الإثنين 21 جمادى الآخرة 1435 - 21 أبريل (نيسان) 2014
الرئيسية
الإعلانات
آخــر الأخبــار |
آخر الاخبار التعاون : تهجم المالكي يترجم إخفاقه في العراق آخر الاخبار انطلاق فعالية البلوت في المنطقة الشرقية آخر الاخبار الشباب برأسية يغتال الأفراح الاتفاقية آخر الاخبار العمراني نائباً لرئيس النصر بدلاً من المشيقح آخر الاخبار الطائف .. فرضية قياسية لجاهزية المراكز الصحية آخر الاخبار «استشاري لكل مريض» بالرياض آخر الاخبار الجوف .. مساعد مدير التعليم يدشن أسبوع الموهبة آخر الاخبار الباحة .. برنامج تدريبي لـ«15» فرداً من الدفاع المدني آخر الاخبار الخبر.. ضبط 30 مخالفا لنظام العمل آخر الاخبار عسير.. مليون و400 ألف ريال لدعم مدارس «تطوير» بالتعليم

الرئيسية > الرأي >


أرض وقرض

أرض وقرض

المسكن هو مطمح المواطن بشتى فئاته وطبقاته الاجتماعية، وبشكل خاص مطمح ذوي الدخل المحدود، الذين يرون في مسألة تملكه قضيتهم الأهم وشغلهم الشاغل في أساسيات الحياة الكريمة، حفاظا وضمانا لمستقبل أسرهم، لاسيما أننا شاهدنا الكثير من الأسر التي عانت الويلات بعد فقد ولي أمرها، الذي لم يتمكن في حياته من توفير سكن يأوي أسرته، مما جعلها عرضة للتشرد والضياع، والعيش تحت خط الحياة الهانئة كما ينبغي لها أن تكون، وأظننا وقفنا على عدد من التقارير الصحفية والتلفزيونية المحلية لأسر اضطرتها الظروف للعيش وسط خيمة نصبت في العراء، وأخرى تعيش متنقلة من مكان لآخر داخل سيارتها، وثالثة تعيش في منازل آيلة للسقوط، وهذه القصص ليست من نسج الخيالات، بل هي حقيقة واقعية، موثقة ومنشورة في شتى وسائل الاعلام كما اسلفت.

بيد أن القرار الأكثر نجاعة وفائدة هو الأمر الملكي السامي الصادر قبل أيام، القاضي بمنح المواطن المستحق للقرض أرضا، ليكون قد ضمن الأرض والقرض معا.

وحتى لو سلمنا بأنها نماذج  أو صور قليلة، فأظنها ستبقى دليلا قاطعا على ان المسكن هو الهاجس الأول بالنسبة للمواطن، وأنه على رأس قائمة القضايا التي تشغله وتقض مضجعه، ومن المؤكد أنها لاقت وتلاقي صدى كبيرا من لدن خادم الحرمين الشريفين، والدليل مجموعة الحلول التي تم طرحها تباعا، فجاء حل وحدات الإسكان في معظم مناطق ومحافظات المملكة، ثم فكرة القرض الإضافي الذي تتكفل به بعض البنوك إضافة إلى قرض بنك التنمية العقارية تسهيلا وتيسيرا للمواطن وتمكينا له لبناء وحدته السكنية، وهو أحد الحلول المطروحة لتجاوز هذه الأزمة، بيد أن القرار الأكثر نجاعة وفائدة هو الأمر الملكي السامي الصادر قبل أيام، القاضي بمنح المواطن المستحق للقرض أرضا، ليكون قد ضمن الأرض والقرض معا.
ومما لاشك فيه أن الأرض والقرض حل عملي لأزمة السكن، مما سيحيل إليه في نظام المنح، بحيث تصبح منحة الأرض حقا مشروعا للجميع ، لاسيما الأكثر حاجة إليها، فلا يخضع الأمر للاجتهادات الشخصية في امكانية الحصول عليها، لذا نعتبر هذا القرار السامي  في حد ذاته قرارا تصحيحيا لمسار عانى منه المواطن البسيط كثيرا، الذي كان يحلم طوال حياته بمنحة الأرض تلك، وبالتالي فقرار منح كل مواطن مستحق أرضا سيعطي للمواطن حقه الطبيعي في تملك مسكن وفق ما توفره الدولة من تسهيلات في هذا المسار، كأن يقترن القرض بالأرض مثلا، وهو توجه صائب بعمومه.
إلا أن أمرا ما يعتبر الأكثر تداولا في ردود أفعال الناس تجاه هذا القرار الايجابي بحق، وسأترجمه بايجاز شديد عله يلقى الانتباه والاهتمام من الجهات المعنية بتنفيذ القرار، فمن الواضح أن التساؤلات تنصب على المخططات المقترحة التي ستمنح فيها القطع السكنية، وتحديدا مواقعها، من حيث مدى قربها من المخططات السكنية الحالية، ومن حيث امكانية جاهزيتها من  الخدمات اللازمة التي تجعلها مؤهلة للسكن، فهواجس من سيحظون بفرصة (الأرض والقرض) من المواطنين تتمركز حول هذه التساؤلات تحديدا!!!

