على خدمة الاسلام والمسلمين في مختلف انحاء العالم.

من جانب آخر شهدت كبائن الحجوزات في مطار الأحساء ومحطة القطار ومحطة النقل الجماعي إقبالا كبيرا من الأهالي الذين يرغبون في التوجه إلى الرياض لنقل التعازي في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود ومبايعة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملكا للمملكة العربية السعودية وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان وليا للعهد.

ورفع عمدة الفضول أحمد إسماعيل السماعيل باسم أهالي بلدته التعازي للأسرة الحاكمة وللشعب السعودي الكريم بوفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود، وقال بوفاته يفقد العالم العربي والإسلامي قائدا عظيما ترك بصماته الطيبة على العديد من قضاياهم المصيرية.

كما أكد أحمد محمد العلي أن خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود، طوال فترة توليه أمور القيادة كان أخا كريما للكبير وأبا رحيما للصغير وستبقى ذكراه الطيبة خالدة في قلوب جميع أبناء الشعب السعودي صغيرهم وكبيرهم.

وهو ما أكده رئيس مجلس إدارة نادي الفضل إبراهيم حجي المزراق إن التاريخ سيسجل إنجازات هذا القائد العظيم وستبقى سيرته صفحة بيضاء يقرأها الأبناء جيلا بعد جيل بما تحقق في عهده الزاهر من نهضة في جميع المجالات.

نجاح مستمر

وقال مدير مطار الاحساء محمد الغامدي: اليوم يودع العالم العربي والاسلامي والعالم باسره خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله تاركا وراءه انجازات عظيمة مسطرة باحرف من نور لهذا القائد العظيم هذا القائد ومن اول منصب قيادي له وزيرا للمعارف وحتى توليه واستمراره في دفة الحكم لهذا البلد الكريم وهو يخوض معارك عديدة يسجل فيها النجاح تلو النجاح معارك ليست بمفهومها الحربي ولكن بمضمونها الفعلي معارك مع التنمية، معارك مع التطور، مع البناء والامن والاستقرار لهذا البلد الكريم معارك من اجل الاسلام والاستقرار للعالم العربي والاسلامي والعالم باسره من اجل ذلك سجل هذا القائد العظيم اسمه في سجل عظماء العالم باعماله وانجازاته، ونحمد الله الذي ترك فينا رجالا مخلصين لدينهم ووطنهم سائرين على دربه متمسكين بنهجه. ان من حق هذا القائد العظيم علينا الدعاء له بالرحمة والمغفرة وللرجال المخلصين من بعده بالدعم والمؤازرة.

النعيرية

ورفع محافظ النعيرية سليمان بن حمد بن جبرين نيابة عن رؤساء المراكز والدوائر الحكومية بالمحافظة وأهالي محافظة النعيرية والمراكز والهجر التابعة لها التعازي لمقام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه الأمير جلوي بن عبد العزيز بن مساعد والأسرة الحاكمة الكريمة في هذه المناسبة التي هزت مشاعر الجميع كبارا وصغارا رجالا ونساء إلا أننا نعزي أنفسنا بمآثر جلالته يرحمه الله من أعمال الخير ما يعلم عنها وما كان منها خفي ومن أهم أعماله توسعة الحرمين الشريفين كذلك النهضة العمرانية التي حصلت في المملكة العربية السعودية وأيضاً التطور سواء في قطاع التعليم عندما كان وزيرا للمعارف وقطاع الداخلية عندما كان وزيرا للداخلية ثم عندما أصبح ولياً للعهد ثم ملكا في جميع القطاعات الخدمية والتعليمية والطبية والأمنية والإنسانية على مستوى المملكة وعلى مستوى العالم. وقال وكيل محافظة النعيرية سعود بن سعد العتيبي ان وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود فاجعة على الأمة الإسلامية وبالأخص الشعب السعودي فقد حرص هذا القائد العظيم على خدمة هذا الوطن وأبنائه وشهدت فترة حكمه نهضة حضارية شاملة في جميع مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تمثل امتداداً للنهضة الحضارية التي شهدتها المملكة العربية السعودية منذ بداية التخطيط التنموي إلى وقتنا والتي استطاعت تحقيق أهداف كثيرة من أبرزها رفع مستوى المعيشة وتحسين نوعية الحياة للمواطنين ، وتنويع القاعدة الاقتصادية والمحافظة على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، وتنمية الموارد البشرية وتعزيز دور القطاع الخاص وتحقيق التنمية المتوازنة واستكمال تنمية التجهيزات الأساسية ، ومهما تحدثنا عن إنجازات هذا الملك فسيطول بنا المقام ولن نوفيه جزءا مما صنع فرحمه الله رحمة واسعة وعظم الله أجر الأمة الإسلامية والعربية والأسرة المالكة.

