الأربعاء 23 جمادى الآخرة 1435 - 23 أبريل (نيسان) 2014
الرئيسية
الإعلانات
آخــر الأخبــار |
آخر الاخبار رئيس هيئة الرقابة والتحقيق : نفترض دائماً البراءة الأصلية في القضايا التي تردنا آخر الاخبار البحرين: إبعاد النجاتي لممارسته عملا غير شرعي وتمثيله الغير قانوني للسيستاني آخر الاخبار البحرين تقبض على هاربين خطرين بحوزتهما أسلحة آخر الاخبار إحباط محاولة تهريب (878) غرام من الهيروين آخر الاخبار الأمير سعود بن نايف يرأس غداً اجتماع الهيئة العليا لجائزة نايف بن عبد العزيز العالمية آخر الاخبار أمير منطقة المدينة المنورة يفتتح المنتدى الأول للتكامل في العمل التنموي والخيري آخر الاخبار الأمير سعود الفيصل يستقبل وزير خارجية الأوروغواي الشرقية آخر الاخبار أمير تبوك يدشن المبنى الجديد لفرع هيئة الرقابة والتحقيق بالمنطقة آخر الاخبار «التجارة» تضبط 150 ألف مكيف مخالف لـ«كفاءة» وتصدرها عبر الموانئ آخر الاخبار ايه.آر.ام لتصميم المعالجات تتوقع تعافي سوق الهاتف الذكي في النصف الثاني

الرئيسية > الدولي

آثار القصف الاسدي لعربتين في ريف دمشق
آثار القصف الاسدي لعربتين في ريف دمشق

سوريا.. اشتباكات في درعا وقصف بريف دمشق واستمرار تقدّم الجيش الحُر

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان امس أن اشتباكات عنيفة دارت بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة في حيي «السيريان الجديدة» و»السبيل» بمحافظة حلب شمال سوريا،

أوضح المرصد أن المناطق المحيطة ببلدات «زملكا» و«كفربطنا» و«سقبا» بريف دمشق تعرّضت للقصف من قبل القوات النظامية التي لا تزال تقصف محيط مدينة حرستا في محاولة من هذه القوات السيطرة على ريف دمشق.