samijum@hotmail.com








الرأي

0 تعليق)
في نيويورك يجتمع أعضاء مجلس الأمن الدولي، لمناقشة انتهاكات النظام السوري، وجرائم الحرب ضد المدنيين السوريين، والعمل على استصدار قرار لإحالة جرائم الإبادة بحق السوريين، ومن أي جهة كانت، لمحكمة... بقية المقال
0 تعليق)
كم هو مؤسف ومخزن أن يرحل عنا العلماء والمفكرون والمصلحون، رحيل هؤلاء مخيف. ممن رحل عنا الشيخ زين العابدين الركابي، وهو من الشخصيات التي كنت احرص على الالتقاء بها بشكل دوري،... بقية المقال
0 تعليق)
زيارة أصحاب المعالي الوزراء للمناطق فيها خير ونفع كبير، ففيها معاينة لأوجه التميز والقصور، ورقابة مباشرة على الخدمات المقدمة للمواطن، وفك كربة عن المواطن الذي يتردد على العاصمة ويصرف الكثير... بقية المقال
0 تعليق)
قبل أن تستمر في قراءة المقال، أدخل فضلاً على موقع شركة "إنتل" العملاقة، وقلب صفحات تقريرها السنوي، ستجده مختلفاً نوعاً. الآن نستمر.هناك مؤتمرات تعقد لبناء مفاهيم جديدة أو لتنمية الوعي... بقية المقال
0 تعليق)
الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة ليس بالأمر المستحدث في المملكة بل هو من الأمور التي نالت عناية فائقة من الدولة، واستكمالا للمقالات السابقة ودور الأنظمة في حماية ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة... بقية المقال
0 تعليق)
  قد يتساءل البعض. ما الذّات التي تحدثنا عنها في المقال السابق؟! للإجابة. أطوف بكم قليلا في مجال التأمل والتفكير. في مجال الحكمة. نسمع عنها. هل ترون الحكمة أو... بقية المقال
0 تعليق)
إن صدقت بالفعل نيّة وزارة الثقافة والإعلام في إعادة مجالس الأندية الأدبية إلى المربع الأول، أي آلية (التعيين)، فحقّ لنا أن نقولها بكل ألم: لقد خسرت الأندية الأدبية أهم وأبرز... بقية المقال
0 تعليق)
تطور التقنية الحديثة أنشأ تقنيات سلبية مضادة لأمن الأفراد والمجتمعات والأوطان في مساراتها الثقافية والاقتصادية والأمنية، ونحن في الواقع نعيش في خضم ثورة تقنية ومعلوماتية هائلة تجتاح العالم، فما يمكن... بقية المقال
0 تعليق)
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده والمملكة العربية السعودية تحافظان على علاقات جيدة، بالرغم من المواقف المختلفة مما يحدث في سوريا. وأكد الرئيس الروسي في حوار تلفزيوني مباشر مع... بقية المقال

الأكثــر قــراءة

الأكثـر تعليـــقاً