الأربعاء 23 جمادى الآخرة 1435 - 23 أبريل (نيسان) 2014
الرئيسية
الإعلانات
آخــر الأخبــار |
آخر الاخبار إحباط محاولة تهريب (878) غرام من الهيروين آخر الاخبار الأمير سعود بن نايف يرأس غداً اجتماع الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبد العزيز العالمية آخر الاخبار أمير منطقة المدينة المنورة يفتتح المنتدى الأول للتكامل في العمل التنموي والخيري آخر الاخبار الأمير سعود الفيصل يستقبل وزير خارجية الأوروغواي الشرقية آخر الاخبار أمير تبوك يدشن المبنى الجديد لفرع هيئة الرقابة والتحقيق بالمنطقة آخر الاخبار "التجارة" تضبط 150 ألف مكيف مخالف آخر الاخبار ايه.آر.ام لتصميم المعالجات تتوقع تعافي سوق الهاتف الذكي في النصف الثاني آخر الاخبار الأمير سعود بن نايف يفتتح فعاليات اللقاء السنوي ال12للجهات الخيرية آخر الاخبار جامعة الدمام تنظم المؤتمر السنوي لعلوم الأشعة بالخبر آخر الاخبار أمير جازان يستقبل القنصل العام الأمريكي لدى المملكة

الرئيسية > الرأي >


أرض وقرض

أرض وقرض

المسكن هو مطمح المواطن بشتى فئاته وطبقاته الاجتماعية، وبشكل خاص مطمح ذوي الدخل المحدود، الذين يرون في مسألة تملكه قضيتهم الأهم وشغلهم الشاغل في أساسيات الحياة الكريمة، حفاظا وضمانا لمستقبل أسرهم، لاسيما أننا شاهدنا الكثير من الأسر التي عانت الويلات بعد فقد ولي أمرها، الذي لم يتمكن في حياته من توفير سكن يأوي أسرته، مما جعلها عرضة للتشرد والضياع، والعيش تحت خط الحياة الهانئة كما ينبغي لها أن تكون، وأظننا وقفنا على عدد من التقارير الصحفية والتلفزيونية المحلية لأسر اضطرتها الظروف للعيش وسط خيمة نصبت في العراء، وأخرى تعيش متنقلة من مكان لآخر داخل سيارتها، وثالثة تعيش في منازل آيلة للسقوط، وهذه القصص ليست من نسج الخيالات، بل هي حقيقة واقعية، موثقة ومنشورة في شتى وسائل الاعلام كما اسلفت.

بيد أن القرار الأكثر نجاعة وفائدة هو الأمر الملكي السامي الصادر قبل أيام، القاضي بمنح المواطن المستحق للقرض أرضا، ليكون قد ضمن الأرض والقرض معا.

وحتى لو سلمنا بأنها نماذج  أو صور قليلة، فأظنها ستبقى دليلا قاطعا على ان المسكن هو الهاجس الأول بالنسبة للمواطن، وأنه على رأس قائمة القضايا التي تشغله وتقض مضجعه، ومن المؤكد أنها لاقت وتلاقي صدى كبيرا من لدن خادم الحرمين الشريفين، والدليل مجموعة الحلول التي تم طرحها تباعا، فجاء حل وحدات الإسكان في معظم مناطق ومحافظات المملكة، ثم فكرة القرض الإضافي الذي تتكفل به بعض البنوك إضافة إلى قرض بنك التنمية العقارية تسهيلا وتيسيرا للمواطن وتمكينا له لبناء وحدته السكنية، وهو أحد الحلول المطروحة لتجاوز هذه الأزمة، بيد أن القرار الأكثر نجاعة وفائدة هو الأمر الملكي السامي الصادر قبل أيام، القاضي بمنح المواطن المستحق للقرض أرضا، ليكون قد ضمن الأرض والقرض معا.
ومما لاشك فيه أن الأرض والقرض حل عملي لأزمة السكن، مما سيحيل إليه في نظام المنح، بحيث تصبح منحة الأرض حقا مشروعا للجميع ، لاسيما الأكثر حاجة إليها، فلا يخضع الأمر للاجتهادات الشخصية في امكانية الحصول عليها، لذا نعتبر هذا القرار السامي  في حد ذاته قرارا تصحيحيا لمسار عانى منه المواطن البسيط كثيرا، الذي كان يحلم طوال حياته بمنحة الأرض تلك، وبالتالي فقرار منح كل مواطن مستحق أرضا سيعطي للمواطن حقه الطبيعي في تملك مسكن وفق ما توفره الدولة من تسهيلات في هذا المسار، كأن يقترن القرض بالأرض مثلا، وهو توجه صائب بعمومه.
إلا أن أمرا ما يعتبر الأكثر تداولا في ردود أفعال الناس تجاه هذا القرار الايجابي بحق، وسأترجمه بايجاز شديد عله يلقى الانتباه والاهتمام من الجهات المعنية بتنفيذ القرار، فمن الواضح أن التساؤلات تنصب على المخططات المقترحة التي ستمنح فيها القطع السكنية، وتحديدا مواقعها، من حيث مدى قربها من المخططات السكنية الحالية، ومن حيث امكانية جاهزيتها من  الخدمات اللازمة التي تجعلها مؤهلة للسكن، فهواجس من سيحظون بفرصة (الأرض والقرض) من المواطنين تتمركز حول هذه التساؤلات تحديدا!!!

