الأربعاء 16 جمادى الآخرة 1435 - 16 أبريل (نيسان) 2014
الرئيسية
الإعلانات
آخــر الأخبــار |
آخر الاخبار وزارتا الداخلية والمالية تعلنان موعد بدء مهام عوامل جباية زكاة الأنعام آخر الاخبار تحديث نظام إكس بوكس ون يعيد تنبيهات الأصدقاء آخر الاخبار الأمير مشعل بن عبدالعزيز يغادر جدة متوجهاً إلى خارج المملكة آخر الاخبار خبير سامسونج ينفي انتهاك احدى براءات اختراع آبل آخر الاخبار غرق شخص وإنقاذ 190 من ركاب السفينة الكورية الجنوبية آخر الاخبار استئناف البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة في اعماق المحيط الهندي آخر الاخبار ندوة عن مرض النزاف بكلية الطب في جامعة الملك سعود غداً الخميس آخر الاخبار «حبل»يقتل طفلا في مدينة الهفوف آخر الاخبار الدوسري يطالب بدعم البرامج الشبابية في الشرقية آخر الاخبار اليمني: 4 ركائز لتوفير الخدمة الإلكترونية بالقطاع الصحي

الرئيسية > الرأي >


في الهواء الطلق

في الهواء الطلق
أعجبني جداً ما أقدم عليه ثمانية من الشباب السعوديين الذين أسسوا مجموعة «تاكسي مطار الملك فهد» في الدمام، لتقديم خدمات نوعية للمستخدمين، وتوصيل المسافرين بين المطار ومحافظات المنطقة الشرقية، فضلاً عن بقية مناطق المملكة، إضافة إلى الخدمات السياحية، حيث تشمل عمل برامج تمتد من ست ساعات إلى 12 ساعة، وتتضمن جولات سياحية أساسها الإرشاد السياحي، لخدمة زوار المنطقة في الخبر والظهران والدمام.

هكذا تبدأ المشاريع الكبيرة من أفكار صغيرة.. وربما تكمن أهمية المشروع ليس في عنصر التحدي الاجتماعي لمهنة لا يزال البعض ينظر إليها شذراً، ولكن لأنها تقدم خدمة محترمة وتكون مع مثيلاتها مواجهة صريحة لما نشكو من بطالة وبحث عن عمل.
تحية لهؤلاء الشباب، وتحية لفكرة الإرشاد السياحي التي يقدمونها، وقبلة على جبين كل مواطن يبحث عن لقمة العيش بشرف وكرامة.. ورقي وتحضر أيضاً.

  عبارة استفزازية
رغم ما بشرنا به معالي نائب وزير التربية والتعليم، الدكتور حمد آل الشيخ، أنه تم التخلص من أكثر من 2700 مدرسة حكومية مستأجرة أو من المدارس المتهالك مبناها خلال العامين الماضيين، إلا أن جملة عابرة لمعاليه أرجع فيها عدم التخلص النهائي من المباني المستأجرة، إلى «عدم توافر الأراضي» لم تقنعني شخصياً مع تقديري الكامل لمعاليه وللوزارة.
عبارة عدم توافر الأراضي أصبحت استفزازية للغاية، ولم تعد مقنعة لمواطن يعيش في بلد بحجم قارة.
وما أفهمه أنه عند التخطيط للمدن أو الأحياء يجب أن يتم الأخذ بالاعتبار وجود مدرسة وأكثر أو وحدة صحية.. أو مركز اجتماعي للشباب.. أو حديقة. بنفس الحرص على وجود مركز شرطة أو مطافئ.
كل دول العالم تبدأ من التعليم والصحة والرياضة بالذات.. أما عندنا فالأهم صالونات الحلاقة والمشاغل النسائية.!

  هل من مجيب؟
لم أكد أتحدث الأسبوع الماضي عن قضية الطفلة (تالا) التي راحت ضحية خادمة، حتى صعقنا بجريمة لا تقل بشاعة في الخبر، قتل فيها مواطن سبعيني على يد سائقه طعناً ، فيما جرحت زوجة المواطن التي أنقذتها العناية الإلهية بوصول الشرطة قبل جريمة أخرى.
سبق الحادثين جريمة الطفل مشاري، وغيره دفعوا حياتهم ثمناً لنزعات غامضة وعلى أيدي شياطين تسكن منازلنا، وتأكل وتشرب وتنام أيضاً.
يبدو أن مجتمعنا سيعيش كابوساً يتطلب حلولاً سريعة، لا يكفيها إقامة الحدود الشرعية على الجناة، ولا تبررها أقوال مثل المرض النفسي، أو الخلاف الشخصي، أو نزعات انتقامية.. ولا شك في أن الكثير من أسرنا تعاني ضغوطاً نفسية، بل أجزم أن كثيراً من الأمهات والآباء، لا ينامون خوفاً ورعباً، من أن يعود الأب أو الأم من عمله، ليجد فلذة كبده صريع خادمة مجنونة أو سائق أحمق، خاصة أن لدينا أكثر من ثلاثة ملايين عامل وعاملة منزلية، كثير منهم ليس أقل من قنبلة موقوتة. أين دور وزارة العمل، والشؤون الاجتماعية وغيرهما.. بمرارة أكثر أتساءل: ماذا ننتظر ونحن نرى أبناءنا يقتلون على أرضنا وداخل بيوتنا؟ هل من مجيب؟

