الخميس 17 جمادى الآخرة 1435 - 17 أبريل (نيسان) 2014
الرئيسية
الإعلانات
آخــر الأخبــار |
آخر الاخبار وزير العدل يستقبل مدير المعهد الملكي للمحكمين بلندن آخر الاخبار أمير القصيم يرأس مجلس المنطقة الأسبوع القادم آخر الاخبار تقني نجران يكرم منسوبيه المشاركين بالمسابقة الثقافية لبيوت الشباب آخر الاخبار المراهقون يعانون من آلالام الظهر والرقبة بسبب الآيباد آخر الاخبار ريال مدريد يعمق جراح برشلونة ويحرز لقبه التاسع عشر آخر الاخبار برنت يقترب من 110 دولارات بفعل توترات أوكرانيا آخر الاخبار شؤون المرشدات تقيم دروساً علمية لزائرات المسجد الحرام آخر الاخبار معرض التربية الفنية 36 بجامعة الملك سعود آخر الاخبار وفد اندونيسي يبحث الفرص الاستثمارية في قطاع المقاولات بغرفة الرياض آخر الاخبار أمير الرياض يفتتح أعمال المؤتمر الدولي لاستدامة الشركات

الرئيسية > المحليات

مجموعة من العمالة السائبة في طريقها للعمل  (تصوير: علي الريعان)
مجموعة من العمالة السائبة في طريقها للعمل (تصوير: علي الريعان)

ضاحية الملك فهد .. الرقابة غائبة عن العمالة السائبة


تثير العمالة السائبة الذعر بين سكان ضاحية الملك فهد بالدمام ، نظرا لغياب الرقابة والدوريات عن ضبط المخالفين ويخشى الأهالي من سرقة المنازل اضافة لغياب الخدمات الأساسية من رصف للشوارع وانارة كافية أمام منازل الحي وقامت «اليوم»برصد هذه القضية التي باتت تؤرق أهالي الحي.

يقول المواطن سلطان العتيبي من سكان الحي : إن حياتنا أصبحت بين الهلع والضجر من هذه العمالة المخالفة وخاصة أننا أصحاب عائلات وحينما نذهب في الفترة الصباحية للدوام ينشغل بالنا من تلك العمالة خوفاً على منازلنا من السرقة والسطو من تلك العمالة ، ويبدو أن الخوف من الجهات الأمنية بين هؤلاء العمال قد اندثر وأصبح الأمر اعتياديا لهم بسبب غياب الرقابة ، حيث انهم ينتشرون في الحي بالدراجات الهوائية من نهاية فترة العصر من كل يوم وحتى الساعات المتأخرة من الليل ، وطبيعة عمل هذه العمالة السائبة تكمن في الاتفاق مع أصحاب المنازل الجديدة في الحي لرش الماء على الاسمنت وحراسة تلك المنازل من السرقة وذلك بمقابل 500 ريال بالشهر ، ومن الممكن بسبب قلة العائد المادي الذي يحصلون عليه أن يقوموا بالسرقة ، وأتعجب من عدم القدرة على إنهاء هذه المشكلة التي تحولت إلى قضية طويلة المدى من قبل الجهات المخولة بالوقوف أمام هذه العمالة السائبة  .
وأضاف المواطن عبدالرحمن البسامي من سكان الحي إن هذه القضية أثارت في نفوسنا التخوف على منازلنا وأملاكنا ، خاصة أن حي ضاحية الملك فهد يفتقد لخدمات الاتصالات السلكية والهوائية لعدم توافر شبكة للهاتف مما يثير الذعر بين ساكني الحي فحينما يخرج الفرد منا لقضاء أمور معينة أو يذهب إلى الدوام فلابد أن يستأذن من عمله ليطمئن على منزله خوفا من سرقته من قبل العمالة المخالفة للأنظمة ،كما أننا في الحي نفتقد لأهم الخدمات الأساسية كالسفلتة والإنارة وخدمات الصرف الصحي ،وما يزيدنا تخوفا مع ازعاج العمالة المخالفة عدم وجود إنارة تكشف وتنير شوارع الحي.
ويشير المواطن محمد القحطاني الى أن هذه العمالة دخلت إلى المملكة بطريقة غير نظامية ومن غير اثباتات رسمية وذلك عن طريق التهريب كما نقلها لي أحدهم ، وفي حال تجرئهم للسرقة أو الأعمال التخريبية فمن الصعب ضبطهم من قبلنا نحن كمواطنين فلابد من تحرك الجهات الرسمية والرقابية في هذا الشأن للتصدي لهذه القضية ، ومن ناحية أخرى تنقصنا الخدمات الرئيسية في الحي من شبكات للصرف الصحي والسفلتة والأرصفة والحدائق العامة ،ويعتبر  الحي بعيدا عن منطقة وسط الدمام فلهذا نحتاج إلى مدارس للأبناء فنأمل من الجهات المعنية مناقشة ملف ضاحية الملك فهد والمحاولة في توفير الأساسيات.
من جهة أخرى التقت «اليوم» بأحد العمالة المخالفة ، والذي لم يذكر اسمه تخوفاً من الجهات الأمنية ، واعترف بأنه قدم إلى المملكة عن طريق التهريب بمعاونة أحد المواطنين بمقابل مبلغ (1400) ريال ،وقدم إلى ضاحية الملك فهد للعمل مع والده بعيداً عن أنظار الجهات الأمنية ويعمل برش المنازل الجديدة بالماء وحراستها ويتقاضى مبلغ (500) ريال بالشهر مقابل ذلك العمل ، وأضاف انه من الجنسية اليمنية وفي حين دخول فرق التفتيش الخاصة بالجوازات يتم إبلاغه عنها من قبل زملائه المخالفين والتخفي في المنازل بالحي.