samijum@hotmail.com








الرأي

0 تعليق)
دشن المهندس عبدالله الحصين وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة أمس، بدء الضخ من محطة رأس الخير في المنطقة الشرقية وذلك في محطة التحلية والقوى... بقية المقال
0 تعليق)
تابعت لقاء الإعلامي عبدالله المديفر للدكتور عدنان المزروع مدير جامعة طيبة. كان لقاءً لافتاً لاعتبارات، لعل أهمها أن الضيف كان يجيب عن الأسئلة بهدوء طاغٍ، رغم أن المديفر - كعادته... بقية المقال
0 تعليق)
شاركت في معسكر كشفي لجوالة جامعات الخليج قبل عدة سنوات عندما كنت طالباً جامعياً، والمنتسب للكشافة الجامعية يسمى "جوال" لأن فريق الكشافة في الجامعة يسمى "جوالة"، وفي أحد الطوابير الصباحية... بقية المقال
0 تعليق)
كتبت الأسبوع الماضي مقالة بعنوان (لنبدأ استراتيجية جديدة لسعودة الوظائف)، وكان محورها الأساسي هو ضرورة إتاحة المجال لطلبة الثانويات والجامعات لممارسة العمل بعقود سنوية لاكتساب الخبرة وتنمية روح المسؤولية أثناء... بقية المقال
0 تعليق)
شاب نحيل الجسم، حنطي البشرة، متوقد العطاء، حي الأفكار، يعيش في بيت فاضل، وعائلة طيبة الأخلاق من عموم الناس، من محافظة حفر الباطن؛ أحب القرآن وقراءته وأهله.في أحد الأيام كنت... بقية المقال
0 تعليق)
يتركز اهتمام الرأي العام بين تسلم وزير ما لمهامه وإعفاء آخر من منصبه وكأن القرار وحده هو موضع الاهتمام! فإذا بدا لهم سوء الإدارة في وزارة ما ظلوا يرمونها بحجارة... بقية المقال
0 تعليق)
سرد لي أحد مبلغي المحكمة في الأردن المواقف الغريبة التي تحدث له، عندما يوصل عقد الزواج من الثانية، إلى منزل الأولى، فهناك من تصب جام غضبها عليه، إلى درجة الضرب..المبرح.إن... بقية المقال
0 تعليق)
(أحبك) هل سمعت هذه الكلمة من والدك؟ من أمك؟ من أخيك، من أختك، من زوجتك.. من ابنك أو ابنتك .. وهل أسمعتهم إياها ولو مرة.. أم أنت من الفائزين بنعيمها،... بقية المقال
0 تعليق)
تحدثت الصحافة العالمية بإسهاب عن اتفاق وزراء خارجية دول مجلس التعاون، يوم الخميس الماضي، على آلية تنفيذ وثيقة الرياض التي تستند إلى المبادئ الواردة في النظام الأساسي لمجلس التعاون، مما... بقية المقال

الأكثــر قــراءة

الأكثـر تعليـــقاً