الخميس 17 جمادى الآخرة 1435 - 17 أبريل (نيسان) 2014
الرئيسية
الإعلانات
آخــر الأخبــار |
آخر الاخبار أمير الرياض يستقبل السفير الإرتيري آخر الاخبار جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية تشارك في المؤتمر العلمي الخامس آخر الاخبار هيئة الهلال الأحمر السعودي تشارك في القمة السنوية للجان الإعلام وتقنية المعلومات آخر الاخبار جامعة نايف تختتم برامج عن الجرائم الإرهابية ومقارنة البصمات آخر الاخبار برنامج تأهيلي لموظفات الموارد البشرية بالجبيل آخر الاخبار أمانة الرياض تمنع الباعة الجائلين وتغلق 27 منشأة مخالفة آخر الاخبار الانتهاء من تجهيزات انطلاق الملتقى السعودي الثاني لتصميم المستشفيات آخر الاخبار فرضية حريق وهمي في سجن الباحة آخر الاخبار مدني الباحة يحذر من سحب رعدية ممطرة إلى العاشرة مساءً آخر الاخبار المؤتمر العالمي العاشر للطب النفسي ينطلق في جدة ويناقش وجهات النظر النفسية

الرئيسية > الرأي >


أسلوب ذكي لمعاقبة الأبناء؟

أسلوب ذكي لمعاقبة الأبناء؟

 قالت عندي ولدان الأول عمره ست سنوات والثاني تسع سنوات وقد مللت من كثرة معاقبتهما ولم أجد فائدة من العقاب فماذا أفعل؟ قلت لها هل جربت (أسلوب الاختيار بالعقوبة)؟ قالت لا أعرف هذا الأسلوب فماذا تقصد ؟ قلت لها قبل أن أشرح لك فكرته هناك قاعدة مهمة في تقويم سلوك الأبناء لا بد أن نتفق عليها وهي أن كل مرحلة عمرية لها معاناتها في التأديب وكلما كبر الطفل احتجنا لأساليب مختلفة في التعامل معه ولكن ستجدين أن (اسلوب الاختيار بالعقوبة) يصلح لجميع الأعمار ونتائجه ايجابية وقبل أن نعمل بهذا الأسلوب لابد أن نتأكد إذا كان الطفل جاهلا أم متعمدا عند ارتكاب الخطأ حتى يكون التأديب نافعا، فلو كان جاهلا أو ارتكب خطأ غير متعمد ففي هذه الحالة لا داعي للتأديب والعقوبة وإنما يكفي أن ننبهه على خطئه ، أما لو كرر الخطأ أو ارتكب خطأ متعمدا ففي هذه الحالة يمكننا أن نؤدبه بأساليب كثيرة منها الحرمان من الامتيازات أو الغضب عليه من غير انتقام أو تشفٍ أو ضرب كما يمكننا استخدام (أسلوب الاختيار بالعقوبة ) وفكرة هذا الأسلوب أن نطلب منه الجلوس وحده فيفكر في ثلاث عقوبات يقترحها علينا مثل (الحرمان من المصروف أو عدم زيارة صديقه هذا الأسبوع أو أخذ الهاتف منه لمدة يوم)  ونحن نختار واحدة منها لينفذها على نفسه وفي حالة اختيار ثلاثة عقوبات لا تناسب الوالدين مثل) يذهب للنوم أو يصمت لمدة ساعة أو يرتب غرفته)  ففي هذه الحالة نطلب منه اقتراح ثلاث عقوبات غيرها.