وتحدث عضو مجلس المنطقة الشرقية الشيخ راشد بن فهد العنزي قائلاً : أتقدم بصادق العزاء للملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو نائبه الأمير سلطان بن عبد العزيز وأصحاب السمو الملكي أبناء خادم الحرمين الشريفين والأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي سائلا الله العلي العظيم رب العرش الكريم أن يتغمد خادم الحرمين الشريفين برحمته ومغفرته وأن يجزيه خير الجزاء على ما قدم من أعمال جليلة لدينه ووطنه وأمته الإسلامية وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وقال عمدة محافظة النعيرية جخير بن نادر العرجاني: لقد افجعنا حقيقة النبأ الذي تلقيناه بوفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز بعد عمر قدم فيه الكثير والكثير لوطنه وأمته ، فسجل حياته ــ رحمه الله ــ حافل بالكثير من الإنجازات والعطاءات التي لا ينكرها أحد وشواهدها حاضرة للقاصي والداني، جعلها الله في ميزان حسناته ورفع منزلته في عليين وألهمنا من بعده الصبر والسلوان ، وعزاؤنا لجلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو نائبه ولسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه والأسرة المالكة وجميع المواطنين السعوديين داخل وخارج البلاد.

وتحدث مدير إدارة الأحوال المدنية بالنعيرية صالح بن نايف المطيري قائلاً : في هذا المصاب الجلل نرفع أكف الضراعة إلى الله عز وجل بأن يتغمد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهمنا والأمة الإسلامية والعربية الصبر والسلوان في فقيد الإسلام والمسلمين وإنا لله وإنا إليه راجعون. وقال رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالنعيرية الشيخ تركي بن فهيد الشمري: لقد أخذ الحزن منا كل مأخذ , فتلعثمت في حناجرنا الحروف وحق لنا ذلك في رحيل قائد من قواد الأمة الإسلامية ، فلا تخفى على أحد أياديه البيضاء وعطاءاته الخيرة وجهوده المباركة التي لم تقتصر على الداخل بل وصلت إلى أقطار الأرض حيث أمر هناك ببناء المساجد والمراكز الإسلامية وأولى الحرمين الشريفين جل عنايته واهتمامه وأنشأ مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف وأمر بتوزيع ملايين النسخ العربية والمترجمة بين المسلمين في أصقاع الأرض ، فجزاه الله خير الجزاء عن الإسلام والمسلمين كل خير وأدخله فسيح جناته وعزاؤنا ومواساتنا للأسرة المالكة وللشعب السعودي وللمسلمين في كل مكان.

