الإثنين 21 جمادى الآخرة 1435 - 21 أبريل (نيسان) 2014
الرئيسية
الإعلانات
آخــر الأخبــار |
آخر الاخبار المؤشر يفقد 0.2% ويتراجع الى مستوى 9618 نقطة آخر الاخبار غرفة الشرقية تعقد لقاء حول الجرائم المعلوماتية آخر الاخبار فوز شركة المياه الوطنية بجائزة أفضل مشروع عالمي آخر الاخبار مجلس اتحاد الغرف الخليجية يعقد اجتماعه 44 غداً في الكويت آخر الاخبار وكيل إمارة مكة المكرمة يدشن يوم المهنة الثامن آخر الاخبار الجمعية السعودية للجودة تدشن موقعها الالكتروني آخر الاخبار "العمل" تحذر مكاتب الخدمات من ممارسة التوسط في الاستقدام آخر الاخبار الموافقة على مساهمة المملكة في زيادة رأس مال البنك الإسلامي للتنمية المكتتب به آخر الاخبار "التسليف" يوجه بالسماح للمتضررين بقضية "مان ديفان" بالاستفادة من القروض الاجتماعية آخر الاخبار توقف المياه المحلاة لأحياء الدوحة والدانة والجامعة لمدة خمسة أيام

الرئيسية > نيوميديا

الشبكات الاجتماعية تطور ميزات الإعلانات المستهدفة


كشفت شبكات التواصل الاجتماعية «فيسبوك» و»تويتر» مؤخرا عن إضافة ميزة جديدة للمعلنين تسمح لهم باستهداف إعلاناتهم للمستخدمين اعتمادا على بيانات مثل البريد الالكتروني أو أرقام الهواتف الخاصة بالعملاء.

وتتطلب الميزة على موقع «فيسبوك» من أصحاب الإعلانات تحميل قوائمهم الخاصة والتي تحتوي عناوين البريد الالكتروني أو أرقام هواتف العملاء، وسيتم بعد ذلك مقارنة القوائم بقواعد بيانات فيسبوك ليتم استخراج المستخدمين الذين يملكون عضويات على الموقع وبالتالي إيصال الإعلان لهم بشكلٍ مباشر.
وأكد «فيسبوك» أن هذه المعلومات ذات خصوصية، ولن يتم استخدامها ضمن أي حملة إعلانية أخرى.
ويمكن رفع قوائم الأرقام وعناوين البريد الالكتروني الخاصة بالمُعلِن على شكل مستند نصي أو بتنسيق  (CSV)وستتم تجزئة ومقارنة هذه البيانات قبل تخزينها على مخدمات «فيسبوك».
أما موقع تويتر فيقوم بتوفير الخدمة عبر طريقتين، الأولى باختيار فئات متنوعة الاهتمامات (من بين 350 فئة متوفرة)، مثل الرسوم المتحركة، الأفلام، والعلوم ليتم عن طريقها توصيل الإعلان للأشخاص المهتمين بمثل هذه الأمور، والطريقة الثانية ذات دقّة أعلى وتتم باستخدام ربط لأسماء مستخدمين ذات صلة بالحملة الإعلانية للمنتج أو الخدمة.
ورأى المعلنون في موقع تويتر من خلال التجارب التي أجريت خلال الفترة السابقة أن معدلات الوصول للإعلان قد زادت وأصبحت أكثر دقة في الوصول إلى الفئة المستهدفة.





الأكثــر قــراءة

الأكثـر تعليـــقاً