اضافة الى أنباء تحدثت عن سيطرة مقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة على المشفى السوري الفرنسي بحي السيريان الجديدة بينما دارت اشتباكات عنيفة في محيط مبنى فرع الامن الجنائي بحي السيريان. كما دارت اشتباكات بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة في محيط معسكر وادي الضيف بمحافظة ادلب، كما دارت اشتباكات في محيط بلدة سلقين اثر هجوم نفذه مقاتلون من الكتائب الثائرة المقاتلة على حاجز رجب للقوات النظامية.
ودخل المقاتلون المعارضون الى حي ذات غالبية كردية في شمال غرب حلب، كبرى مدن شمال سوريا، كان بقي في منأى عن المعارك شبه اليومية الدائرة في المدينة منذ ثلاثة اشهر، بحسب ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.
ونقل المراسل عن أحد قاطني حي الاشرفية ان المقاتلين المعارضين «سيطروا على القسم الشمالي وصولًا الى الدوار الاول» الذي يقع في وسط الحي.
وافاد الشاب البالغ من العمر 28 عامًا انه رأى زهاء خمسين مسلحًا «يرتدون ملابس سوداء ولفوا رؤوسهم بعصبات عليها شعار (لا إله الا الله)، داخل مدرسة «في شارع مشفى عثمان حيث اقطن».
واشار الى ان بعض القناصة انتشروا على اسطح المباني، كما جال مسلحون آخرون «في الشوارع في سيارات مزوّدة برشاشات دوشكا»، قائلا انه سمع واحدًا من هؤلاء يقول «جئنا نمضي العيد معكم»، في اشارة الى عيد الاضحى الذي يبدأ اليوم.
واوضح المراسل ان الحي الذي كانت تقطنه غالبية كردية قبل بدء المعارك في حلب في 20 يوليو الماضي، بات يضم خليطًا متنوعًا من السكان مع انتقال عدد كبير من قاطني الاحياء الاخرى اليه «بعدما وجدوا انه بقي في منأى عن الحوادث».
ويكتسب الحي اهمية عسكرية لكونه يقع على مرتفع ويسمح في حال السيطرة عليه بالاشراف على اجزاء من المناطق المحيطة به. كما انه يشكّل «عقدة مواصلات مهمة» بين وسط المدينة وشمالها، بحسب المراسل الذي افاد ان دخول المقاتلين الى الحي يأتي بعد سيطرتهم الاسبوع الماضي على حي بني زيد المجاور.
حرستا.. منطقة منكوبة
وقال نشطاء بالمعارضة السورية ان قوات الرئيس بشار الاسد أطلقت نيران الدبابات المكثفة ووابلًا من الصواريخ على بلدة قرب دمشق امس ما أسفر عن سقوط خمسة قتلى.
وقالوا ان القتال تفجّر في حرستا الواقعة الى الشمال الشرقي من دمشق عندما تجاوز مقاتلون من المعارضة حواجز طرق أقامها الجيش على مشارف البلدة الكبيرة التي تقع على الطريق السريع الرئيسي الذي يربط العاصمة بشمال البلاد.
وقال محمد المقيم في دمشق بالهاتف: تم قصف حرستا بالدبابات وتم نشر منصات اطلاق الصواريخ في الطريق السريع. مقاتلو المعارضة يقاومون والجيش غير قادر على دخول البلدة هذه المرة فيما يبدو.
وقال المكتب الاعلامي لحرستا وهو جماعة معارضة ان البلدة أصبحت منطقة منكوبة.
وأضاف إن الجيش أقام حاجزًا بجوار المخبز الرئيسي. وقال انه ليست هناك مياه ولا طعام ولا دواء الى جانب انقطاع الكهرباء لفترات طويلة.
وقال سكان آخرون في دمشق ان دوي قصف حرستا وحي زملكا القريب كان مسموعًا في وسط العاصمة.
اشتباكات في درعا
وأفاد المرصد السوري لحقوق الانسان أن اشتباكات دارت بمحافظة درعا جنوب سوريا بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة المقاتلة.
وذكر المرصد امس أن الاشتباكات تركزت في محيط المجمع الحكومي تبعها انتشار للقناصة في المنطقة.
وقال المرصد إن اشتباكات دارت بعد منتصف ليل الأربعاء/ الخميس في دمشق وريفها بين القوات النظامية ومقاتلين من الكتائب الثائرة في أطراف حيي التضامن والقدم وبلدتي يلدا وببيلا.
وأضاف المرصد إنه تمّ استخدام الرشاشات الثقيلة خلال تلك الاشتباكات.
ووردت معلومات أولية تفيد بمقتل ستة عناصر من القوات النظامية.
كما أفاد المرصد  أن انفجارًا شديدًا هز حي «الشريعة» بمدينة حماة وسط سوريا امس الخميس.
وذكر المرصد أن «أعمدة الدخان شوهدت تتصاعد من المنطقة وسمع دوي الانفجار في عدة أحياء من مدينة حماة». وأوضح المرصد أن المناطق المحيطة ببلدات «زملكا» و»كفربطنا» و»سقبا»بريف دمشق تعرّضت للقصف من قبل القوات النظامية التي لا تزال تقصف محيط مدينة حرستا في محاولة من هذه القوات السيطرة على ريف دمشق.
حاجز
وفي الرقة، استولى مقاتلون معارضون امس على حاجز عسكري بعدما هاجموا فجر امس «حاجز رنين العسكري قرب بلدة سلوك، مما ادى الى استيلاء المقاتلين على الحاجز»، مشيرا الى مقتل ثلاثة عناصر من القوات النظامية، واستحواذ المقاتلين على «اسلحة وذخائر ودبابة.
واوضح مدير المرصد رامي عبدالرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان المقاتلين «كانوا يحاصرون الحاجز منذ ايام عدة».
وفي محافظة حماة، افاد المرصد عن وقوع انفجار في حي الشريعة في مدينة حماة «وشوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من المنطقة»، من دون ان تتوافر تفاصيل اضافية.





الأكثــر قــراءة

الأكثـر تعليـــقاً