الخميس 24 جمادى الآخرة 1435 - 24 أبريل (نيسان) 2014
الرئيسية
الإعلانات
آخــر الأخبــار |
آخر الاخبار الكاكوز يسعون إلى حماية تربية الخيول آخر الاخبار 12 فريقا يشاركون في بطولة الأمير فيصل بن فهد آخر الاخبار مناورة ساخنة تجهز الاتفاق لموقعة الشباب آخر الاخبار الصفاء يكتسح رافشان 8 - صفر آخر الاخبار النهضة يكمل عقد نصف نهائي الخليجية آخر الاخبار الشباب يتجاوز الخريطيات بسهولة آخر الاخبار الريان يخسر من الاستقلال بثلاثية آخر الاخبار الشباب يكسب الجزيرة ويواجه الاتحاد في دور الـ «16» آخر الاخبار الفتح يودع الآسيوية بخسارة فولاذ الخماسية آخر الاخبار بونيودكور يخطف التأهل من الجيش ويواجه الهلال

الرئيسية > الرأي >


حنجرة «قاشوش».. حياة أخرى!

حنجرة «قاشوش».. حياة أخرى!
إبراهيم قاشوش.... اسمه الحركي بلبل الثورة السورية.. صوت حماة ... تاريخ ومكان الولادة: غير معروف!! تاريخ الوفاة 2 شعبان 1432 الموافق 3 يوليو 2011، مكان الوفاة حماة، شواهد: منشد المظاهرات المعارضة في حماة، الديانة مسلم! كم هو مغلوب على أمره المواطن العربي البسيط، ويا لها من سخرية مبكية حيث إننا نعيش في القرن الواحد والعشرين وليس معروفا تاريخ ولادة البعض منا وإنما وفاته توثقها كافة الوسائل الإعلامية والصحية والشبيحية لأنها ببساطة تحددها يد البطش الرسمي الخالي من أية ملمح من ملامح الإنسانية.

أجزاء من المعلومات السابقة نقلها موقع الويكبيديا بالعربي عن الشهيد السوري إبراهيم قاشوش الذي اغتالته قوات الأمن السوري وشبيحته ومثلت بجثته باقتلاع حنجرته التي صدحت في أرجاء حماة وكافة المدن السورية «يلا ارحل يا بشار» في جمعة ارحل التي تعد أكبر تظاهرة مليونية سلمية تطالب بإسقاط نظام الأسد والمطالبة بالحرية والعدالة والكرامة الإنسانية.
النظام السوري اختار أسهل وأفظع طرق إسكات أصوات المعارضة باستئصال حنجرة إبراهيم من جسده بعد جز رقبته ورميه في نهر العاصي ولكنها للمفارقة أسهمت في تحويل كافة مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت ووسائل الإعلام إلى حنجرة «قاشوشية» حية تردد الأغنية بلا هوادة مما سيسهم بلا شك في تخليدها واعتبارها من أدبيات الثورة السورية!
فكلمات الأغنية الثورية المستلة من عمق الشارع السوري الثائر سلمياً وطريقة أدائها « عراضة حموية» تناقلتها وسائل إعلام شتى لأنها عكست تفاصيل الثورة السورية ومشهدها السياسي الملتهب بلهجة شامية حموية صادقة ومباشرة وعفوية مما سمح لها بالانتشار السريع والتأثير الكبير الذي لم يرق للجهاز الأمني السوري بالطبع.
عند استماعي لكلمات الأغنية لأول وهلة والتي تقول في جزء منها « الحريّة صارت عالباب.. ويلا ارحل يا بشار» تذكرت في الحال مسلسل باب الحارة الذي كان يعرض في رمضان لثلاث سنوات مضت حيث كان يوسف ابني يجبرني على متابعة دقائق معدودة منه قبل التقاط جريدة أو اللاتوب. المسلسل الدرامي السوري في هذه السنة لن يعتمد على الخيال الأدبي أو التأليف وإنما سنشاهده حياً وميتاً على الهواء مباشرة.
فعلى مدى الأربعة أشهر الماضية يجسد أبناء الشعب السوري التواق للحرية والكرامة فصول هذا المسلسل بعدد متزايد من الشهداء يفوق رقمه 1300 حتى الآن. لن تعوزك الحيلة لتقفي فصول وحلقات هذا المسلسل هذا العام لأن المخرج في الحكومة السورية برع بشكل كبير في تسلسل الأحداث وتطورها دراميا إلى الذروة في كافة المدن والمحافظات السورية تقريباً: فقد بدأت بكتابات طفولية بريئة على جدران درعا تطالب بالحرية والكرامة .. قابلها هجوم بالدبابات!... إلى اغتيال الطفل حمزة الخطيب وبتر أعضائه التناسلية.. إلى إنهاء عمل الإعلامية سميرة المسالمة من رئاسة تحرير صحيفة تشرين.. إلى تعاظم دور الشبيحة.. وكذبة العصابات المسلحة ودور السلفيين والإخوان المسلمين... وسقطة أمن سورية من أمن إسرائيل.. قمة الممانعة!! ... إلى الحوار بلا حوار... ليتوقف المسلسل عند لحظة كتابة هذا المقال عند إخراس صوت الثورة إبراهيم قاشوش ... ونزول مسؤولي الحكومة الأمريكية والفرنسية إلى شوارع حماة.. يا له من ذل و مهانة.. وادعاء الحكومة السورية بعدم درايتهم بهذه الزيارة. هذه أحداث كبرى تشهدها سورية تقابل بموقف عربي محير وغير مقنع ومتقاعس مهما سقنا من تبريرات سياسية وجيوسياسية وحسابات الربح والخسارة من سقوط نظام الأسد.
واختم بالقول، كرامة وأمن الإنسان هي الأهم بغض النظر عن موقعه الجغرافي أو دينه أو طائفته. فلو عقدنا مقارنة ما بين أدبيات الثورة المصرية وخفة دمها وما تحمله من روح الدعابة والفكاهة والتندر وبين ما تنز به أدبيات الثورة السورية من لوعة وصور العذاب والمهانة لعرفنا الفرق بين النظامين السابق في مصر والحالي في سوريا في درجة البشاعة وارتكاب الفظائع! على الرغم من رداءة تاريخ النظامين على مستوى حقوق الإنسان العالمية. ومع هذا الصمت العربي المطبق تجاه تجاوزات النظام السوري.