أعرف الكثير من الأسر جربوها ونفعت معهم لأن الطفل عندما يختار العقوبة وينفذها فإننا في هذه الحالة نجعل المعركة بين الطفل والخطأ وليس بينه وبين الوالدين فنكون قد حافظنا علي رابطة المحبة الوالدية وكذلك نكون قد احترمنا شخصيته وحافظنا على انسانيته فلم نحقره أو نهينه.قالت معترضة ولكن قد تكون العقوبات التي يقترحها لا تشفي غليلي قلت لها علينا أن نفرق بين التأديب والتعذيب فالهدف من التأديب هو تقويم السلوك وهذا يحتاج إلى صبر ومتابعة وحوار واستمرار في التوجيه أما أن نصرخ في وجهه أو أن نضربه ضربا شديدا فهذا (تعذيب وليس تأديبا) ، إننا عندما نعاقب أبناءنا فإننا لا نعاقبهم بمستوى الخطأ الذي ارتكبوه وإنما نزيد عليهم في العقوبة لأنها ممزوجة بالغضب وذلك بسبب كثرة الضغوط علينا فيكون أبناؤنا ضحية توترنا وعصبيتنا من الحياة ولهذا نحن نندم بعد عقابهم على تعجلنا أو عدم ضبط أعصابنا ، ثم قلت للسائلة وأضيف أمرا مهما وهو أنك عندما تقولين لابنك اذهب واجلس لوحدك وفكر بثلاث عقوبات لأختار أنا واحدة منها لأنفذها عليك فإن هذا الموقف هو تأديب في حد ذاته لأن فيه حوارا نفسيا بين المخطئ وهو الطفل وذاته وهذا تصرف جيد لتقويم السلوك ومراجة الخطأ الذي ارتكب وهو وقفة تربوية مؤثرة.
قالت والله فكرة ذكية سأجربها قلت لها أنا جربتها شخصيا ونفعت معي وأعرف الكثير من الأسر جربوها ونفعت معهم لأن الطفل عندما يختار العقوبة وينفذها فإننا في هذه الحالة نجعل المعركة بين الطفل والخطأ وليس بينه وبين الوالدين فنكون قد حافظنا علي رابطة المحبة الوالدية وكذلك نكون قد احترمنا شخصيته وحافظنا على انسانيته فلم نحقره أو نهينه ومن يتأمل تأديب الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم للمخطئين يجد أنه مع التأديب يحترمهم ويقدرهم ولا يقبل باهانتهم وقصة المرأة الغامدية التي زنت وطبق عليها الحد فشتمها أحد الصحابة فقال له رسول الله انها تابت توبة لو وزعت على أهل المدينة لوسعتهم فنظرة الاحترام للمخطئ باقية طالما أنه سار في برنامج التأديب.
ثم ذهبت السائلة ورجعت بعد شهر فقالت لي لقد نجح الأسلوب مع أبنائي وصارت عصبيتي معهم قليلة وهم صاروا يختارون العقوبة وينفذونها فأشكرك على هذه الفكرة ولكن أريد أن أسألك كيف فكرت بهذه الطريقة التأديبية الرائعة فقلت لها إني استفدت من الأسلوب القرآني في التأديب فالله تعالي يعطي للمذنب أو للمخطئ ثلاثة خيارات مثل كفارة من جامع زوجته في نهار رمضان أو كفارة اليمين وغيرها من الكفارات فإن الشريعة الإسلامية تعطي ثلاثة خيارات لمرتكب الخطأ وهذا أسلوب تأديبي راق وجميل فقالت إذن هو اسلوب قرآني تربوي قلت لها نعم إن القرآن والسنة فيها أساليب تربوية عظيمة في تقويم السلوك البشري للصغار والكبار لأن الله هو خالق النفوس وهو أعلم بما يصلحها وأساليب التأديب كثيرة ومنها (أسلوب الاختيار بالعقوبة) الذي شرحناه لك فانصرفت وهي سعيدة في تقويم أبنائها وزيادة المحبة في بيتها.

drjasem@








الرأي

0 تعليق)
يبدو أن العراق سيستمر في صراع الدم وفوضى القتل، ما دام المشروع الطائفي للحكومة ورعاتها مستمرا. وتجري القوى النافذة المستفيدة التابعة لإيران وميلشياتها تغذية آلة الكره والموت لمنع الاستقرار في العراق،... بقية المقال
2 تعليق)
طبعاً أنا -كغيري من الآباء- أرى أنه لا توجد في العالم تربية كتربيتي لأولادي، وبعض الآباء والأمهات يتجاوزوني في هذه النقطة، فيحولون أحاديثهم مع زائريهم إلى أحاديث عن أساليبهم التربوية... بقية المقال
1 تعليق)
داخل كل إنسان شرقاوي شيء اتفاقي. وهذا هو ما يفسر حالات الإحباط والغضب والحيرة التي تسيطر على الشرقاويين هذه الأيام. فعلى الرغم من مرور أكثر من أسبوعين على حقيقة هبوط... بقية المقال
0 تعليق)
تعتبر البنوك السعودية من المنشآت الأساسية في بنية الاقتصاد والمرتكز الأهم في مصدر نموه وتنميته بما يلائم امكانات وحجم الاقتصاد الكلي، حيث يرجع ذلك إلى طبيعة دورها عادة مثلما تفرضه... بقية المقال
0 تعليق)
أخيراً سيعاقب القانون الحقوقي الرجل الذي يضرب زوجته بغرامة تصل إلى 50 ألف ريال ولا تقل عن خمسة آلاف ريال، وقد تشمل العقوبة السجن وتتضاعف العقوبة بتعدد الاعتداء. ولا تعويض... بقية المقال
5 تعليق)
على الرغم من منافسة شديدة، بدأها التلفاز وفضائياته وبرامجه المثيرة.. ومنافسة الوسائل الجديدة مما يسمى بالإعلام الجديد ومنتجاته المختلفة، وخصوصا وسائل الاتصال الاجتماعي.. إلا أن خدمة الإرسال الإذاعي "الحكومي بالذات"... بقية المقال
0 تعليق)
لحظات سعيدة يعيشها أبناؤنا وبناتنا الطلاب والطالبات هذه الأيام، حيث ينتهي المشوار التعليمي الطويل بالحصول على شهادة التخرج من الجامعة والاستعداد للدخول في معترك حياة مختلفة وصعبة. في هذه اللحظات... بقية المقال
1 تعليق)
من عجائب الممارسات الحياتية في مجتمعنا، التناقضات الواضحة، التي تبين عدم المنطقية في تصرفاتنا، من إظهار الاهتمام الكبير في جزء معين من أمورنا، في حين يكون إهمالنا للجانب الآخر كبيرا... بقية المقال
1 تعليق)
بعد لقائه بوزير الخارجية الجزائري، أعاد الأمير سعود الفيصل، في بيانه أمس، موقف المملكة الراسخ من القضيتين السورية والفلسطينية، حيث عبر سموه عن رفض المملكة لإجراء الانتخابات الرئاسية التي ينوي... بقية المقال

الأكثــر قــراءة

الأكثـر تعليـــقاً