  تذكر !!
تذكر ــ يا سيدي ــ أن الاعتراف بالصواب ، ولو كان لغير مصلحتك ، عمل تستحق عليه التقدير.

  وخزة ..
جميل جداً أن تقوم بعمل طيب « خفية » ثم تراه على وجوه الآخرين صدفة.








الرأي

0 تعليق)
بعد لقائه بوزير الخارجية الجزائري، أعاد الأمير سعود الفيصل، في بيانه أمس، موقف المملكة الراسخ من القضيتين السورية والفلسطينية، حيث عبر سموه عن رفض المملكة لإجراء الانتخابات الرئاسية التي ينوي... بقية المقال
0 تعليق)
رغم الانتقاص المستمر للجهود التي يواجهها القطاع الصحي في المملكة، (في إطار مشروع جلد الذات واغتيال الشخصية الوطنية)، نشهد كل يوم ما يفرح وما يؤكد أن الجهود المخلصة للقيادات وللكفاءات... بقية المقال
0 تعليق)
لدينا وزارة للزراعة وأخرى للإسكان وثالثة للمياه والكهرباء والعديد من الهيئات التنظيمية، ولعل من الملائم استحداث هيئة عامة للأراضي؛ لتعظيم الفائدة والمردود من هذا المورد الحيوي ولجمع شتات تنظيماته على... بقية المقال
0 تعليق)
ما زلت أتذكر مدير مدرستنا الابتدائية صاحب الهيبة الكبيرة والشخصية القوية، كيف سقط من عيني وخفت هيبته عندما تكلم في الطابور الصباحي، وكان مرتبكاً وضعيفاً إلى حد مثير للشفقة والاستغراب،... بقية المقال
0 تعليق)
 كيف نعلم الأشياء، وبالذات الأشياء التي يقوم أو سيقوم بها الأشخاص؟ إنها عن طريقين لا ثالث لهما. طريق الانطباع أو التوقع. والطريق الثاني طريق التجربة. والانطباع والتجربة هما ركيزتا المعرفة.... بقية المقال
0 تعليق)
احتل الناطق الإعلامي الواجهة الرسمية للأغلبية من القطاعات الحكومية من توجيه وابلاغ وتوضيح حتى ردود تعقيب، وأصبح دور العلاقات العامة التي لها شأن في مهام وانجازات الأعمال الإعلامية المتعددة مهما.وأصبح... بقية المقال
0 تعليق)
الحب غريزة يحس بها الإنسان، فيمارسها في لذة وعذاب وقد تتعدى هذه الغريزة إلى الحيوان والنبات، كما أورد ذلك راجي عنايت. إذن الإنسان هو المرشح الأول لحمل هذه الغريزة وحمل... بقية المقال
0 تعليق)
هل تعلمون أننا مقبلون على طفرة معلوماتية صحية بنهاية عام 2018م؟إنه مشروع "الجينوم البشري" الذي انطلق عام 2013م ويستمر لخمس سنوات، ويهدف الى رسم خرائط الرموز الوراثية لملايين السعوديين، لتتكون... بقية المقال
0 تعليق)
مثلت الإطاحة بشبكة متشعبة وواسعة لتهريب المخدرات والحبوب المخدرة يوم أمس الأول، نجاحاً نوعياً جديداً لقوى الأمن السعودي العين الساهرة التي تحرس المملكة ومواطنيها من مؤامرات الجريمة المنظمة والقوى التي... بقية المقال

تعليقات (0) اضغط هنا لقراءة شروط استخدام الموقع (طالع البند الخاص بالتعليقات) إشترك في خدمة أر أس أس

أكتب تعليقا
  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس
بقي لك -- حرفا

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha

الأكثــر قــراءة

الأكثـر تعليـــقاً