helalwy@gmail.com








الرأي

0 تعليق)
مثلما أشار الأمير سعود الفيصل في تصريحه مؤخرا بمناسبة انعقاد المؤتمر العالمي الثاني لمكافحة الإرهاب في الجامعة الإسلامية، فقد كانت، ولا تزال المملكة تتبنى موقفا حازما وثابتا من الإرهاب بكافة... بقية المقال
0 تعليق)
هناك تلاعب ممنهج بكثير من المصطلحات الدارجة في المجتمع، ومن هذه المصطلحات التي وسّعت وأُدخل فيها من لا يتصف بها، وصف (الملقوف)، فقد كان وصف الملقوف يطلق على تلك المرأة... بقية المقال
0 تعليق)
منذ أيام خلت قرأت خبراً عن الخطوط السعودية مفاده أنها فازت بترتيب متقدم في تصنيف معين، حيث سرني الخبر بحكم أمنياتنا للناقل الوطني بكل ازدهار وتفوق. ومن هذا المنطلق أثار... بقية المقال
0 تعليق)
سؤال لم أجد له جواباً حتى الآن عند معظم المتحمسين للمنظمات غير الحكومية، العابرة للقارات، المعنية بحقوق الإنسان. ويتعلق السؤال بذخيرة الشتائم التي يختزنونها في داخلهم ويطلقونها بتلذُّذ ومباهاة في... بقية المقال
0 تعليق)
اكتملت في الفترة القريبة الماضية منظومة التشكيل الجديد للغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية، ما بين منتخبين ومعينين وإدارة تقودهم كفريق واحد نحو تطلعات وآمال يعقدها عليهم مجتمع بأكمله. هنا نتوجه بالتهنئة... بقية المقال
0 تعليق)
كلنا قرأنا وسمعنا مرارا وتكرارا عن دور العلماء في حفظ الأمة، ويتم هنا استحضار حديث (العلماء ورثة الأنبياء)، فالنبي - صلى الله عليه وسلم - لم يورث دينارا ولا درهما،... بقية المقال
0 تعليق)
    نتعرف على حجم أي أزمة، من حجم الحلول المطروحة لها، وإن كانت الأزمة متجذِرة تصبح الحلول حتمية وعاجلة، وتفعَّل لها كل الإمكانيات كخطط إنقاذ؛ للحد من استفحالها، وتخفيف وطأة... بقية المقال
0 تعليق)
يشغل التحضير للامتحانات بال كافة الطلاب، وكيف يمكن جعله على أكمل وجه لتحقيق أفضل النتائج، سأضمن هذا المقال بعض النصائح العامة بهذا الصدد.ينبغي أن يعطي الطالب نفسه وقتا كافيا للدراسة... بقية المقال
0 تعليق)
دشن المهندس عبدالله الحصين وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة أمس، بدء الضخ من محطة رأس الخير في المنطقة الشرقية وذلك في محطة التحلية والقوى... بقية المقال

الأكثــر قــراءة

الأكثـر تعليـــقاً