image
استقبل ديوان الخدمة المدنية فى جدة صباح السبت أكثر من الف متقدم من مختلف التخصصات الفنية الطبية لمطابقة بياناتهم، وتوافد عدد من المتقدمين لديوان الخدمة المدنية من الساعة السادسة صباحا وتم استقبالهم من قبل إدارة التوظيف التي خصصت لهم أماكن لتعبئة النماذج التي من خلالها يتم تطبيق البيانات المسجلة عن طريق النت.

وكشف مصدر مسؤول بديوان الخدمة المدنية فى جدة لـ "اليوم" أن جميع من تقدم تسلم نموذج البيانات والتي من خلالها يتم مطابقتها حسب ما هو مسجل في النت من خلال التأكد من الاسم والخبرات المسجلة ومطابقة المعدل حسب المسجل في الشهادة والنت، وكشف أن تعبئة النماذج واستلامها لا يتجاوز ثلاث دقائق مما مكن المتقدمين من سرعة تسليم البيانات حسب ما تم الإعلان عنه من قبل ديوان الخدمة المدنية، وبين المصدر أن العمل مستمر إلى يوم الأربعاء المقبل رغم انه فى العادة يراجع أكثر من 90  بالمائة من المتقدمين في اليوم الاول، مشيرا إلى أن النظام هذا العام يسمح لأي متقدم من أي منطقة تعبئة النموذج وتسليمه لأي فرع دون اشتراط أن يكون في المنطقة المتخرج منها أو التي يسكن فيها، كما يستمر تطبيق البيانات في الحاسب الآلي، مشيرا إلى انه كل فترة يكتشف أن أكثر من 30 بالمائة من المتقدمين بياناتهم المسجلة في الحاسب الآلي عن طريق النت تختلف عن الواقع في الاوراق خاصة بما يتعلق بالخبرات او معدل الشهادة والنسبة فيها وهنا يتم عمل انه غير مطابق ويتم تحديد معدله ونسبته من قبل الحاسب الآلي تلقائيا  حيث ان نظام الخدمة عادة يتم التوظيف حسب المفاضلة فعندما يسجل المتقدم معدلا مرتفعا ويتضح ان المعدل أقل من المسجل يتراجع رقمه حسب الانتظار فعندما تكون بياناته غير الصحيحة تضعه في العشرة الأوائل عندما يتم مطابقتها ويجد انها مخالفة ربما يتراجع رقمه في المفاضلة إلى الرقم الأخير الذي يستحقه.
واشار إلى استعداد الديوان لتكليف إدارة التوظيف المعنية بالمطابقة بالعمل خارج الدوام فى حالة الحاجة لذلك، وبعد ذلك يتم التوظيف حسب المفاضلة ومن لم يشمله التعيين ينتظر دوره. وكشف المصدر أن مطابقة الوظائف الصحية الحالية تتعلق بالرجال فيما لم يتم الاعلان عن مواعيد مطابقة بيانات النساء حتى الآن خاصة وأن الديوان حاليا يطابق من خلال قسمه النسائي بيانات المعلمات الجدد.
من جانبه قال المراجع شادي السالمي إنه خريج المعهد الصحي تخصص فني صيدلة وله ثلاث سنوات ينتظر الوظيفة إلا انه بعد قرار وزير الصحة اعتقد انه لن يحصل على الوظيفة الحكومية وعمل في مشروع كسوة الكعبة وان خدمته لا يمكن أن تحتسب له في مجال تخصصه ولكن امر خادم الحرمين الشريفين أنهى معاناته والعديد من خريجى المعاهد الصحية بعد أن اصدر الوزير قرارا بمنع التعيين لمن لا يحمل شهادة البكالوريوس في التخصص. بينما اوضح المراجع علي الزهراني انه فني صيدلي تخرج العام الماضي ويعمل في صيدلية خاصة وان المشكلة التي تواجههم هي أن اغلب المتقدمين سبق وقدموا بياناتهم بطريقة غير مطابقة لما جاء في الوثائق وهو من بينهم حيث ان توقيت التسجيل من قبل ديوان الخدمة كان قبل استلام وثائق التخرج واغلب من تقدم ادخل بيانات معدله حسب توقعاته وبعد التخرج وجد البيانات المسجلة بالمعدل تختلف عن وثيقة التخرج. وأكد ان إجراءات تعبئة النموذج وتسليمه للمطابقة لم يستغرق أكثر من خمس دقائق وكان العمل مرتبا بشكل جيد ولا يوجد أي زحام رغم ان الفترة الصباحية كان يتواجد عدد كبير من المتقدمين.
من جانبه قال زيد عوض إنه خريج بصريات منذ 3  اعوام وإنه عمل في محل بصريات حتى تم قبوله في الوظيفة الحكومية التي قدم بياناته في تطبيق الوثائق الورقية مع ما هو مسجل من قبل عن طريق النت، معتبرا أن التقديم عن طريق النت وتسليم وثائق المطابقة من أسهل الإجراءات التي تم العمل فيها ولم يحتج لأكثر من 5 دقائق.

القراءات: 1161 التعليقات: 0