وقال مدير مستشفى النعيرية العام نايف بن إبراهيم الفاضل : أتقدم بداية بصادق العزاء والمواساة إلى الأسرة الحاكمة وعلى رأسهم الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو نائبه وسمو أمير المنطقة الشرقية بهذه المناسبة التي أحزنت الجميع وأبكت الكبير والصغير بفقد رجل من أعلام الأمة الإسلامية خدم الدين والوطن وبذل في سبيل ذلك الكثير من الجهد والمال حتى أصبح همه نصرة الإسلام والمسلمين في كل مكان والارتقاء بهذا الوطن وخدمة المواطنين فيه حتى أصبحت المملكة بجهود هذا الرجل وطناً شامخاً ينعم بكثير من الخير والعطاء فرحم الله أبا فيصل رحمة واسعة وأدخله فسيح الجنان مع النبيين والصديقين والشهداء.

وأضاف من جانبه مدير مركز الإشراف التربوي بالنعيرية محمد بن سعود الغنيم أنه تلقى خبر وفاة خادم الحرمين الشريفين بحزن بالغ كسائر الأهالي لما يحظى به الملك ــ رحمه الله ــ من مكانة في نفوس المواطنين حيث أفنى عمره في خدمة الوطن والاهتمام بقضايا المسلمين في كل مكان والعمل على قضاء حوائجهم ونصرة ضعيفهم ومد يد العون لفقيرهم ، فمن منا أو من هؤلاء من لا تدمع عينه ويحزن قلبه في رحيل هذا المليك الفاضل الذي أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجزيه على ما قدم ويعفو عنه ويغفر إنه على ذلك قدير وبالإجابة جدير، وعزاؤنا للأمتين العربية والإسلامية والشعب السعودي الكريم.

وأشار مدير مكتب خدمات كهرباء محافظة النعيرية المهندس محمد بن نزال الرويلي أنه تلقى خبر وفاة خادم الحرمين الشريفين بأسى وحزن مرير. وقال : لقد كدرنا رحيل المليك غفر الله له وأسكنه جنات النعيم وما منا إلا ويشعر بهذا الحزن العظيم الذي غطى سماء الأمة ففقدان مثل هذا الرجل يعتبر خسارة كبيرة للأمة الإسلامية ولكن عوضنا في ولاة أمرنا الذين سيتولون إن شاء الله إكمال المسيرة والمضي بهذا الوطن وأبنائه إلى كل ما فيه خير وعز ، فهي مسيرة خير وعطاء أسسها جلالة الملك الراحل عبد العزيز آل سعود رحمه الله ومن ثم سار عليها أبناؤه من بعده فرحم الله من مات منهم ووفق وأعان المتبقين ولا نقول إلا ما يرضي ربنا إنا لله وإنا إليه راجعون.

وقال مندوب التربية والتعليم للبنات بالمحافظة بالإنابة بدر بن ناصر المطيري ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز مما أحزن قلب كل مواطن يستظل تحت قيادة هذا الرجل العظيم الذي باتت مواقفه يشهد بها العالم الإسلامي وذلك بتشرفه بتوسعة الحرمين الشريفين واستضافة حجاج بيت الله الحرام من كل عام وكذلك ما شهدته المملكة في عهده الزاهر من نهضة عمرانية وثقافية ودينية فتحت آفاقا كبيرة في سبيل التطور فرحم الله المليك وأسكنه فسيح جناته وألهم أسرته الحاكمة والشعب السعودي الصبر والسلوان إنه سميع مجيب.

حفر الباطن

وفي حفر الباطن خيم الحزن على جميع اهالي وسكان محافظة حفر الباطن من مواطنين ومسؤولين ورجال اعمال ومقيمين في وفاة القائد والوالد الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله.

وبان الحزن على وجوه جميع المسؤولين بمحافظة حفر الباطن الذين ابدوا الالم الكبير في وفاته رحمه الله واسكنه فسيح جناته. وكانت كلماتهم مغموسة بالعبرات والحزن على القائد الكبير.

