تصل طاقته الإنتاجية إلى أكثر من عشرة ملايين نسخة سنويا د. العوفي لـ اليوم:

مستمرون في طباعة المصحف الشريف وتوزيعه بكافة أنحاء العالم

مطابع المصحف الشريف في المدينة المنورة

الدمام

اكد امين عام مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة استمرارية ومواصلة المجمع في طباعة المصحف الشريف وتوزيعه في جميع دول العالم. وبين الدكتور محمد العوفي ان المجمع لن يقف في الهدف الذي وجد من اجله لعنايته بالقرآن الكريم حفظا وطباعة وتوزيعا على المسلمين في كافة انحاء المعمورة. واضاف العوفي: ان المجمع يقدم للمسلمين اجمع ابرز الصور المشرقة والمشرفة الدالة على تمسك المملكة بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم اعتقادا ومنهجا وقولا وتطبيقا.وقال ان هذا الامر ليس مستغربا من المملكة العربية السعودية التي قامت باعلاء كلمة التوحيد، ورفعت رايته خفاقة عالية، وعرفت بنبل مقاصدها، وعلو همتها، وسمو اهدافها وحرصها على كل ما من شأنه خدمة الاسلام والمسلمين وذلك منذ عهد مؤسسها المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود.

واوضح ان اهداف المجمع تتبلور في طباعة المصحف الشريف بالروايات المشهورة في العالم الاسلامي وتسجيل تلاوة القرآن الكريم بالروايات المشهورة في العالم الاسلامي وترجمة معاني القرآن الكريم وتفسيره والعناية بعلوم القرآن الكريم والعناية بالسنة والسيرة النبوية والعناية بالبحوث والدراسات الاسلامية.

وبين العوفي ان طاقة المجمع الانتاجية تصل الى مايربو على عشرة ملايين نسخة من مختلف الادارات سنويا للوردية الواحدة. ووصل عدد الاصدارات التي انتجها المجمع الى اكثر من 110 إصدارات موزعة بين مصاحف كاملة واجزاء وترجمات وتسجيلات وكتب للسنة والسيرة النبوية وغيرها.

كما اصدر المجمع اكثر من ستين بحثا محكما عن ندوة عناية المملكة العربية السعودية بالقرآن الكريم وعلومه ومثلها عن ندوة ترجمة معاني القرآن الكريم تقويم للماضي وتخطيط للمستقبل.

الدمام أكتوبر 6, 2003, 3 ص