الجمعة 25 جمادى الآخرة 1435 - 25 أبريل (نيسان) 2014
الرئيسية
الإعلانات
آخــر الأخبــار |
آخر الاخبار أمير الرياض: دراسة لتغيير دوام المدارس وموظفي «الخاص والعام» آخر الاخبار الملك يقدم هديته لشباب الوطن بافتتاح الجوهرة المضيئة آخر الاخبار قطر تسعى لتخفيض عدد ملاعب مونديال 2022 آخر الاخبار استوديو تحليلي لنصف نهائي كأس الأمير سلطان آخر الاخبار هجر يجدد عقد ملائكة آخر الاخبار الراشد تواجد في تدريب الاتفاق قبل لقاء الشباب آخر الاخبار الرائد ينتظر قرار الاحتراف لفك سراح الجبرين آخر الاخبار 50 يومًا إجازة للاعبي الفتح آخر الاخبار الصايغ قدساوياً لعامين آخر الاخبار لام: الوعد في أرينا

الرئيسية > الاقتصاد

«نطاق أبيض» يعطل إجراءات المنشآت الصغيرة بوزارة العمل
وزارة العمل لم تحدد بعد ضوابط وبنود المنشآت الصغيرة (اليوم)

«نطاق أبيض» يعطل إجراءات المنشآت الصغيرة بوزارة العمل


كشفت مصادر مطلعة بوزارة العمل لـ «اليوم» عن وجود ارتباك في التعامل مع قطاع المنشآت الصغيرة والذي تقل عمالتها عن 9 عمال , اتفق على تسميته بين موظفي الوزارة «بالنطاق الابيض».

واشارت المصادر إلى ان الوزارة لم تكمل ضوابط وبنود عمل هذا النطاق حتى الآن  بسبب تركيزها خلال الفترة الماضية على تطبيق الإجراءات الخاصة بعمل النطاقات الأربعة المعروفة الذهبي والأخضر والأصفر والاحمر والذي تعمل الوزارة على إنجاز مراحلها وتقديم الحوافز الخاصة لكل مرحلة وفرض العقوبات المترتبة على المتخلفين عن تعديل أوضاعهم في النطاقين الأصفر والاحمر.
وأشارت المصادر إلى أن قطاع المنشآت الصغيرة الذي لا يحتاج إلى سعودة ما زال ينتظر الانتهاء من تحديد ضوابطه وآليات تعامل الوزارة معه, حيث تركته الوزارة كمرحلة مستقلة من مراحل برنامج «نطاقات» ليتم بعد الانتهاء من تحديد ضوابطه إدخاله ضمن البرنامج بالكامل وهذا فتح المجال لحصول بعض الارتباك في تنفيذ بعض الخدمات التي تقدمها مكاتب العمل بمختلف مناطق المملكة من اضطر الكثير من مستثمري هذا القطاع لمراجعة الوزارة للنظر فيما يمكنها عمله لإنجاز متطلباتهم من تغير نشاط او استقدام عمالة أو تراخيص معينة.
يشار إلى أن شباب أعمال بالمنطقة الشرقية قد طالب وزارة العمل في وقت سابق بعدم تطبيق برنامج «نطاقات» على المشاريع الصغيرة؛ لأنها في طور النمو وبحاجة إلى الدعم المعنوي، وأنها لن تحقق نسبة السعودة المطلوبة بسبب عدم رغبة الشباب الباحثين عن الوظيفة في العمل بهذه المنشآت، مؤكدين وجود عقبات تعرقل أعمالهم بالسوق وأبرزها المنافسة الشرسة من قبل مستثمرين غير شرعيين، مطالبين الشركات الكبرى بدعمهم حتى تنمو وتدعم الاقتصاد الوطني وتصبح بمستوى المشاريع التي تشكّل نسبة 80 بالمائة من اقتصاديات العالم.




الأكثــر قــراءة

الأكثـر تعليـــقاً