مصاب جلل

فقال محافظ حفر الباطن الاستاذ مطلق بن علي ابو ثنين: بداية ادعو الله سبحانه وتعالى ان يتغمد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز بواسع رحمته وان يلمهنا ويلهم الشعب السعودي والاسرة الحاكمة الصبر والسلوان واننا في هذا المصاب الجلل نعزي انفسنا نحن ابناءه ونعزي الاسرة الحاكمة في فقدان هذا الزعيم العربي والذي سطر له التاريخ اعمالا جليلة كان يحرص على تقديمها باكمل وجه خدمة منه ووفاء لوطنه ولامته العربية والاسلامية.

وسار رحمه الله طوال فترة حكمه على نهج اسلافه الملك عبدالعزيز والملك سعود والملك فيصل والملك خالد طيب الله ثراهم والذين كان لهم الدور الكبير في نهوض هذا الوطن الغالي. ان خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله - قاد المملكة الى بر الامان في العديد من المواقف الصعبة كما حرص على ارساء البنية الاساسية في كافة المجالات والاصعدة والتي جعلت من المملكة العربية السعودية محل اهتمام على المستوى العالمي ولم يتوان - رحمه الله - في توفير حياة كريمة لشعبه وابنائه في هذا الوطن.

وتمكن رحمه الله من تطوير الخطط التنموية والمستقبلية للبلاد والتي من خلالها وصلت المملكة العربية السعودية الى مستويات متقدمة.

فاجعة كبيرة

وقال مدير الشؤون الصحية مطلق دغيم الخمعلي: بداية ادعو الله عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وان يلهمنا ويلهم الاسرة المالكة السعودية والشعب السعودي والامة العربية والاسلامية الصبر والسلوان في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله رحمة واسعة... ان مصابنا جلل ووفاته فاجعة كبيرة وخسارة على الامتين العربية والاسلامية والعالم اجمع فهو رجل خدم وطنه وامته والاسلام والمسلمين والعالم باكمله وان وفاته تأثيرها على المستوى الشخصي.

لقد عمل طوال العقدين الماضيين على ترسية قواعد التنمية في جميع المجالات وان ما تعيشه المملكة اليوم من قواعد قوية في البنية التحتية لم يأت الا بجهوده المخلصة لخدمة الوطن والمواطن لقد كان - رحمه الله - له العديد من البصمات الواضحة في توفير الرفاهية والعيش الكريم لجميع مواطني هذه المملكة بشكل خاص والعالمين العربي والاسلامي بشكل عام ولا يمكن لاي رجل ان يستطيع وصف تلك الامكانيات السياسية والفكرية لذلك الزعيم العظيم - رحمه الله - وكذلك امكانياته في عطائه اللا محدود وثقله العالمي.

وقاد المملكة الى بر الامان في العديد من الازمات الكبرى وندعو الله عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يجبرنا في مصابنا.

جهود جبارة

وقال مدير ادارة التربية والتعليم (بنين) بمحافظة حفر الباطن عوض السرور: لقد آلمنا ما حل في وفاة القائد العظيم والزعيم الكبير خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله رحمة واسعة.

لقد كان - رحمه الله - له العديد من الجهود الجبارة والقوية في جميع المستويات ليست المحلية فحسب بل الاسلامية والعربية والعالمية.

وفي الحقيقة انه - رحمه الله - سار بهذه البلاد الى بر الامان رغم العواصف العالمية التي حلت في كل مكان وان شاء الله ان ما تمت عليه البيعة من افراد الاسرة المالكة للملك عبدالله بن عبدالعزيز سوف تفرج كرب هذه الامة.

ان الملك فهد رحمه الله سطر له التعليم بمداد من ذهب تلك الاعمال التي قام بها رحمه الله حيث اسس التوجه الرئيسي للتعليم في هذا الوطن منذ ان كان وزيرا للمعارف.

وواصل ذلك الدعم رحمه الله عندما كان وليا للعهد وعندما صار ملكا للمملكة في دعم شتى المجالات وما نشهده من تطور في جميع مجالات التنمية والمظاهر الثقافية جاءت بجهود ملموسة منه رحمه الله وادعو الله عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يلهم الامة الاسلامية والعربية والشعب السعودي والاسرة المالكة الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل.