هناك خطط مستمرة لدوريات الجوازات لضبط المخالفين لنظام الاقامة من العمالة في حاضرة الدمام ومن ثم استكمال التحقيقات معهم واتخاذ الاجراءات النظامية بحقهم ،ونحث المواطنين على الإبلاغ عن العمالة المخالفة للوقوف أمامها بحسب النظام المتبع من جهته أوضح مدير العلاقات العامة والإعلام بأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان ، أن المشاريع الجاري تنفيذها بضاحية الملك فهد تقدر بـ 71 مليون ريال تشمل فتح وتسوية شوارع بالحي الخامس بنسبة 50% ، وفتح وتسوية شوارع بالحي السابع والحي الثامن بنسبة 75% ، وفتح وتسوية شوارع بالحي التاسع والعاشر بنسبة 10% ، فيما تقدر تكلفة المشاريع الجاري ترسيتها بـ 44.5 مليون ريال تتضمن فتح وتسوية شوارع بالحي التاسع والعاشر ، ومشاريع مستقبلية تتضمن استكمال فتح وتسوية شوارع الحي السابع بنسبة 25%، والحي الخامس بنسبة 50% ، والحي الثامن بنسبة 25% ، والحي التاسع بنسبة 53% ، والحي العاشر بنسبة 53% ، واستكمال وفتح وتسوية وسفلتة مواقف للسيارات بنسبة 70% لجميع الأحياء.
وأشار الصفيان الى أن الأمانة قامت بتهيئة ضاحية الملك فهد بفتح الشوارع وتمهيدها وسفلتتها منذ عام 1427هـ  حيث أنجزت مشاريع التطوير بالضاحية بـ 150 مليون ريال ، تتضمن انهاء أعمال الحي الأول والثاني والثالث وجزءا من السادس وتشمل أرصفة الجزر الوسطى وإنارة الشوارع الرئيسية ، وتنفيذ أعمال البنية التحتية من كهرباء ومياه وهاتف بنسبة 100% كما قامت بالتنسيق مع جميع الدوائر الحكومية وشركة الكهرباء لإيصال الخدمات لهذا المخطط ، وقامت الأمانة بالسماح بالبناء واصدار تراخيص البناء انفاذاً لخطة الأمانة المعلنة واستكمالاً للتنسيق الكامل بين الأمانة والجهات الحكومية المختلفة وبمباركة امارة المنطقة الشرقية على بذل كامل الامكانات من قبل كل جهة حكومية لتطوير ضاحية الملك فهد. لأن ضاحية الملك فهد بالدمام تعد من أكبر المخططات السكنية بالشرقية من حيث عدد القطع التي يشتمل عليها المخطط، ويشتمل على (25000) خمسة وعشرين ألف قطعة سكنية ، والأمانة خصصت أراضي حكومية لكافة الدوائر الحكومية بالضاحية والأمانة تطالب الإدارات الحكومية باستغلال هذه الأراضي وإقامة منشآتها فيها خدمة لساكني هذه الضاحية .
من جانبه أوضح مدير جوازات المنطقة الشرقية اللواء ضيف الله الحويفي ، أن هناك خططا مستمرة لدوريات الجوازات لضبط المخالفين لنظام الاقامة من العمالة في حاضرة الدمام ومن ثم استكمال التحقيقات معهم واتخاذ الاجراءات النظامية بحقهم ،ونحث المواطنين على الإبلاغ عن العمالة المخالفة للوقوف أمامها بحسب النظام المتبع إما عن طريق الهاتف المجاني ٩٩٢ أو الحضور بصورة شخصية علما بان شخصية المبلغ تحاط بالسرية التامة ،و ضاحية الملك فهد ضمن الاحياء التي تشملها خطة دوريات الجوازات.

أحد العمالة تتجول بالحي

سوء حالة شوارع الحي





الأكثــر قــراءة

الأكثـر تعليـــقاً