الجمعة 25 جمادى الآخرة 1435 - 25 أبريل (نيسان) 2014
الرئيسية
الإعلانات
آخــر الأخبــار |
آخر الاخبار أمير الرياض: دراسة لتغيير دوام المدارس وموظفي «الخاص والعام» آخر الاخبار الملك يقدم هديته لشباب الوطن بافتتاح الجوهرة المضيئة آخر الاخبار قطر تسعى لتخفيض عدد ملاعب مونديال 2022 آخر الاخبار استوديو تحليلي لنصف نهائي كأس الأمير سلطان آخر الاخبار هجر يجدد عقد ملائكة آخر الاخبار الراشد تواجد في تدريب الاتفاق قبل لقاء الشباب آخر الاخبار الرائد ينتظر قرار الاحتراف لفك سراح الجبرين آخر الاخبار 50 يومًا إجازة للاعبي الفتح آخر الاخبار الصايغ قدساوياً لعامين آخر الاخبار لام: الوعد في أرينا

الرئيسية > المحليات

الحافلة من الداخل وتبدو كافة التجهيزات بها ( تصوير : عبد العزيز الهران )
الحافلة من الداخل وتبدو كافة التجهيزات بها ( تصوير : عبد العزيز الهران )

مشروع للإسعاف البحري لإنقاذ غرقى شواطىء الشرقية


تبدأ هيئة الهلال الأحمر في تجربة مشروع "سحاب" على عدد من الطرق السريعة في المنطقة الشرقية خلال الأشهر المقبلة تمهيداً لتعميمه على بقية الطرق بتزويدها بما يقارب 15 فرقة اسعافية لتغطية كافة الحالات بسرعة تحقق زمن استجابة قياسي.

وأكد المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر أحمد باريان لـ "اليوم" أن الهيئة ستبدأ قريبا بتجربة مشروع "سحاب" في المنطقة الشرقية، حيث سيتم تزويد الطرق السريعة بفرق إسعافية متمركزة خاصة في أوقات الذروة، ويتم ذلك بناء على إحصائيات نسبة الحوادث والاحتياج على الطرق وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، وفور تلقي الإسعاف البلاغ تتجه لموقع الحادث لتحقق الاستجابة في وقت قياسي، مشيرا الى بدء المشروع بمنطقة الرياض وحقق نتائج إيجابية، حيث نسعى لتعميمه على باقي مناطق المملكة في مكة المكرمة والمدينة المنورة وعدد من المناطق الأخرى التي تشهد كثافة حركة سير على الطرق السريعة".
وكشف باريان عن عدد من المشاريع التي سترى النور قريبا قائلا : هيئة الهلال الأحمر مستمرة في تطوير خدماتها الإسعافية واستقطاب الكوادر الفنية والشركات المؤهلة لإدارة الخدمات الإسعافية براً وبحراً وجواً، حيث هناك توجه لإنشاء مشروع جديد يسمى "الإسعاف البحري" حيث إن المناطق البحرية تواجه حوادث غرق كثيرة في الشواطئ البحرية المكتظة بالمتنزهين مثل الشرقية وجدة الأمر الذي يتطلب

 المناطق البحرية تواجه حوادث غرق كثيرة في الشواطئ البحرية المكتظة بالمتنزهين مثل الشرقية وجدة الأمر الذي يتطلب وجود زوارق بحرية مجهزة برجال إسعاف وأحدث الوسائل الاسعافية والعلاجية لنقل الأشخاص الذين يتعرضون لحالات مرضية مفاجئة أو غرق وجود زوارق بحرية مجهزة برجال إسعاف وأحدث الوسائل الاسعافية والعلاجية لنقل الأشخاص الذين يتعرضون لحالات مرضية مفاجئة أو غرق وتقديم الرعاية العلاجية لهم ومن ثم نقلهم للمستشفى حسب الحاجة ويسبق ذلك تنسيق مع حرس الحدود لتحديد آلية وطريقة عمل المشروع.
من جانب آخر أدخلت الإدارة العامة لهيئة الهلال الأحمر بالمنطقة الشرقية لخدماتها الميدانية حافلة لغرفة عمليات متنقلة تسمى "القيادة الميدانية" إضافة إلى خدمة فرق الاستجابة السريعة ممثلة في الفرق الميدانية الطبية التي تقدم الخدمات الإسعافية قبل الوصول للمستشفيات وسيارة الإسعاف الملكية،
وقال مدير الإدارة العامة لهيئة الهلال الأحمر بالمنطقة الشرقية بالإنابة أحمد الغامدي : "القيادة الميدانية تعتبر غرفة عمليات متنقلة وتستخدم للإسعاف الجوي والأرضي وتتواجد في حالات الكوارث ـ لا سمح الله ـ كانهيارات المباني أو الجسور أو الحرائق المتطورة وهي مجهزة بالكامل بأجهزة اتصال وفاكسات واستقبال المكالمات الدولية والمحلية. كما يسمح بنقل جميع الاتصالات التي ترد لغرف العمليات في مراكز الإسعاف إلى الحافلة وتحتوي أيضا على أقمار صناعية وأجهزة فاكس، الإنترنت، أجهزة لا سلكي، شاشات عرض. كما يحيطها من جوانبها الأربعة بما يقارب 4 كاميرات، بالإضافة لكاميرا خلفية تمتد لخمسة أمتار علوية وتصل حتى 5 كم وفي مؤخرة الحافلة يوجد غرفة لتسجيل جميع البيانات والبلاغات، مشيرا الى أن حافلة القيادة الميدانية متصلة بعمليات هيئة الهلال الأحمر بالرياض مباشرة لتسجيل الحالات والإصابات وغيرها من البيانات".
وأضاف الغامدي "أن الهدف من خدمة الفرق الاستجابة السريعة هو تقديم الخدمات الطبية الطارئة قبل سيارة الإسعاف لموقع الحالة وهي مجهزة بعربة إسعاف ومزودة بالأكسجين وجهاز الصدمات وجهاز تخطيط للقلب وثلاجة لحفظ المحاليل وغيرها من اللوازم الطبية.





الأكثــر قــراءة

الأكثـر تعليـــقاً