مآثر خالدة

اما مدير شرطة محافظة حفر الباطن العقيد صالح العقيل فقال والحزن في حديثه: اسأل الله الكريم ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وان يجبر مصابنا فيه.. ان مكارم واعمال خادم الحرمين الشريفين الملك فهد تتحدث امام الاعين عنه وقد سخر رحمه الله طوال السنوات الماضية جميع الامكانيات لرفاهية ابنائه المواطنين والمقيمين في هذا الوطن الغالي.

محط الانظار

وقال مدير ادارة المياه بحفر الباطن المهندس ناصر المسعر: ان مصابنا عظيم في وفاة قائد هذه الامة الملك فهد بن عبدالعزيز - رحمه الله واسكنه الفردوس الاعلى.

ان وفاته فاجعة لنا جميعا نحن ابناء المملكة العربية السعودية لقد كان رحمه الله بسياسته العظيمة محط انظار زعماء العالم وانه رحمه الله لم يبخل في يوم من الايام على ابناء وطنه في توفير جميع سبل الراحة والرفاهية في شتى المجالات وان جميع الاجيال القادمة سترى وتعيش بتلك الجهود والانجازات التي عمل في ارسائها طوال العقدين الماضيين.

انظار العالم

اما رئيس بلدية محافظة حفر الباطن محمد بن حمود الشايع فقال: ان المملكة والعالم العربي والاسلامي فقدا رجلا بارا وزعيما عظيما قدم الكثير من الانجازات والاعمال التي ينعم بها ابناؤه في كافة المستويات.. لقد بذل جهودا جبارة في النهوض والرقي بالمملكة العربية السعودية حتى وصلت الى مصاف الدول المتقدمة. واصبحت بفضل جهوده رحمه الله محط انظار العالم باكمله، ان خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - يعد من ابرز الزعماء العرب ومن اندرهم والتاريخ يشهد له بذلك.

لقد عمل طوال العقدين الماضيين في احتواء العديد من المشاكل العربية بفضل جهوده الدبلوماسية وارسى دعائم التنمية على اختلاف مجالاتها لرفاهية الشعب السعودي.

قائد كبير

اما رئيس هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بحفر الباطن الشيخ محمد بن علي بن حماد الحربي فقال: اسأل الله جلت قدرته ان يتغمد الملك فهد بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جناته.

لقد فقدت الامتان الاسلامية والعربية قائدا كبيرا وزعيما عظيما رسخ وارسى القواعد الاساسية للامة الاسلامية والعربية في الكيان العالمي وعمل على دعم مكانتها وثقلها على كافة الاصعدة وكان له رحمه الله ابرز الجهود في حل واحتواء العديد من القضايا الاسلامية للمحافظة على الكيان الاسلامي وابراز وجهه المشرق.

كما كان - رحمه الله - يحرص كل الحرص على كل مامن شأنه نفع الاسلام والمسلمين. واسأل الله الكريم ان يعين خلفه الملك عبدالله بن عبدالعزيز على اداء الرسالة العظيمة. رحم الله فقيد الامة واسكنه فسيح جناته.

رجل عظيم

اما فضيلة رئيس محكمة حفر الباطن الشيخ سليمان الثنيان فقال: نعزي انفسنا جميعا في هذا المصاب الجلل ونرفع عزاءنا لولاة امرنا في هذه البلاد وادعو الله ان يتغمده بواسع رحمته وان يجزيه عنا وعن المسلمين خير الجزاء ازاء ما قدمه طوال فترة حياته للعالم الاسلامي من اعمال جليلة وقد كان - رحمه الله - رجلا عظيما وزعيما فذا حيث قاد العمل الاسلامي الخيري على كافة المستويات وكان يحرص - رحمه الله - ويدعم العمل الدعوي الاسلامي على كافة الاصعدة.



أغسطس 2, 2005, 3 ص